إقتصاد

نوايا ترامب الحسنة تحلّق بالأسهم العالمية

كبادرة حسن نية وقبيل استئناف المفاوضات بين واشنطن وبكين في أوائل الشهر المقبل، أعلن الرئيس دونالد ترامب أنّه أرجأ لأسبوعين، أي حتى 15 أكتوبر/‏‏‏ تشرين الأول، بدء العمل بزيادة الرسوم الجمركية على واردات صينية بقيمة 250 مليار دولار سنوياً، وأثارت هذه الخطوة آمالاً في حدوث انفراجة بالأزمة التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر «بناءً على طلب نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي وبسبب الاحتفال بالذكرى السبعين لقيام جمهورية الصين الشعبية في الأول من تشرين الأول/‏‏‏أكتوبرالمقبل اتّفقنا، كدليل على حسن النية، على تأجيل رفع الرسوم الجمركية (من 25% إلى 30%) على بضائع تعادل قيمتها 250 مليار دولار سنوياً من الأول إلى 15 تشرين الأول/‏‏‏أكتوبرالمقبل».
وارتفع مؤشر «داو جونز» 120 نقطة، أو 0.5٪ بعد أن قفز لفترة قصيرة حوالي 150 نقطة. وارتفع مؤشر «ستاندرد آند بورز» بنسبة 0.5٪ بينما ارتفع مؤشر« ناسداك» بنسبة 0.8٪.
وذكرت «بلومبيرج» أن مستشاري الرئيس دونالــد ترامب يفكـــرون في اتفاق مؤقت مع الصين من شأنه أن يؤخر التعريفـــات. وأضاف التقرير، الذي يستشهد بخمسة مصادر مطلعة على الأمر، أن الصفقة الأولية ستشمل بعض الالتزامات من الصين بشأن سرقة الملكية الفكرية. ومع ذلك، فإن التفاصيل الدقيقة للاتفاق لم يتم وضعها بعد.
وعلى صعيد الشركات، قفزت أسهم «أدفانســد ميكرو» بنسبة 3.1٪ بينما ارتفعت «ميكرون تكنولوجي» بنسبة 0.8٪.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق