إقتصاد

نتائج مخيبة لعملاقي النقل التشاركي

حققت شركة «أوبر» الأمريكية نمواً قوياً في أعمالها في الفصل الثالث من عام 2019، بينما سجلت خسائر كبيرة، حسب النتائج المالية الصادرة عن الشركة الاثنين.
وخلال الأشهر الثلاثة المنتهية في سبتمبر، سجلت الشركة خسائر بقيمة 1.2 مليار دولار، مقارنة ب986 مليون دولار في الفترة نفسها من عام 2018.
وزادت إيرادات الشركة بنسبة 30% لتصل إلى 3.8 مليار دولار مقارنة بالربع نفسه من العام الماضي. وأنفقت الشركة أيضاً مبالغ نقدية كبيرة على خدمات جديدة مثل خدمة توصيل الطعام «أوبر إيتس». وكشفت استجابة السوق لنتائج الربع الثالث عن عدم سعادة المستثمرين، حيث شهد سعر السهم انخفاضاً كبيراً بعد إغلاق التداول الاثنين رسمياً. وكانت أسهم الشركة قد انخفضت بأكثر من 30% منذ الظهور المخيب للآمال لها في «وول ستريت» في مايو.
من جهتها، حققت المنافسة «ليفت» زيادة في عائداتها الفصلية بنسبة 63% لتصل إلى 955.6 مليون دولار صعودا من 585 مليون دولار لنفس الفترة من عام 2018. لكن الشركة تكبدت خسائر بلغت 463.5 مليون دولار مقارنة مع خسائر 249.2 مليون دولار للربع الثالث من عام 2018. ونتجت الخسائر حسب تقرير الشركة عن تسديد ضرائب مستحقة وتعويضات ذات صلة بالأسهم.

«راكوتن»: خسائرنا في «ليفت» تقترب من مليار دولار

قالت شركة «راكوتن» اليابانية، في بيان لها، إنها تتوقع أن تبلغ خسائرها من استثمارها في شركة «ليفت»، نحو 947 مليون دولار، خلال الربع الثالث من العام الجاري. وأشارت الشركة التي يشغل مؤسسها ورئيسها التنفيذي منصباً بمجلس إدارة «ليفت»، إلى أن هذه التوقعات ما هي إلا انعكاس للهبوط الحاد في قيمة أسهم الأخيرة، خلال الفترة بين يوليو وسبتمبر. وتعد «راكوتن» أكبر مساهم في الشركة الأمريكية بحصة تبلغ أكثر من 11%، ومن المتوقع أن تعلن نتائجها الفصلية غداً الخميس. وستضاف هذه الخسارة المتوقعة، إلى الخسائر التي تكبدتها الشركة أيضاً خلال الربع الثاني من استثمارها في «ليفت»، وذلك بسبب المنافسة الحامية التي تواجهها الأخيرة من شركة «أوبر».

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق