سياحة

National parkHohe Tauern الحديقة الوطنية.. «هوه تاورن» المذهلة

بقلم: يوسف عبدالرحمن

[email protected]

وصف الصورة

السعادة شيء يدخل حياتنا من أبواب القراءة لقلم يرافقنا ويصحبنا نحو سطوره!.. هذه المرة سأصحبكم الى متعة الطبيعة والسعادة والمغامرة ولجميع الأعمار!.. رحلتي معكم تبدأ من كابرون، هناك في الافق الاخضر في وادي كيفيرتال.. هي جولة وسط الحديقة الوطنية «هوه تاورن» المذهلة!..هي جولة لنرى الطبيعة البكر والجبال من دون مكياج.. جبال شامخة وبراري خضراء ومياه متدفقة من الجبال كأنها القلب وشرايينه! هناك حيث الكوادر المدربة على صناعة السياحة وترك الأثر في نفس السائح!.. انها رحلة تحمل ذكريات جميلة من البهجة والمعلومات والتجربة الفريدة التي لا تُنسى!.. بالفعل مثل هذه الرحلات تحقق لنا الإلهام والتصور والخيال الذي نرجوه وسط شعور لا يوصف من التجديد وكسر الروتين والقلق والصحبة والرفقة الجميلة وسط اجواء زيلامسية كابرونية نمساوية!.. ارجو ان تستمتعوا معي في هذه الرحلة الاستطلاعية لحديقة الحيوانات الممتعة Ferleiten.. وعلى بركة الله نبدأ:

انت وحدك تختار ما تريد.

انا اخترت الجولة بعربة الغولف التي تقودها الشقراء «تارا» وتعمل خلال فترة الصيف 6 اسابيع لتدفع اجور دراساتها في جامعة سالزبورغ، والجولة تستغرق ساعة ونصف الساعة (90 دقيقة)، اما ماشيا دون مرشد سياحي.

وللأمانة (بيضتها) تارا واستطاعت بلباقتها وعلمها أن تحصل على البقشيش!

الأسعار

هي من اجمل حدائق الحيوان التي زرتها في العالم وأسعارها على المستوى الحضاري لها، اعتقد مناسبة جدا، فالبالغون 8 يورو والأطفال من 4 الى 14 سنة 4 يورو وكبار السن 7.20 يورو واصحاب الاعاقة او ذوو الاحتياجات الخاصة 20 يورو، وهي بحق تجربة على كل سائح، مهم الالتفات لها لأنها مغامرة لجميع الاجيال والاعمار.

وصف الصورة

جنسيات

سياح من مختلف الدول الاوروبية، لكن العرب الخليجيين تحديدا لهم تميز وحضور خاصة من الامارات والسعودية وعُمان والكويت اضافة الى سياح من الصين وجنوب شرق آسيا وقليل من الافارقة والهنود واستطيع أن أذكر بكل فخر أن بني الأعمام الخليجيين اكتسحوا كابرون ونواحيها!

وأبشركم بأنهم بدأوا بكل همة ينشرون (ثقافتنا) الخاصة في البر هناك، والله يستر!

نظام مبهج!

رغم اتساع الحديقة الوطنية الا انها تدار بعقلية تنظيمية، فأنت تستطيع ان تدخل ماشيا (راجلا) او بالموتوسيكل او الدراجة الهوائية او في عربة الغولف والحد الاقصى لها 6 اشخاص للعربة الواحدة وتكلفتها 59 يورو والسائق هو المرشد ويتميزون بما يلي في ضوء التجربة:

٭ يجعلونك تعيش التجربة مع الحيوانات وحتى النباتات في هذا الوادي العظيم المحاط بجبال الألب.

٭ يشعرونك بأهمية المحيط من مياه وجبال وحيوانات وانظمة للمحافظة على البيئة خاصة الشلالات.

٭ يلفتون انتباهك لكل مفاصل هذه المحمية الطبيعية وهم مؤهلون للرد على كل استفساراتك واسئلتك!

أتمنى بالفعل أن تكون لدينا (كوادر سياحية) مثلهم، وللعلم بعضهم (طلبة جامعة) ويعملون في العطلة الصيفية ليدفعوا أقساطهم الدراسية!

انطباعات

وصف الصورة

رفقة المرافق للرحلة تجعلك تعيش معه المسؤولية وايضا رفقة اصدقاء الطبيعة من حيوانات وحشرات ونباتات عن قرب، واثناء التجوال معهم تعيش الاثارة بلا نهاية، فهم يتوقفون عند كل المحطات الرئيسية، فأنت تشرب من الشلال المتدفق من علو شاهق!

وإذا وضعت يدك في الماء المتدفق النازل من القمم فلن تصمد سوى دقيقة لبرودته الشديدة صارخا واو!

ويعرفونك بالحيوانات وأهميتها والنباتات، فلديهم أكثر من 200 حيوان بري.

تصوروا أن المنحلة تصدر 8 كيلو عسل كل أسبوع والبقرة 45 ليتر حليب؟

وصف الصورة
وصف الصورة

هدايا تذكارية

وصف الصورة

وأنت في الحديقة الوطنية لابد ان تدخل محلات الهدايا التذكارية وهي منوعة من بوست كارت ـ ملابس ـ ادوات ـ انتيك ـ اجهزة..

