Site icon العربي الموحد الإخبارية

“الخارجية الروسية” تستدعي السفيرة الأمريكية للاحتجاج على تصريحاتها

استدعت وزارة الخارجية الروسية، سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لين تريسي، وأبلغتها احتجاجها الشديد، بعد ما وصفته “بالتصريحات الاستفزازية التي صدرت عن السفيرة لدعم فلاديمير كارا مورزا (المتهم بالتجسس ونقل معلومات لصالح دولة أجنبية في روسيا) والتي اعتبرتها تدخلًا في الشؤون الروسية.

 

ونقلت وكالة أنباء نوفوستي الروسية عن بيان لوزارة الخارجية الروسية أن رئيسة البعثة الدبلوماسية الأمريكية، التي تم استدعاؤها إلى وزارة الخارجية الروسية اليوم، تم إبلاغها بالاحتجاج الشديد على تصريحات تدعم كارا مورزا المدان بالخيانة ونشر معلومات كاذبة عن قصد عن الجيش الروسي، موضحًا أن مثل هذه الأعمال، التي تُرتكب علنًا من أجل الضغط على السلطات والمحاكم الروسية، تشكل تدخلاً علنيًا في الشؤون الداخلية لروسيا.

واتهمت وزارة الخارجية الروسية، الولايات المتحدة الأمريكية بممارسة القمع المخزي ضد المعارضة الأمريكية، ما يجعل محاولات حماية “الجاسوس” الذي تشرف عليه واشنطن وعواصم غربية أخرى تبدو منافقة ومضحكة، كما اتهمت موظفي السفارة الأمريكية بانتهاك اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية ما سيؤدى لإنهاء إقامتهم في موسكو.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية، في وقت سابق من الثلاثاء، بأنها استدعت سفراء الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكندا، على خلفية تدخلهم في شؤون روسيا الداخلية.

كانت السفيرة الأمريكية، قد حضرت في وقت سابق منالثلاثاء، جلسة المحكمة بمدينة موسكو، والتي كانت تنظر في شكوى بشأن اعتقال الصحفي في “وول ستريت جورنال” إيفان غيرشكوفيتش، المشتبه في قيامه بالتجسس.

 

Exit mobile version