عربي ودولي

رئيس وزراء كوريا الجنوبية: مستعدون لدعم إحياء اتفاق إيران النووي

وبحسب وكالة “يونهاب” الكورية، فقد أكد رئيس الوزراء “جونغ سيه” بأن كوريا الجنوبية على استعداد لدعم دفع عجلة الحوار البناء بين الأطراف حول الاتفاق النووي الإيراني.

©
REUTERS / Kim Hong-Jiرئيس حكومة كوريا الجنوبية يزور إيران لأول مرة منذ 44 عاما
تصريحات رئيس الوزراء الكوري الجنوبي جاءت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري، في أعقاب محادثاتهما التي استمرت لمدة ساعة ونصف الساعة في العاصمة طهران.
وعن الأموال الإيرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية، أكد رئيس الوزراء الكوري على ضرورة تعزيز التعاون مع الدول ذات الصلة، بما في ذلك إيران، بشأن قضية الأموال الإيرانية المجمدة في كوريا الجنوبية.
وأكد عزم بلاده على حل هذه القضية من خلال إقناع الدول ذات الصلة مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا، على إحياء الاتفاق النووي الإيراني.
واتفق البلدان على توسيع التعاون في المجال الإنساني الذي لا يخضع للعقوبات الأمريكية.
واقترحت كوريا الجنوبية على إيران تعزيز التعاون بين شركات الأدوية لتطوير اللقاحات، وتوسيع تجارة الأدوية والأجهزة الطبية بين البلدين، والتبادل الأكاديمي والتبادل البشري في المجال الطبي.
واتفق البلدان على إنشاء مجلس التعاون الاقتصادي لكي يدفعان مشاريع التعاون الاقتصادي فور إحياء الاتفاق النووي الإيراني.
يشار إلى أن الأموال الإيرانية المجمدة لدى كوريا الجنوبية تقدر بـ 7 مليارات دولار، وبدأت الأزمة بعدما فتحت إيران حسابات في البنكين الكوريين الجنوبيين البنك الصناعي الكوري وبنك “أوري” باسم البنك المركزي الإيراني في عام 2010، وتلقت مدفوعات صادرات النفط الخام عبر هذه الحسابات.
غير أن الحكومة الأمريكية وضعت البنك المركزي الإيراني على قائمة العقوبات في عام 2018، وعليه توقفت المعاملات التي تتم عبر هذه الحسابات.
ومنذ ذلك الحين، ظلت الحكومة الإيرانية تطالب بالإفراج عن أصولها المجمدة لدى البنكين الكوريين.
وكان رئيس الحكومة الكورية قد بدأ زيارة إلى إيران منذ أمس الأحد، تعد الأولى من نوعها لرئيس حكومة كوري جنوبي إلى طهران منذ 44 عاما، ومن المقرر أن يعود إلى بلاده عبر مطار سيئول في غدا 13 أبريل/ نيسان.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى