رياضة

7 أسماء صنعت الأزمة في برشلونة

جريدة الملاعب –

انطلاقة هي الأسوأ في تاريخ برشلونة منذ العمل بنظام الدوري الإسباني الجديد عام 1995، بعدما جمع 7 نقاط من أصل 15 ممكنة في أعقاب الأسبوع الخامس من المسابقة.

أضيف إلى الحصيلة السيئة رقمًا أسوأ وهو تذيل برشلونة لقائمة أفضل الدفاعات في الليغا، أو بالأحرى خط دفاع البلاوغرنا هو الأسوأ من بين 20 فريقًا يتنافس في الدوري، إذ مُني مرماه بتسعة أهداف.

لم يقتصر الأمر فقط على المستويات والنتائج المتردية محليًا، وامتدت الخيبات إلى دوري أبطال أوروبا عندما خرج الكتلان بنقطة بأعجوبة من ميدان بوروسيا دورتموند الذي أهدر قائده ماركو رويس ركلة جزاء كادت تمنحه التفوق في افتتاحية مباريات الفريقين لدور المجموعات.

رصدت يومية "سبورت" الإسبانية والمقربة من دوائر برشلونة، 7 أسماء أدت إلى الانهيار الحادث في صفوف الفريق.

– أنفيلد.. كل شيء بدأ من إياب نصف نهائي الأبطال أمام ليفربول، تجددت الألآم مرة أخرى بعد نهائي إشبيلية وحتى مع ذكرى مباراة روما العام الماضي، عوامل أثرت في نفس اللاعبين بشدة، القرار الأخير كان للرئيس بارتوميو الذي اتجه إلى كي الجراح بدلًا من بتر العضو السقيم، فرفض الشروع في المفاوضات مع بيب غوارديولا وجدد ثقته في فالفيردي.

– فالفيردي.. مشكلة فالفيردي في الأساس هي طمس هوية النادي وإرث كرويف وغوارديولا، فحوّل أسلوب لعب برشلونة إلى الأسوأ، حتى مع الثورة التي يريدها مع انطلاقة الموسم الجديد بالاعتماد على عناصر وليدة ورغبته في اندثار الحرس القديم كسيريجيو بوسكيتس وإيفان راكيتيتش، ومنح فاتي وبيريز وغيرهم الفرص، حتى مع هذه التعديلات فشل فشلًا ذريعًا.

– جونيور.. ربما هو في طريقة لأن يصبح ميراندا وكوكوريا الجديد، كلَف فيربو خزائن برشلونة 20 مليون يورو ثم كلّفه الهدف الأول ضد غرناطة بسذاجة دفاعية واضحة إلى أن أخرجه مع انطلاقة الشوط الثاني. في مباراة دورتموند وعندما أصيب خوردي ألبا زج فالفيردي بسيرجي روبيرتو ولم يعهد إلى جونيور، لديه نواقص عديدة في الجوانب الدفاعية وقد يصبح ثغرة في الخط الخلفي للفريق.

– دي يونغ.. عقد مشجعو الفريق آمالًا كبيرة على الهولندي القادم من أياكس، بيد أنهم أصيبوا بالخيبة بعدما رأوا مستويات باهتة والفضل كله يعود إلى الأدوار المرهقة التي يكلّفه بها المدرب فالفيردي، يجمع المحللون في إسبانيا أن الأدوار الدفاعية التي يسندها المدرب الباسكي لدي يونغ ستحد من خطورته في الثلث الأخير من الملعب، بينما قالت سبورت إن اللاعب "سيُصاب بالدوار في نهاية المطاف".

– غريزمان.. لا يزال الفرنسي المتوّج بمونديال 2018 لم يبرز بعد أنيابه كاملة، مستويات لم ترتفع عن حد المتوسط لغريزمان منذ انطلاقة الموسم الحالي رغم تهديفه مرتين وتقديمه تمريرتين حاسمتين، اللعب من دون ميسي وسواريز لم يمنحنا الانطباع الكافي للحكم على مدى ملائمة اللاعب وانخراطه مع المجموعة. الشوط الثاني من مباراة غرناطة مُقلق حيال هذه الفكرة.

– ميسي.. لم تكن فكرة إقحامه ضد دورتموند وغرناطة بالفكرة السديدة في ظل افتقاره للياقة الكاملة وحساسية المباريات، قال اللاعب في مقابلة قبل أسابيع إنه يريد فريقًا تنافسيًا كي يحافظ برشلونة على ألقابه، بيد أن كل شيء انهار مع البداية هذا الموسم، إصابات لسواريز وديمبيلي وميسي نفسه، ولم يقم غريزمان بإنقاذ الموقف.

– فاتي.. أظهر الطفل الصغير (16 عامًا) شخصية وقوة كبيرة في التعاطي مع الفريق الأول، بيد أن الأمور قد تنقلب رأسًا على عقب بإعطائه مسئوليات أكبر من قدره وتحميله أدوارًا تُمنح لكبار اللاعبين، لن يكون جيدًا إن أصبح فاتي فينيسيوس جونيور جديد في برشلونة، لذا فالتعامل مع ينبغي أن يكون على قدر عمره وبشكل تدريجي لئلا يصيبه الغرور أو على النقيض يحمل أثقالًا وتكسره في عمر مُبكر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 1٬965٬708
إجمالي الإصابات: 1٬965٬708
إجمالي الوفيات: 111٬390
حالات الشفاء: 738٬646
حالات نشطة: 1٬115٬672
البرازيل 646٬006
إجمالي الإصابات: 646٬006
إجمالي الوفيات: 35٬047
حالات الشفاء: 288٬652
حالات نشطة: 322٬307
روسيا 449٬834
إجمالي الإصابات: 449٬834
إجمالي الوفيات: 5٬528
حالات الشفاء: 212٬680
حالات نشطة: 231٬626
إسبانيا 288٬058
إجمالي الإصابات: 288٬058
إجمالي الوفيات: 27٬134
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 260٬924
المملكة المتحدة 283٬311
إجمالي الإصابات: 283٬311
إجمالي الوفيات: 40٬261
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 243٬050
الهند 236٬184
إجمالي الإصابات: 236٬184
إجمالي الوفيات: 6٬649
حالات الشفاء: 113٬233
حالات نشطة: 116٬302
إيطاليا 234٬531
إجمالي الإصابات: 234٬531
إجمالي الوفيات: 33٬774
حالات الشفاء: 163٬781
حالات نشطة: 36٬976
بيرو 187٬400
إجمالي الإصابات: 187٬400
إجمالي الوفيات: 5٬162
حالات الشفاء: 79٬214
حالات نشطة: 103٬024
ألمانيا 185٬414
إجمالي الإصابات: 185٬414
إجمالي الوفيات: 8٬763
حالات الشفاء: 168٬500
حالات نشطة: 8٬151
تركيا 168٬340
إجمالي الإصابات: 168٬340
إجمالي الوفيات: 4٬648
حالات الشفاء: 133٬400
حالات نشطة: 30٬292
إيران 167٬156
إجمالي الإصابات: 167٬156
إجمالي الوفيات: 8٬134
حالات الشفاء: 129٬741
حالات نشطة: 29٬281
فرنسا 153٬055
إجمالي الإصابات: 153٬055
إجمالي الوفيات: 29٬111
حالات الشفاء: 70٬504
حالات نشطة: 53٬440
تشيلي 122٬499
إجمالي الإصابات: 122٬499
إجمالي الوفيات: 1٬448
حالات الشفاء: 95٬631
حالات نشطة: 25٬420
المكسيك 105٬680
إجمالي الإصابات: 105٬680
إجمالي الوفيات: 12٬545
حالات الشفاء: 75٬448
حالات نشطة: 17٬687
المملكة العربية السعودية 95٬748
إجمالي الإصابات: 95٬748
إجمالي الوفيات: 642
حالات الشفاء: 70٬616
حالات نشطة: 24٬490
كندا 94٬335
إجمالي الإصابات: 94٬335
إجمالي الوفيات: 7٬703
حالات الشفاء: 52٬568
حالات نشطة: 34٬064
باكستان 89٬249
إجمالي الإصابات: 89٬249
إجمالي الوفيات: 1٬838
حالات الشفاء: 31٬198
حالات نشطة: 56٬213
الصين 83٬027
إجمالي الإصابات: 83٬027
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬327
حالات نشطة: 66
قطر 65٬495
إجمالي الإصابات: 65٬495
إجمالي الوفيات: 49
حالات الشفاء: 40٬935
حالات نشطة: 24٬511
بنغلاديش 60٬391
إجمالي الإصابات: 60٬391
إجمالي الوفيات: 811
حالات الشفاء: 12٬804
حالات نشطة: 46٬776
بلجيكا 58٬907
إجمالي الإصابات: 58٬907
إجمالي الوفيات: 9٬566
حالات الشفاء: 16٬112
حالات نشطة: 33٬229
هولندا 47٬152
إجمالي الإصابات: 47٬152
إجمالي الوفيات: 6٬005
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 41٬147
بيلاروس 46٬868
إجمالي الإصابات: 46٬868
إجمالي الوفيات: 259
حالات الشفاء: 22٬066
حالات نشطة: 24٬543
جنوب أفريقيا 43٬434
إجمالي الإصابات: 43٬434
إجمالي الوفيات: 908
حالات الشفاء: 23٬088
حالات نشطة: 19٬438
السويد 42٬939
إجمالي الإصابات: 42٬939
إجمالي الوفيات: 4٬639
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 38٬300
الإكوادور 41٬575
إجمالي الإصابات: 41٬575
إجمالي الوفيات: 3٬534
حالات الشفاء: 20٬568
حالات نشطة: 17٬473
الإمارات العربية المتحدة 37٬642
إجمالي الإصابات: 37٬642
إجمالي الوفيات: 274
حالات الشفاء: 20٬337
حالات نشطة: 17٬031
سنغافورة 37٬183
إجمالي الإصابات: 37٬183
إجمالي الوفيات: 24
حالات الشفاء: 24٬209
حالات نشطة: 12٬950
كولومبيا 36٬635
إجمالي الإصابات: 36٬635
إجمالي الوفيات: 1٬145
حالات الشفاء: 13٬638
حالات نشطة: 21٬852
البرتغال 33٬969
إجمالي الإصابات: 33٬969
إجمالي الوفيات: 1٬465
حالات الشفاء: 20٬526
حالات نشطة: 11٬978
إغلاق