طبعا عرفيا يجربون كل شيء بلا استثناء، وهناك ولله الحمد شريحة تدقق في المشرب والمأكل وتميز ما بين الحلال والحرام!

الحيوانات الموجودة

كل أنواع البط واسماك وطيور وحيوانات مثل الحمار والوعل والايل والعنز والثعالب والخنازير والدببة والوشق الاوروبي.

الجميل هو الترتيب والمعلومات المكتوبة عن كل حيوان وطير خاصة موطنه وصفاته ودوره في البيئة.. هكذا هو التعليم غير المباشر بالنسبة للأطفال وذويهم!

جولة مثيرة

الجولة في سيارة الغولف توفر لك الجهد وتستطيع ان تتمتع بالمناظر الخلابة المطلة على الجبال والشلالات في وادي كيفيرتال، وهو من الوديان الاستثنائية البرية من الطبيعة البكر.

90 دقيقة وتجارب ومغامرات تعايشها في هذه السيارة الصغيرة بصحبة مرشد محترف يترك الاثر فيك، ومن ابرز المحطات التي تمر بها ما يلي:

٭ تجربة شرب المياه من الشلالات المتدفقة.

٭ بيت النحل وينتج 8 كيلوات كل أسبوع وهذا يدل على كم الزهور والورود الموجودة!

٭ مشاهدة الأبقار والخيول والمرمو والسنجاب في المراعي الخضراء المفتوحة.

٭ تسلق الصخور.

٭ محطات ألعاب للأطفال مختلفة تناسب كل الاعمار.

٭ مناظر جميلة جدا على طول مسار وادي كيفيرتال.

الصراحة من أحسن الجولات السياحية التي قمت بها في حياتي وأتمناها لكم جميعا.

وصف الصورة

زيارة مستحقة

اذا سكنت زيلامسي او كابرون عفليك ان تزور هذه الحديقة المثيرة، وهي تستحق منك ان تجرب هذا النوع المتطور من الحدائق المتخصصة وهي على ارتفاع 1140 قدما فوق مستوى سطح البحر!

ألعاب الأطفال مجانية

اكثر من 40 وحدة من الألعاب الخاصة بالأطفال موجودة في اركان وجنبات الحديقة، وهي مشوقة جدا للاطفال على اختلاف اعمارهم، وتحتل اكثر من 20 الف متر مربع وعلى سهل ساحر مرتفع محاط بالجبال الخضراء وشلالات المياه النازلة من علو وعالم محيط من الحيوانات المختلفة.

أعجبني معرض وسط الحديقة افتتح في العام 2011 وهو يعرض الاسماك التي تعيش في البرك والانهار، وتم رصدها ورصها على جداريات باستخدام الاجهزة الالكترونية الحديثة.

وصف الصورة
وصف الصورة

مطاعم عجيبة

أكثر من مطعم يلبي طلباتك وانت خارج من الحديقة لتناول الغداء او العشاء، وهناك مطاعم للوجبات السريعة وعليك إذا كنت مثلي لا تأكل اللحم ولا الدجاج أن تختار الأسماك والبطاطا مع الكاتشب والسلطات الخضراء (وهنا ومنازل العافية)! وعليك أن تواصل بعد ذلك بزيارة محلات لبيع الكماليات والهدايا التذكارية وتستطيع بالاتفاق الإعداد المسبق لإقامة حفل للاطفال والحفلات الخاصة.

وصف الصورة

منتزه تجارب!

ما يلفت النظر هو قدرة المنتزه لاعطائك ومن معك فرصة معايشة تجربة او مجموعة تجارب عبر قطاعات الحديقة الوطنية القادرة على توفير فرصة لتجريب وتحصيل المعلومات، والدخول في تجارب منوعة ومحطات مختلفة بصحبة «ممارسي مجموعة مهن» يصحبونك في جولتك من الساعة 11 صباحا الى الساعة 3 بعد الظهر والكل للامانة يترك فيه اثره وسط اجواء شبه احتفالية اضافة الى الجو الحالم من خضرة وماء.

نصيحتي للمسافر الى النمسا بأن لا تغفل عن هذه التجربة ان كنت في الجوار، فهي تجربة حقيقية بإطلالة رائعة في جبال الالب لتعيش عوالم المغامرة في طرق اشبه ما تكون بالحلم في حديقة هوه تاورن الوطنية.

لقد اضافوا لعالم حديقة الحيوان «المعارض» التي تعلم وتهذب ومرتبطة بعالم الحيوان والنبات والحشرات ولتكون بالتالي الحديقة «متحفا» كبيرا يضم كل الفعاليات لتعلم الزوار واطفالهم.. آمل ان اكون قد اسعدتكم بما كتبته بحقهم عن حديقتهم الحضارية في جبال الألب!

٭ لقد وجدت عزيزي القارئ الكريم أن نصيب الإنسان من السعادة يتوقف في الغالب على رغبته الصادقة في أن يكون سعيدا بمعرفة محيطه وأسرار هذا العالم الرحيب بضمير نقي محب للحياة وتجاربها!

وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة
وصف الصورة

غداً محطة سياحية جديدة

اقرا ايضا

فيينــا.. تونسنـا!

الأبيض والأخضر في زيلامسي وكابرون

النمسا.. ثلج في الصيف!

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق