إقتصاد

«وول ستريت» تصعد متفائلة بنتائج قمة «واشنطن بكين»

ارتفعت الأسهم الأوروبية والأمريكية أمس الجمعة بدعم من التفاؤل بنتائج لقاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع نظيره الصيني اليوم السبت على هامش أعمال قمة مجموعة العشرين، فيما انخفضت الأسهم الآسيوية متأثرة بانخفاض الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.
ففي بورصة نيويورك للأوراق المالية، ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في بداية تعاملات أمس الجمعة، مع ترقب لقاء الرئيس دونالد ترامب مع نظيره الصيني.
وقادت أسهم البنوك مكاسب البورصة الأمريكية، فيما كان «جي.بي.مورجان» أكبر الرابحين في المؤشر الصناعي «داو جونز».
جاءت مكاسب أسهم البنوك وعلى رأسها «جولدمان ساكس» الذي ارتفع بأكثر من 2% بعد نتائج اختبار التحمل المالي الذي أجراه الاحتياطي الفيدرالي.
ويراقب المستثمرون باهتمام انطلاق قمة مجموعة العشرين مع انتظار لقاء الرئيس الأمريكي مع نظيره الصيني شي جين بينغ اليوم السبت والذي يعد محورا رئيسيا لتحديد العلاقة التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
وكشفت بيانات اقتصادية عن ارتفاع الإنفاق الشخصي بالولايات المتحدة للشهر الثالث على التوالي مع صعود الدخل بوتيرة تجاوزت التقديرات. وصعد مؤشر «داو جونز» بنسبة تزيد على 0.3% إلى 26619.5 نقطة، كما زاد «ستاندرد آند بورز» بنحو 0.4% إلى 2936.6 نقطة، وصعد «ناسداك» بنسبة 0.3% إلى 7993.7 نقطة.
وفي القارة العجوز، ارتفعت أسهم أوروبا أمس الجمعة بدعم من دويتشه بنك أكبر بنوك ألمانيا، لكن الحذر ينتاب المستثمرين بوجه عام قبيل اجتماع مهم لمجموعة العشرين حيث سيتابع المستثمرون بشكل وثيق مدى إحراز تقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
ومن المقرر أن يعقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجتماعاً مهماً مع نظيره الصيني شي جين بينغ يوم السبت، وتشعر الأسواق بالقلق بشأن ما إذا كان الاجتماع سيتمخض عن إحراز تقدم في إنهاء الحرب التجارية المستمرة منذ عام في ظل مؤشرات على تنامي التهديدات للنمو العالمي.
واستقر المؤشر ستوكس 600 الأوروبي، مع ارتفاع المؤشر داكس الألماني 0.3%، وزاد سهم دويتشه بنك 3.5% بعد أن اجتاز البنك فحصاً سنوياً يجريه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي). وقفز سهم مرلين انترتينمنتس المالكة لمتحف مدام توسو 14.1% وتصدر الأسهم الرابحة على المؤشر الرئيسي، بعد أن قالت الشركة إن شركة استثمار مملوكة للعائلة المؤسسة لليجو وشركة الاستثمار المباشر بلاكستون ستستحوذان عليها في صفقة تُقيم الشركة وديونها عند نحو ستة مليارات جنيه استرليني (7.6 مليار دولار).
وفي طوكيو، أغلقت الأسهم اليابانية أمس الجمعة منخفضة في الوقت الذي ينتاب فيه الحذر المستثمرين قبيل محادثات مرتقبة بين الرئيسين الأمريكي والصيني على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان، مع انخفاض الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية.
وهبط المؤشر نيكاي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية 0.3% ليغلق عند 21275.92 نقطة، بعد أن ارتفع 1.2% الخميس بعد أن أثار تقرير نشرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست آمالاً بأن واشنطن وبكين ربما تحرزان تقدماً في المحادثات.
وفي يونيو/ حزيران، ارتفع المؤشر نيكاي 3.3% ليحقق أول مكسب شهري منذ إبريل/ نيسان على الرغم من أنه استقر تقريبا دون تغير يذكر في الأسبوع. كما أثر استمرار ارتفاع الين مقابل الدولار وضعف الأسهم الصينية في المعنويات، وتراجعت أسهم شركات التصدير التي قادت المكاسب في الجلسة السابقة. وانخفض سهم دايكن اندستريز 2.4% فيما تراجع سهم نيسان موتورز 0.8% ونزل سهم نيكون واحداً%.
وشهدت بعض الأسهم الدفاعية طلباً من المستثمرين لتخالف الاتجاه العام الضعيف للسوق. وارتفع سهم طوكيو للغاز 0.9%، بينما تقدم سهم أستيلاس فارما 0.7% وزاد سهم أوتسوكا القابضة 0.5%، وانخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1% إلى 1551.14 نقطة.(وكالات)

ترامب: انتخابي وراء مكاسب الأسهم الأمريكية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن المكاسب القوية في سوق «وول ستريت» ترجع إلى انتخابه رئيساً للولايات المتحدة.
وكتب ترامب في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر، أمس الجمعة، أن سوق الأسهم الأمريكية ارتفع بشكل كبير للغاية بدايةً من اليوم الذي فاز فيه في الانتخابات.
وفي نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2016 فاز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية ليتولى المنصب في شهر يناير/كانون الثاني في عام 2017.
وتابع: «الأسواق واصلت الصعود حتى اليوم الذي توليت فيه المنصب فعلياً بسبب الحماس حيال حقيقة أنني سأصبح رئيساً».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق