الرئيسية

“500 ألف دولار” ملابس الحمل.. “حقائق” عن نفقات هاري وميغان

قبل أيام، فاجأ الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل العالم عندما أعلنا أنهما قرر التنحي عن واجباتهما الملكية والعمل نحو استقلال مادي وقضاء وقتهما بين بريطانيا وكندا.

العائلة المالكة تستمد معظم ثروتها من الأراضي الموروثة والاستثمارات، إلى جانب دعمها من قبل دافعي الضرائب البريطانيين من خلال "منحة سيادية" تصدرها الخزانة.

ويمنع هذا الأمر أعضاء الأسرة المالكة من العمل مقابل أجر، وفق الموقع الإلكتروني لهاري وميغان، دوق ودوقة ساسيكس.

وباختيار الأخيرين الاستقلال المادي، فإنهما لن يحصلا في المستقبل على أموال من المنحة السيادية لكنهما سيتمكنان من الحصول على وظيفة.

لكن العائلة التي فضلت الانفصال عن القصر الملكي، تنفق أمولا طائلة على حياة الرفاهية، وهو ما يطرح تساؤلات حول الطريقة التي سيعوض بها الزوجان ما سيفقدانه من نفقات مالية كان موقعهما في العائلة كفيل بتوفيرها.

وتقدر ثروة ميغان وهاري بحوالي 30 مليون دولار، تشمل خمسة ملايين لميغان من عملها السابق كممثلة، و25 مليون دولار على الأقل لهاري تضم إرثا حصل عليه بعد وفاة والدته ديانا ومخصصا ماليا سنويا يحصل عليه من والده تشارلز.

قصر باكنغهام أعلن في بيان، السبت، أن هاري وميغان لن يستخدما الألقاب الملكية ولن يحصلا على تمويل عام بعد التوقيع على اتفاق تنحيهما عن المهام الملكية.
وأضاف أن الزوجين سوف يعيدان قرابة 2.4 مليون جنيه إسترليني من أموال دافعي الضرائب، أنفقت على أعمال تجديد في مقر إقامتهما القريب من قلعة ويندسور.
وأعربت الملكة إليزابيث الثانية في البيان عن سعادتها "لأننا معا تمكنا من إيجاد سبيل بناء وداعم لحفيدي وعائلته. هاري وميغان وآرتشي سيظلون على الدوام أعضاء محبوبين من عائلتي".

الأموال التي سيحتاج إليها الأمير البريطاني وزوجته الأميركية للحفظ على عيش رغد، يمكن تقديرها بناء على الملايين التي أنفقاها خلال العام الماضي فقط.

وفق موقع إنسايدر، فقد أنفق الزوجان مئات آلاف الدولارات على أغراض مرتبطة بطفلهما آرشي، الذي ولد في مايو 2019.

وعلى الرغم من أن حفلة بيبي شاور (baby shower) التي أقيمت في مانهاتن بمدينة نيويورك على شرف ميغان وطفلها قبل ولادته وكلفت وفق مجلة فانيتي فير 200 ألف دولار، نظمتها ودفعت تكاليفها بطلة التنس سيرينا ويليامز وهي صديقة مقربة لميغان، إلا أنها تعطي فكرة عن المستوى الذي يرجح أن تكون عليه أي حفلة مماثلة مستقبلا إذا قرر الزوجان أن ينجبا طفلا ثانيا. وكان هاري قد قال إنه يريد طفلين على الأكثر.

خلال أشهر الحمل الأخيرة، أنفقت ميغان 11 ألف دولار على الوخز بالإبر، وفق صحيفة ذا صن البريطانية، التي أشارت إلى أنهما ذهبا في عطلة تسمى "بيبي مون" (babymoon) في هيكفيلد بليس قبل استقبال مولودهما، كلفت خلال ثلاثة أيام 43 ألف دولار.

وأورد موقع ساندي تايمز أن الأمير وزوجته أنفقا 3.8 مليون دولار في 2019 لتجديد منزلهما فرومور كوتيدج، تشمل 60 ألف دولار لإضافة مدافئ وسلالم ووحدة طاقة خضراء.

وبحسب موقعهما الإلكتروني، فقد كان منزلهما هذا يخضع لإصلاحات إلزامية قبل انتقالهما إلى العيش فيه، وكانت أقل من الإصلاحات الضرورية لكي يتمكنا من الإقامة في قصر كيسينغتون والذي لم يكن متاحا لهما حتى أواخر 2020.

أناقة ميغان التي تتابعها المعجبات لدرجة أن كل ما ترتديه تقريبا ينفد من الأسواق بمجرد انتشار صورها، تمزج بين القطع المتاحة للعامة وقطع الثمينة جدا. لكن بحسب تقديرات فإنها أنفقت أكثر من أي عضو آخر في العائلة المالكة خلال العام الماضي.

وفيما ذكرت وسائل إعلام أن كيت ميدلتون زوجة الأمير ويليام، أنفقت 85 ألف دولار على ملابسها، يقال إن ميغان أنفقت ما يصل إلى 500 ألف دولار على ملابس الحمل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق