صحة

20 دقيقة وسط الطبيعة لعلاج الإجهاد والتوتر

قالت نتائج دراسة جديدة إن تمضية 20 دقيقة في المتنزهات أو الشواطئ تقلل هرمون الكورتيزول في الجسم بشكل ملحوظ، ويمكن الاعتماد على هذه الوسيلة بدلاً من علاج الإجهاد والتوتر بواسطة الأدوية. وتعتبر هذه الدراسة أول بحث يحدد الفترة الزمنية الكافية لخفض هرمون التوتر في الجسم بعد تمضيتها وسط أماكن طبيعية. وكانت دراسات سابقة قد أشارت إلى أن تمضية وقت في الحدائق وعلى الشواطئ يساعد على خفض مستوى الإجهاد والتوتر، لكنها لم تحدد الوقت المطلوب لنجاح هذه الوسيلة، وهل يتطلّب الأمر المشي أو بإمكان الشخص الجلوس. وأجريت الدراسة الجديدة في جامعة ميتشغان، ونُشرت في دورية "فرونتير إن سيكولوجي". وأجرى فريق البحث تجارب استمرت 8 أسابيع بمشاركة 36 شخصاً طُلب منهم تمضية 10 دقائق في الحدائق لمدة 3 مرات أسبوعياً، ثم طُلب منهم زيادة الوقت لـ 20 ثم 30 دقيقة، وخضعوا لفحص مستوى هرمون الكورتيزول بعد كل تجربة. وأظهرت النتائج أن الحد الأدنى من الوقت في المتنزهات لخفض التوتر هو 20 دقيقة لمدة مرتين أو 3 مرات في الأسبوع، سواء كان الشخص جالساً أو قام بالمشي وسط الطبيعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق