ثقافة

يوسف إدريس.. سيد القصة القصيرة بلا منازع

القاهرة: «الخليج»

كان نجيب محفوظ يرى أن «ميلاد يوسف إدريس الأدبي ثورة، كما كانت حياته الأدبية ثورة مستمرة، ثورة على القوانين الفنية والاجتماعية، كان يقتحم كل شيء بجرأة، ويعالجه بطلاقة، فيثير من حوله زوابع الإثارة والانفعالات»، في حين أن شكري عياد كان يرى أنه «برحيل يوسف إدريس (1927 – 1991) تنطوي سيرة أحد أكبر كتاب العرب في كل العصور»، ويصفه أحمد عبد المعطي حجازي قائلاً: «كان سيد القصة العربية القصيرة بلا منازع».
قال نجيب محفوظ عنه أيضاً: «كان اسمه يتردد على الألسنة كمثال حي للإبداع القيم والفن الجميل، وقد مضى بخصوصية عجيبة في مضامينه وألحانه ولغته، معتزاً بقدرته غير العادية على الخلق والإبداع، وبلغ ذروته في القصة القصيرة، حقق إدريس في عالم الإبداع ما يعتبر من المعجزات، ولعل قصص إدريس مما يعد من الأدب العالمي في أصفى أحواله وأجملها».
هناك أسباب أخرى لاختيار د. محمد فتحي «يوسف إدريس» موضوعاً لكتابه «يوسف إدريس دراسة في تكوين المبدع وإبداع الأصالة وأصول النبوغ» من هذه الأسباب أنه كان تمثيلاً حياً راقياً لإبداع الأصالة، أو لما يمكن أن نخلقه من داخلنا حين نتعامل مع الواقع بشجاعة هنا، والآن، دون انسلاخ عن ماضينا وجذورنا، أو غض الطرف عن الجديد المتمثل في منجزات العالم الإبداعية، والحوار والتفاعل معها تفاعلاً خلاقاً، للمساهمة في عمارة الدنيا، والالتقاء مع إنسانية شعوبها، ورغم ذلك فإن محمود أمين العالم كتب عنه بعد وفاته: «عندما غاب عنا أخذت أراجع ما كتبناه عنه، في مصر بوجه خاص، ففاجأني أمر مذهل فاجع، ضاعف من إحساسي العميق بالحزن لغيابه، لقد تبينت أن ما نشر عن أدبه لا يكاد يرتفع – كمّاً وكيفاً – إلا فيما ندر إلى المستوى الرفيع الذي يمثله إبداعه».
كانت شخصية يوسف إدريس مثل كتاباته، شخصية انفجارية، من الصعب أن يحددها إطار جامد أو علاقة ثابتة، وقد أفضت به هذه الشخصية إلى تغيير المواقف والانتماءات الفكرية والسياسية من ناحية، وإلى التشابك والتصادم مع بعض القوى والتوجهات الاجتماعية على المستوى الفردي والجماعي من ناحية أخرى، بل امتزجت حياته الأدبية بأوضاع الصراعات السياسية والاجتماعية، لا في كتاباته فحسب، بل في مواقفه العملية كذلك، وفضلاً عن ذلك لم يكن يوسف إدريس يبحث بعيونه وعلاقاته الاجتماعية والإنسانية عن مصادر لاكتشافاته الإبداعية، بل جعل كل ذلك من ممارسة حياته نفسها، سواء على المستوى الشخصي أو الاجتماعي مجالاً حميماً للتجريب والغوص والمعاناة والمصادمة بهدف اكتشاف جوهر الدلالات والقيم والإمكانات والأشواق الخفية في أغوار النفوس، وفي تشابك العلاقات والأوضاع الاجتماعية والإنسانية عامة.
يركز د. محمد فتحي في كتابه على قصص يوسف إدريس القصيرة، لأنها كانت تشغل محوراً كبيراً في نتاجه، فعدد من مسرحياته كانت قصصاً في الأساس، وكان يقول في بعض الأحيان إن كثيراً مما عرف من نتاجه على أنه روايات ليس بروايات وإنما قصص قصيرة طويلة، وحين سئل عن ضعف رواياته مقارنة بقصصه قال: «ربما كان ذلك صحيحاً لو كانت هذه الأعمال روايات حقاً كما تدعوها، فلو طبقت عليها معايير الرواية لوجدتها فعلاً معيبة فنياً، لكن ما هي في الحقيقة إلا قصص طويلة، تنطبق عليها معايير القصة».
هناك وجهة نظر تقول إن خبرات خاصة عرضت ليوسف في حياته أسهمت بالنصيب الأوفر في تشكيل قصصه واكتشافاته الإبداعية، ما أكسبها خصائص بعينها، على سبيل المثال هناك خبرة دراسة عن الجسد الإنساني وتشريحه، التي تؤثر في ممارستها من حيث تنطوي عملية التشريح نفسها، على منهج رؤية الجسد، الواقع العضوي المنفصل، كما هو دون إضافات خارجية، ومن حيث أهمية الملاحظة الدقيقة لرصد الاختلافات الفردية ودلالاتها، السوية والمرضية، رغم الخطوط العامة المشتركة بين أفراد النوع، وكل ذلك مما يمكن أن يكون له تأثير بالغ على عمل الفنان ونتيجته.
هناك احتمال آخر، أن تكون خبرات خاصة حصّلها يوسف إدريس خلال تجربته الحياتية، ليست ممارسة التشريح إلا إحداها، قد أسهمت بنصيب وافر في صنع الخصائص المميزة لكتاباته الأدبية، وصنع قامته الإبداعية الفارعة، فقد كان ثمة تغير أساسي يطرأ عليه دوماً، ما أدى إلى تطوره ونضجه الفني في مراحل، وإلى تدهور رؤيته الفنية في مرحلة أخرى.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 5٬335٬245
إجمالي الإصابات: 5٬335٬245
إجمالي الوفيات: 168٬540
حالات الشفاء: 2٬780٬741
حالات نشطة: 2٬385٬964
البرازيل 3٬123٬109
إجمالي الإصابات: 3٬123٬109
إجمالي الوفيات: 103٬421
حالات الشفاء: 2٬243٬124
حالات نشطة: 776٬564
الهند 2٬395٬471
إجمالي الإصابات: 2٬395٬471
إجمالي الوفيات: 47٬138
حالات الشفاء: 1٬695٬860
حالات نشطة: 652٬473
روسيا 902٬701
إجمالي الإصابات: 902٬701
إجمالي الوفيات: 15٬260
حالات الشفاء: 710٬298
حالات نشطة: 177٬143
جنوب أفريقيا 566٬109
إجمالي الإصابات: 566٬109
إجمالي الوفيات: 10٬751
حالات الشفاء: 426٬125
حالات نشطة: 129٬233
المكسيك 492٬522
إجمالي الإصابات: 492٬522
إجمالي الوفيات: 53٬929
حالات الشفاء: 332٬800
حالات نشطة: 105٬793
بيرو 489٬680
إجمالي الإصابات: 489٬680
إجمالي الوفيات: 21٬501
حالات الشفاء: 335٬756
حالات نشطة: 132٬423
كولومبيا 410٬453
إجمالي الإصابات: 410٬453
إجمالي الوفيات: 13٬475
حالات الشفاء: 230٬427
حالات نشطة: 166٬551
تشيلي 378٬168
إجمالي الإصابات: 378٬168
إجمالي الوفيات: 10٬205
حالات الشفاء: 351٬419
حالات نشطة: 16٬544
إسبانيا 376٬864
إجمالي الإصابات: 376٬864
إجمالي الوفيات: 28٬581
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 348٬283
إيران 333٬699
إجمالي الإصابات: 333٬699
إجمالي الوفيات: 18٬988
حالات الشفاء: 290٬244
حالات نشطة: 24٬467
المملكة المتحدة 313٬798
إجمالي الإصابات: 313٬798
إجمالي الوفيات: 46٬706
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 267٬092
المملكة العربية السعودية 293٬037
إجمالي الإصابات: 293٬037
إجمالي الوفيات: 3٬269
حالات الشفاء: 257٬269
حالات نشطة: 32٬499
باكستان 285٬921
إجمالي الإصابات: 285٬921
إجمالي الوفيات: 6٬129
حالات الشفاء: 263٬193
حالات نشطة: 16٬599
بنغلاديش 266٬498
إجمالي الإصابات: 266٬498
إجمالي الوفيات: 3٬513
حالات الشفاء: 153٬089
حالات نشطة: 109٬896
الأرجنتين 260٬911
إجمالي الإصابات: 260٬911
إجمالي الوفيات: 5٬088
حالات الشفاء: 187٬283
حالات نشطة: 68٬540
إيطاليا 251٬713
إجمالي الإصابات: 251٬713
إجمالي الوفيات: 35٬225
حالات الشفاء: 202٬697
حالات نشطة: 13٬791
تركيا 244٬392
إجمالي الإصابات: 244٬392
إجمالي الوفيات: 5٬891
حالات الشفاء: 227٬089
حالات نشطة: 11٬412
ألمانيا 219٬648
إجمالي الإصابات: 219٬648
إجمالي الوفيات: 9٬269
حالات الشفاء: 199٬900
حالات نشطة: 10٬479
فرنسا 206٬696
إجمالي الإصابات: 206٬696
إجمالي الوفيات: 30٬371
حالات الشفاء: 83٬472
حالات نشطة: 92٬853
العراق 160٬436
إجمالي الإصابات: 160٬436
إجمالي الوفيات: 5٬588
حالات الشفاء: 114٬541
حالات نشطة: 40٬307
الفلبين 143٬749
إجمالي الإصابات: 143٬749
إجمالي الوفيات: 2٬404
حالات الشفاء: 68٬997
حالات نشطة: 72٬348
إندونيسيا 130٬718
إجمالي الإصابات: 130٬718
إجمالي الوفيات: 5٬903
حالات الشفاء: 85٬798
حالات نشطة: 39٬017
كندا 120٬633
إجمالي الإصابات: 120٬633
إجمالي الوفيات: 9٬004
حالات الشفاء: 107٬023
حالات نشطة: 4٬606
قطر 113٬938
إجمالي الإصابات: 113٬938
إجمالي الوفيات: 190
حالات الشفاء: 110٬627
حالات نشطة: 3٬121
كازاخستان 100٬855
إجمالي الإصابات: 100٬855
إجمالي الوفيات: 1٬269
حالات الشفاء: 74٬677
حالات نشطة: 24٬909
مصر 95٬834
إجمالي الإصابات: 95٬834
إجمالي الوفيات: 5٬059
حالات الشفاء: 54٬888
حالات نشطة: 35٬887
الإكوادور 95٬563
إجمالي الإصابات: 95٬563
إجمالي الوفيات: 5٬951
حالات الشفاء: 78٬610
حالات نشطة: 11٬002
بوليفيا 93٬328
إجمالي الإصابات: 93٬328
إجمالي الوفيات: 3٬761
حالات الشفاء: 31٬753
حالات نشطة: 57٬814
إسرائيل 87٬878
إجمالي الإصابات: 87٬878
إجمالي الوفيات: 639
حالات الشفاء: 61٬625
حالات نشطة: 25٬614
إغلاق