صحة

  • تطور طبي.. أخطر أنواع السرطان يمكن علاجها خلال أسبوع

    انتهت تجارب وبحوث طبية أجريت مؤخراً في بريطانيا إلى أن أخطر أنواع السرطان وأكثرها شيوعاً وانتشاراً في العالم يمكن أن يتم علاجها خلال أسبوع واحد فقط، وهو ما يشكل اختراقا غير مسبوق في مجال مكافحة المرض الخبيث وعلاجه. وتمكن الأطباء البريطانيون من إجراء تجارب انتهت إلى خلاصة مفادها أن سرطان الثدي والرئة والأمعاء والبروستاتا جميعها يمكن القضاء عليها وعلاجها بشكل كامل خلال أسبوع واحد، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى هبوط كبير في أعداد الوفيات الذين يفقدون حياتهم سنوياً بسبب هذه الأمراض. وقال تقرير نشرته جريدة "الصن" The Sun البريطانية، واطلعت عليه "العربية نت" إن الأطباء استطاعوا أن يبرهنوا على أن إعطاء جرعات أكبر من العلاج الإشعاعي خلال جلسات أقل تؤدي إلى نتائج إيجابية أسرع بالنسبة لمرضى السرطان، وهو ما يقلل من مدة المعاناة التي يواجهونها كما يؤدي إلى الحفاظ على حياة أعداد أكبر منهم. وأظهرت التجارب المتكررة أن زيادة الجرعات تظل آمنة ولا تسبب أية أعراض جانبية إضافية للمريض،…

    أكمل القراءة »
  • إثيوبي في الـ114 من العمر يشفى من كورونا.. وهذا دواؤه

    شُفي راهب إثيوبي، يُعتقد أنه يبلغ من العمر 114 عاماً، من فيروس كورونا المستجد. وخرج الراهب تيلاهون ولدمايكل من المستشفى يوم الخميس الماضي، بعد قضاء ما يقرب من ثلاثة أسابيع هناك. وقد تلقى الراهب خلال تواجده في المستشفى الأكسجين ودواء ديكساميثازون، وهو "ستيرويد" رخيص ومتوفر على نطاق واسع قال باحثون في إنجلترا إنه يقلص الوفيات بنسبة تصل إلى الثلث بين المصابين بالفيروس الذين يعانون أمراضاً شديدة. وقال وزير الصحة الإثيوبي إن الوزارة توصي بالاستخدام الطارئ لهذا الدواء لعلاج مرضى كوفيد-19 الذين يحتاجون إلى تنفس اصطناعي أو أكسجين. وذكر حفيد تيلاهون، بنيام لولسغيد، إنه ليس لديه شهادة ميلاد تثبت عمر الراهب، لكنه عرض صورة له وهو يحتفل بعيد ميلاده الـ100. وقال بنيام لوكالة "أسوشيتدبرس" أمس السبت إن جده "كان يبدو شاباً في ذلك الوقت أيضاً". وذكر أنه تأثّر عندما نُقل جده إلى المستشفى، مضيفاً: "لكن أنا سعيد جداً لأننا معا مرة أخرى". وسجلت إثيوبيا أكثر من 5200 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس…

    أكمل القراءة »
  • نصائح بسيطة لتهوية المنزل في الصيف

    في الأيام الحارة يحتاج المنزل لتهوية جيدة من أجل الشعور بالراحة.وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات لتهوية المنزل جيدا في الصيف. كيف التهوية في الأيام الحارة؟ يُوصى عموماً بالتهوية عدة مرات في اليوم، نظراً لأن ثاني أكسيد الكربون والروائح وفوق كل ذلك الرطوبة دائماً ما تتراكم في الغرفة، وذلك بفعل الطهي والاستحمام والتنفس. وإذا كانت التهوية غير كافية، فقد تتسبب الرطوبة في حدوث العفن. ولذلك يوصي المكتب الاتحادي حماية البيئة بالتهوية مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم ولمدة خمس دقائق في كل مرة. ولهذا الغرض يتم فتح النوافذ على نطاق واسع، ومن الأفضل أن تكون النوافذ متقابلة لخلق تيار هواء داخل الغرفة أو في عدة غرف، مما يعمل على تحسين التهوية ويساهم أيضا في خلق مناخ داخلي صحي. لا ترطب بالماء! على الرغم من التأثير المرطب لتجفيف الملابس بالمنزل، إلا أنه تأثير مؤقت وقصير الأجل، ويتسبب بعد ذلك في رفع الرطوبة في الغرفة، وهو ما قد يتسبب في تكون العفن. مكيف…

    أكمل القراءة »
  • أفضل طريقة لتجفيف يديك في الحمّامات العامة لمنع العدوى بكورونا

    تسببت جائحة فيروس كورونا بتغيير الكثير من عادات النظافة الشخصية، بما في ذلك تجفيف اليدين وخاصة في الحمّامات العامة. ويقول الخبراء إن تجفيف اليدين لا يقل أهمية عن غسلها، وعند استخدام الحمامات العامة، عادة ما يتوفر خياران لتجفيف اليدين، وهما: مجفف الهواء والمناشف الورقية، فأيهما أفضل وأكثر أماناً للوقاية من فيروس كورونا؟ وقالت ساندرا كيش، نائبة المدير الطبي وأخصائية الأمراض المعدية في مجموعة ويستميد الطبية في ويستشستر، نيويورك "أود أن أقول إن أفضل طريقة لتجفيف يديك هي باستخدام مناشف ورقية تتخلص منها بعد ذلك". وأوضحت كيش أن الهدف من الغسيل والتجفيف، هو إزالة أكبر عدد ممكن من الجسيمات الفيروسية، مع تجنب نقل هذه الجراثيم إلى أي أسطح قريبة. وتنفخ مجففات الهواء الرطوبة عن يديك، وقد تشعر مع بعض الأنواع عالية السرعة وكأنها رياح عاصفة، ولكن من المحتمل أيضاً أن يطلق المجفف بعض الرطوبة مع جزيئات فيروسية في الهواء. وأضافت كيش "باستخدام المناشف الورقية، يمكنك التقاط الجسيمات الفيروسية في مكان محصور…

    أكمل القراءة »
  • في المكتب المنزلي .. نصائح بسيطة لمواجهة حرارة الصيف

    مع ممارسة كثيرين لأعمالهم من المنزل بسبب تفشي فيروس كورونا، ومع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف يقدم معهد الاستشارات الصحية في مجال العمل النصائح البسيطة التالية لمواجهة الحرارة في المكتب المنزلي. - ينبغي تزويد الجسم بالسوائل، التي تساعد على تبريده، فضلا عن شرب ما لا يقل عن 1.5 لتر من الماء يومياً، كما يمكن تعويض الجسم عن السوائل المفقودة بالأغذية الغنية بالماء مثل البطيخ والخيار والطماطم. - نظراً لأن الأجهزة الإلكترونية تولد حرارة، فمن المستحسن إغلاق غير المستخدم منها، فضلاً عن تهوية غرفة المكتب في الصباح الباكر. - يمكن اللجوء لمكيف الهواء، لكن يفضل عدم توجيه تياره مباشرة للجسم، تفادياً للإصابة بنزلات البرد والتهاب الحلق وغيرها من الأضرار.

    أكمل القراءة »
  • أخطاء تحول دون تعلم الأطفال السيطرة على مشاعرهم

    يقضي معظم الآباء والأمهات الكثير من الوقت في تلبية متطلبات واحتياجات أطفالهم المادية، ومع ذلك، فإن الاحتياجات المادية لا تمثل سوى جزءاً بسيطاً من عملية العناية العامة بالطفل، إذ تشمل تربية الطفل أشياء كثيرة مثل الاهتمام برغباته ومراقبة سلوكه وتعليمه كيفية السيطرة على مشاعره. وقد يجهل الكثير من الآباء والأمهات الطريقة المثلى لتعليم الطفل كيفية السيطرة على العديد من المشاعر مثل الفشل والغضب، مما يؤدي إلى نشوء سلوكيات مرضية لدى الطفل وتأثره سلباً مع مرور الوقت. فيما يلي بعض الأخطاء التي يرتكبها الأبوان في تعليم الطفل كيفية السيطرة على مشاعره، وفق ما أوردت صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين: حماية الطفل من الألم من المفهوم أنك قد ترغب في حماية طفلك من أكبر قدر ممكن من الألم والمعاناة، وعدم السماح له بالفشل وتجنب النكسات. إذا كنت متاحاً دائماً لتقديم الدعم كلما واجه أي انتكاسة أو فشل، فلن يعرف ماذا يفعل خلال أوقات الاختبار هذه عندما يكبر. دع طفلك يخطئ ويتعلم من…

    أكمل القراءة »
  • باحثون يفسّرون كيفية معرفة ما إذا كان سعالك علامة على إصابة “كوفيد-19” أو أمر آخر!

    استمع أطباء ومقدمو الرعاية الصحية إلى أنواع مختلفة من السعال، لعدة قرون، بحثا عن أدلة للمساعدة في تشخيص المرض الأساسي. ويعد السعال أداة تشخيصية قيّمة، ولكن: كيف تعرف ما إذا كان لديك سعال غير ضار نسبيا، أو سعال مرتبط بإصابة "كوفيد-19"، أو أي شيء آخر تماما؟. يمكن القول إن السعال العرضي صحي نوعا ما، ولكن السعال الذي يستمر لأسابيع وينتج مخاطا دمويا، أو يتسبب في تغيرات في لون البلغم، أو يأتي مع الحمى أو الدوخة أو التعب، قد يكون علامة على أنك بحاجة إلى زيارة الطبيب، وفقا لتقرير شارك فيه ماجا حصاريك، وهو محاضر في جامعة فيكتوريا، وفاسو أبوستولوبولوس، أستاذ مساعد وأكاديمي متقاعد في الجامعة. - أسئلة حول السعال إذا ذهبت لرؤية طبيب بشأن السعال، فسيرغب في معرفة ما يلي: • إلى متى استمر السعال؟ أيام، أسابيع، أشهر؟. • متى يكون السعال أشد؟ ليلا، صباحا، أو بشكل متقطع طوال اليوم؟. • كيف يبدو السعال؟ جاف أم رطب أو صاخب وخفيف؟.…

    أكمل القراءة »
  • بحث جديد يكشف ضررا غير متوقع للشمس على الدماغ

    توصل بحث جديد إلى أن الأطفال يجب أن يرتدوا قبعة الشمس أثناء اللعب في الخارج لأن الحرارة "قد تضر بوظائف أدمغتهم". وكشف العلماء أن التعرض الطويل للرأس لأشعة الشمس يعيق أداء الدماغ، خاصة لدى الأطفال، على الرغم من أن البحث، تناول بالأساس الرجال البالغين وليس الأطفال. وأجري البحث من قبل فرق جامعية في الدنمارك واليونان على ثمانية ذكور أصحاء تتراوح أعمارهم بين 27 و41 عاما. وأُعطي المشاركون أربع حسابات رياضية مختلفة ومهام منطقية تعتمد على الكمبيوتر. واعتمد كل منهم على حسابات دقيقة. وبينما كانوا يحسبون الإجابات، تم وضع أربعة مصابيح حرارية في الجزء العلوي من رؤوسهم، وعلى الجزء السفلي من الجسم والظهر. ومع ذلك، يشدد العلماء على أهمية هذه النتائج على الأطفال، على وجه الخصوص، رغم أنه لم يقع تتبع أي طفل ضمن المشاركين. وأشار العلماء إلى أن هذا يعود إلى كون رؤوس الأطفال أكثر نعومة من نظيراتها من البالغين وكبار السن، ما يعني أنهم سيحتاجون إلى مزيد من الحماية…

    أكمل القراءة »
  • الساد .. عوامل الخطورة والأعراض والعلاج

    يوجه فريق خبراء طب العيون في مستشفى مورفيلدز دبي للعيون تحذيرات لسكان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حول عاملين رئيسيين يرتبطان بمخاطر الإصابة بالساد (المياه البيضاء) أو (الكاتاراكت)، وهما التقدم بالعمر ومرض السكري، وذلك تزامنا مع شهر يونيو، الذي يعد شهر التوعية بالساد. ويؤثر الساد، الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للعمى في العالم، على حوالي 25٪ من سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويتسبب تقدم العمر المقترن بارتفاع معدل الإصابة بمرض السكري بين أفراد المجتمع بإثارة المخاوف ويؤدي إلى زيادة نسبة الإصابة بالساد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويعتبر الساد بشكل عام عملية بطيئة مرتبطة بالتقدم بالعمر؛ حيث تفقد العدسات الطبيعية الشفافة شفافيتها تدريجيا، الأمر الذي يؤدي تاليا إلى رؤية ضبابية أو باهتة؛ حيث تتحول العدسة مع تقدم الحالة إلى اللون الأبيض. عوامل الخطورة التقدم بالعمر: يصبح معظم المرضى على دراية بالساد بعد عمر 60 سنة. ومع ذلك، يمكن أن يتطور الساد في مرحلة مبكرة من العمر، وهو يؤثر…

    أكمل القراءة »
  • كيف تتغلب على شراهتك للسكريات ؟

    فرض البقاء في المنزل على الكثيرين عادات غذائية سلبية من بينها الإكثار من تناول الأطعمة السكرية، والتي تسبب زيادة الوزن ومشاكل صحية أخرى. وهناك نوعان من المخاوف الرئيسية حول كمية السكريات المضافة في الأطعمة، أولها استبدال الأطعمة المغذية بالمأكولات السكرية كمصدر للسعرات الحرارية، والمشكلة الثانية هي زيادة كمية السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم، مما يزيد من الوزن ومحيط الخصر، مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم والسكري وبعض أنواع السرطان. وخفّضت منظمة الصحة العالمية مؤخراً مستويات تناول السكر الموصى بها، مشيرة إلى أن السكريات المضافة يجب أن تبقى أقل من 5% من إجمالي السعرات الحرارية التي نحصل عليها. وتعاون طبيب الأسنان جيمس غولنيك مع الشيف جيانكارلو كالديزي، وأخصائية التغذية جيني فيليبس وأخصائية التغذية كلير جراي لإنتاج خطة غذائية تساعد على الإقلاع عن المأكولات السكرية خلال 14 يوم، بحسب صحيفة ميرور البريطانية. الخطة الغذائية الخطة بسيطة وتسمر لأسيوعين، وتعتمد على تناول الطعام من قائمة الأطعمة المسموح بها، وتجنب…

    أكمل القراءة »
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 2٬890٬588
إجمالي الإصابات: 2٬890٬588
إجمالي الوفيات: 132٬101
حالات الشفاء: 1٬235٬488
حالات نشطة: 1٬522٬999
البرازيل 1٬543٬341
إجمالي الإصابات: 1٬543٬341
إجمالي الوفيات: 63٬254
حالات الشفاء: 945٬915
حالات نشطة: 534٬172
روسيا 667٬883
إجمالي الإصابات: 667٬883
إجمالي الوفيات: 9٬859
حالات الشفاء: 437٬893
حالات نشطة: 220٬131
الهند 649٬889
إجمالي الإصابات: 649٬889
إجمالي الوفيات: 18٬669
حالات الشفاء: 394٬319
حالات نشطة: 236٬901
إسبانيا 297٬625
إجمالي الإصابات: 297٬625
إجمالي الوفيات: 28٬385
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 269٬240
بيرو 295٬599
إجمالي الإصابات: 295٬599
إجمالي الوفيات: 10٬226
حالات الشفاء: 185٬852
حالات نشطة: 99٬521
تشيلي 288٬089
إجمالي الإصابات: 288٬089
إجمالي الوفيات: 6٬051
حالات الشفاء: 253٬343
حالات نشطة: 28٬695
المملكة المتحدة 284٬276
إجمالي الإصابات: 284٬276
إجمالي الوفيات: 44٬131
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 240٬145
المكسيك 245٬251
إجمالي الإصابات: 245٬251
إجمالي الوفيات: 29٬843
حالات الشفاء: 147٬205
حالات نشطة: 68٬203
إيطاليا 241٬184
إجمالي الإصابات: 241٬184
إجمالي الوفيات: 34٬833
حالات الشفاء: 191٬467
حالات نشطة: 14٬884
إيران 235٬429
إجمالي الإصابات: 235٬429
إجمالي الوفيات: 11٬260
حالات الشفاء: 196٬446
حالات نشطة: 27٬723
باكستان 221٬896
إجمالي الإصابات: 221٬896
إجمالي الوفيات: 4٬551
حالات الشفاء: 113٬623
حالات نشطة: 103٬722
تركيا 203٬456
إجمالي الإصابات: 203٬456
إجمالي الوفيات: 5٬186
حالات الشفاء: 178٬278
حالات نشطة: 19٬992
المملكة العربية السعودية 201٬801
إجمالي الإصابات: 201٬801
إجمالي الوفيات: 1٬802
حالات الشفاء: 140٬614
حالات نشطة: 59٬385
ألمانيا 197٬000
إجمالي الإصابات: 197٬000
إجمالي الوفيات: 9٬073
حالات الشفاء: 181٬000
حالات نشطة: 6٬927
جنوب أفريقيا 177٬124
إجمالي الإصابات: 177٬124
إجمالي الوفيات: 2٬952
حالات الشفاء: 86٬298
حالات نشطة: 87٬874
فرنسا 166٬960
إجمالي الإصابات: 166٬960
إجمالي الوفيات: 29٬893
حالات الشفاء: 77٬060
حالات نشطة: 60٬007
بنغلاديش 156٬391
إجمالي الإصابات: 156٬391
إجمالي الوفيات: 1٬968
حالات الشفاء: 68٬048
حالات نشطة: 86٬375
كولومبيا 109٬505
إجمالي الإصابات: 109٬505
إجمالي الوفيات: 3٬777
حالات الشفاء: 45٬334
حالات نشطة: 60٬394
كندا 105٬091
إجمالي الإصابات: 105٬091
إجمالي الوفيات: 8٬663
حالات الشفاء: 68٬693
حالات نشطة: 27٬735
قطر 98٬653
إجمالي الإصابات: 98٬653
إجمالي الوفيات: 121
حالات الشفاء: 88٬583
حالات نشطة: 9٬949
الصين 83٬545
إجمالي الإصابات: 83٬545
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬509
حالات نشطة: 402
الأرجنتين 72٬786
إجمالي الإصابات: 72٬786
إجمالي الوفيات: 1٬437
حالات الشفاء: 25٬224
حالات نشطة: 46٬125
مصر 72٬711
إجمالي الإصابات: 72٬711
إجمالي الوفيات: 3٬201
حالات الشفاء: 19٬690
حالات نشطة: 49٬820
السويد 71٬419
إجمالي الإصابات: 71٬419
إجمالي الوفيات: 5٬420
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 65٬999
بيلاروس 62٬997
إجمالي الإصابات: 62٬997
إجمالي الوفيات: 412
حالات الشفاء: 49٬909
حالات نشطة: 12٬676
بلجيكا 61٬727
إجمالي الإصابات: 61٬727
إجمالي الوفيات: 9٬765
حالات الشفاء: 17٬073
حالات نشطة: 34٬889
إندونيسيا 60٬695
إجمالي الإصابات: 60٬695
إجمالي الوفيات: 3٬036
حالات الشفاء: 27٬568
حالات نشطة: 30٬091
الإكوادور 60٬657
إجمالي الإصابات: 60٬657
إجمالي الوفيات: 4٬700
حالات الشفاء: 28٬391
حالات نشطة: 27٬566
العراق 56٬020
إجمالي الإصابات: 56٬020
إجمالي الوفيات: 2٬262
حالات الشفاء: 29٬600
حالات نشطة: 24٬158
إغلاق