ثقافة

3 عروض في افتتاح مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي

3 عروض في افتتاح مهرجان الشارقة للمسرح المدرسي تاريخ النشر: 22/04/2019 استمع '); } else { $('#detailedBody').after('' + $("#detailedAd").html() + ''); } } catch (e) { } } });

افتتحت صباح أمس، فعاليات المرحلة الختامية من الدورة التاسعة لمهرجان الشارقة للمسرح المدرسي، وذلك بحضور عبد الله العويس رئيس دائرة الثقافة في الشارقة.

بدأ حفل الافتتاح بلوحة أدائية قدمتها فرقة من التلميذات في بهو قصر الثقافة احتفالاً بمناسبة «حق الليلة»، وانتشرت مغلفات الهدايا الشعبية الملونة في المكان.

عروض يوم الافتتاح بدأت بمسرحية «سموكة والشباك البالية» من تأليف وإخراج المعلمة ابتسام مال الله الحمادي، من مدرسة عاتكة بنت زيد للتعليم الأساسي في المنطقة الشرقية (حلقة أولى بنات) وتناولت المسرحية، التي تم تجسيدها فوق الخشبة بمشاركة 17 طالبة، المخاطر التي تتهدد البيئة البحرية، والتي يتسبب الناس في جانب منها، خاصة حين يلقون النفايات البلاستيكية فيؤدي تراكمها إلى تضرر الأحياء البحرية. وعالجت المسرحية هذا الموضوع عبر قصة «الصيادة» التي اعتادت أن تنتقل بمركبها للبحر، وبعد يوم من عودتها بلا صيد، تجر شبكتها البالية فتجد بها «سموكة»، التي تحاورها وتكشف لها كيف تضررت الأسماك الأخرى، نتيجة تلوث البيئة بعوالق وقطع الأوساخ؛ فتشعر الصيادة بالأسى وتتعاون مع الأسماك في تنظيف المكان.

وتميزت المسرحية بتناغم عناصرها السمعية والمرئية، وظهرت مجسمات للأحياء البحرية، وأعطت المشاهدين منظراً فنياً مبدعاً للبيئة البحرية وجمال وحيوية كائناتها الملونة وذات الأحجام المتباينة.

المسرحية الثانية جاءت بعنوان (العطر السحري)، من إخراج المعلمة حياة إبراهيم العلي، من مدرسة أسماء للتعليم الأساسي (الحلقة الأولى بنات)، وحملت رسالة تحض على «القناعة» واكتشاف إمكانات الذات من دون غيرة وحسد في حق سوانا. وقدمت المسرحية هذه الرؤية عبر حكاية «الشجرة اليابسة»، التي كانت مستاءة من جفافها وتنظر بحسد إلى الشجيرات المخضرة والملونة من حولها وقد تدافعت إليها العصافير والفراشات وأحاط بها الورد ففاحت بالروائح الذكية بينما تسكنها الخفافيش ولا أنيس لها ولا صديق، ولكنها تكتشف ذات يوم أن بمقدورها أن تكون مفيدة للجميع؛ فهي يمكن أن تكون عشاً لصغار الطيور ومقعداً للعصافير.

هذا، وشهدت المسرحية مشاركة 25 طالبة، تنافسن في الأداء التمثيلي وتميزن بحضورهن الحركي والذهني وسط تجاوب من المشاهدين.

واختتم اليوم الأول من المهرجان، بعرض مسرحية «النمل ومرح الصراصير»، من إخراج المعلمة ولاء حسين الزيني، من مدرسة البردي للتعليم الأساسي ( حلقة أولى بنات).

تتكون لجنة تحكيم المهرجان من الدكتور حبيب غلوم (الإمارات)، والفنانة سوزان أبو علي (لبنان)، والمخرج والممثل كريم رشيد (العراق).

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق