رياضة

من حكايات دوري الأبطال ..

جريدة الملاعب – الزمان: 10 أبريل/نيسان 2007
المكان: ملعب أولد ترافورد – مدينة مانشستر
يركض الجميع سعيدًا في جنبات ملعب "أولد ترافورد" احتفالًا بالتأهل التاريخي الذي حققه مانشستر يونايتد على حساب روما بنتيجة 7-1، كما هرب بعض الجمهور إلى الملعب لاحتضان اللاعبين والتقاط بعض الصور لتخليد هذه الذكرى الجميلة.
وبينما يحتفل كل لاعب بالانتصار التاريخي على طريقته الخاصة في الملعب، كان كريستيانو رونالدو يبحث عن زميله المخضرم ريان جيجز، من أجل تذكيره بوعد قديم.
هدفان وأداء مبهر هي حصلية الدون في المباراة، ولذلك فإن الجميع يلاحقه بصفته من أبطال الموقعة الخالدة، إلا أن أعين رونالدو لا ترى سوى صاحب القميص رقم 11 يحتفل مع عدد من الجماهير، ليقرر النجم البرتغالي الركض نحوه بقوة وكأن صافرة نهاية اللقاء لم تنطلق وهناك هجمة مرتدة للشياطين الحمر.
وصل رونالدو إلى جيجز وقفز نحوه ليسقط الاثنان أرضًا والفرح يملأ الأعين، وهنا لم ينتظر كريستيانو كثيرًا لبدء الحديث.
رونالدو: ألا تذكر شيئًا؟
جيجز ضاحكًا: أحدث نفسي منذ الهدف الثالث بأنك لن تنسى الأمر إطلاقًا.
رونالدو: لقد وفيت بالوعد وأحرزت هدفين وصعدنا إلى نصف النهائي، لكن ماذا عنك هل ستفي بوعدك أم أن البيتزا التي تناولتها في روما بعد الخسارة ذهابًا جعلتك تتحدث وقتها وأنت نائم.
جيجز: وعدتك بالاحتفال في المطعم السري الخاص بنا إذا أحرزت هدفًا وتأهلنا، لكن الوضع تغير الآن. نحن زرنا شباكهم 7 مرات !
رونالدو: وهل هذا الأمر يدعو للعودة في وعدك؟
جيجز: بلى ولكني قررت أن أدعو الفريق بأكمله للاحتفال معنا.
وذهب معظم لاعبي مانشستر إلى مطعم خاص اعتاد رونالدو وجيجز على التواجد به بعد الانتصارات الكبرى.
وجلس رونالدو بجانب جيجز، وبدأ الحديث عن لقاء روما يتطور إلى أن وصلا بخيالهما إلى موقعة نصف النهائي والمنافس المنتظر.
ورغم أن اللاعبين كانا يكرهان أن يكون منافس اليونايتد، إنجليزيًا في ظل استمرار تشيلسي وليفربول في البطولة، لكن جيجز حذر رونالدو أن الاصطدام بميلان سيكون مريرًا، بسبب وجود ريكاردو كاكا في أوج تألقه.
جيجز: كاكا يدهس اللاعبين بسرعته في الكالتشيو.
رونالدو: لقد شاهدته في إحدى المباريات. إنه مذهل حقًا ويشبهني كثيرًا في الركض بالكرة.
جيجز ضاحكًا: ولكنه أهدأ منك كثيرًا ومن الصعب إثارته.
ينهي اللاعبون احتفالهم في المطعم، وبعد ساعات قليلة يضع القدر ميلان في طريق مانشستر يونايتد بنصف نهائي دوري الأبطال، بعد أن عبر الروسونيري عقبة بايرن ميونخ.
الزمان: 24 أبريل/نيسان 2007
المكان: ملعب أولد ترافورد – مدينة مانشستر
جاءت الجماهير إلى معقل الشياطين الحمر مجددًا والفرح لا يزال يملأ الوجوه بانتصار روما، والأمل يسيطر على اللاعبين بأن يتم وضع الطليان مجددًا في ليلة رعب على مسرح الأحلام.
كان اللقاء حماسيًا لأقصى درجة، فبعد هدف كريستيانو في الدقيقة الخامسة، رد ميلان بهدفين عن طريق كاكا في الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني، أعاد واين روني التوازن إلى أصحاب الأرض في الدقيقة 59، بعدما كان ميلان قريبًا من إضافة الهدف الثالث، وهنا سيطر التوتر على لاعبي الروسونيري.
وفي الدقيقة 62، تدخل كاكا بشكل قوي على جيجز وتم احتساب خطأ لمانشستر يونايتد، لكن النجم الويلزي ذهب إلى حكم المباراة وطالبه بعقوبة أكبر لريكاردو، وهو ما جاء على الفور، حيث حصل النجم البرازيلي على بطاقة صفراء.
اشتد غضب كاكا وذهب إلى جيجز وأمسكه بقوة من عنقه، بدعوى أن النجم الويلزي بالغ في السقوط لإقناع الحكم بأن الخطأ عنيف ويستحق البطاقة الصفراء، وانتهى الموقف بين اللاعبين دون أن يتطور لأعنف من ذلك.
وخطف روني هدف الانتصار للشياطين الحمر في الوقت القاتل من اللقاء، رغم الأداء المذهل الذي قدمه نجوم ميلان وعلى رأسهم كاكا.
كعادة لاعبي مانشستر يونايتد ذهبوا إلى الاحتفال وتحية الجماهير قبل العودة إلى غرفة الملابس، وهناك ركض كريستيانو صوب جيجز وهمس له في أذنه "الفتى الهادئ كاد أن يضربك".
عاد لاعبو اليونايتد إلى غرفة الملابس وإذا بمفاجأة تنتظر جيجز، حيث أن في انتظاره كاكا وبجواره "الجزار" جينارو جاتوزو، وهنا تحدث الويلزي إلى رونالدو "ربما لم ينته العراك بعد".
لم ينتظر جاتوزو كثيرًا بعد وصول جيجز وكريستيانو وتحدث على الفور "جئت مع ريكاردو لأنه لا يجيد اللغة الإنجليزية. إنه يريد أن يعتذر لك عما حدث في المباراة".
جيجز: "لا مشكلة في ذلك. نحن نلعب في دوري الأبطال، وبعض الحماس الزائد يكون مقبولًا".
لم يملك كاكا الكثير من الكلمات بالإنجليزية ليقولها إلى جيجز، ولكنه انحنى أمامه قائلًا "آسف يا صديقي"، وهنا صفق كل ما كان في غرفة ملابس الشياطين الحمر وفي مقدمتهم كريستيانو.
تبادل اللاعبان القمصان ورحل كاكا إلى غرفة ملابس ميلان، ولكنه سرق قلب الدون البرتغالي الذي أصر أن يكون ريكاردو صديقه المقرب عندما تزامل الاثنان بعد ذلك في ريال مدريد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق