إقتصاد

واشنطن وبكين تتبادلان إجراءات تهدئة في «حرب التجارة»

صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه قد يفكر في إبرام اتفاق تجاري مؤقت مع الصين على الرغم من عدم تفضيله ذلك.
وفي تصريحات للصحفيين الخميس قال ترامب «إذا كنا نتجه لتنفيذ صفقة دعونا ننفذها»، وأضاف ترامب: «يفكر الكثير من الأشخاص بشأن ذلك، أرى الكثير من المحللين يتحدثون بشأن صفقة مؤقتة، وهي تشير إلى إنجاز أجزاء من الاتفاق أو الأجزاء السهلة أولاً».
وتابع رئيس الولايات المتحدة: «ولكن ليس هناك أجزاء سهلة أو صعبة، الأمر هو إما التوصل إلى اتفاق أو لا، ولكن الاتفاق المؤقت هو أمر أعتقد سنفكر فيه».
ومنحت إشارات ترامب هذه مزيداً من الارتباك للأسواق، خاصة أن مسؤولين في البيت الأبيض كانوا قد صرحوا بأن الرئيس ترامب «لا يفكر بالطبع» بتوقيع اتفاق مؤقت، أما جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض فقال إن ترامب كان يقصد من تصريحاته أنه يفضل اتفاقاً كاملاً.
وفي الأسبوع الجاري قررت الصين استثاء 16 منتجاً أمريكياً من قائمة التعرفات الإضافية، وذلك لمدة عام، أما الولايات المتحدة فقررت تأجيل تطبيق زيادة الرسوم الجمركية على سلع صينية بقيمة 250 ملياراً لمدة أسبوعين حتى 15 أكتوبر/‏ تشرين الأول.
من جهة أخرى، قالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أمس الجمعة إن بكين «العملاق الآسيوي، وثاني أكبر اقتصاد في العالم»، ستُعفي بعض المنتجات الزراعية من رسوم جمركية فرضتها على سلع أمريكية، في أحدث مؤشر على انحسار التوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة قبل جولة جديدة من المحادثات التي تهدف إلى كبح حرب تجارية مضرة بين البلدين.
وقدمت الولايات المتحدة والصين بوادر تصالحية، مع استئناف الصين شراء منتجات زراعية أمريكية وإرجاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة رسوم جمركية على سلع صينية محددة.
وقالت الوكالة الرسمية «تدعم الصين الشركات ذات الصلة التي تشتري كميات معينة من فول الصويا ولحم الخنزير ومنتجات زراعية أخرى اعتبارا من اليوم بما يتماشى مع مبادئ السوق وقواعد منظمة التجارة العالمية» مضيفة أن لجنة الرسوم الجمركية التابعة للحكومة الصينية ستستثني تلك السلع من الرسوم الجمركية الإضافية.
وذكرت الوكالة نقلاً عن سلطات لم تسمها أن الصين تملك «آفاقاً واسعة» لاستيراد منتجات زراعية أمريكية مرتفعة الجودة.
كما من المتوقع أن ترفع الصين مشترياتها من فول الصويا، أكثر الصادرات الزراعية الأمريكية قيمة من الناحية التاريخية، والذي تجنبت الصين بشكل كبير شراءه منذ بدأت الحرب التجارية في العام الماضي.
وقال التقرير «من المأمول أن تكون الولايات المتحدة ملتزمة بما تقوله وأن تفي بتعهدها بخلق أوضاع مواتية للتعاون في المجالات الزراعية بين البلدين».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق