منوعات

نصائح من زعيم كوريا الشمالية للنساء

نصائح من زعيم كوريا الشمالية للنساء

  ،  
التاريخ : 2021-07-02
  ،  
المشاهدات : 69
  ،  
التعليقات : 0

 أعجبني  0
0

لم يحضر الرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون المؤتمر السابع الأخير للاتحاد الاشتراكي للمرأة الكورية، وفقاً لوسائل الإعلام الحكومية، الا أن النساء استوعبن النصيحة التي أزجاها لهن في القاعة، حيث نصحهن، بل أمرهن، في خطاب قرأه مسؤول كوري شمالي رفيع، بأنه يجب عليهن ارتداء الملابس التقليدية التي «تجعل جميع جوانب الحياة مملوءة بنكهتنا وذوقنا وعواطفنا الوطنية». وفي الحال خرجت النساء وارتدين فساتين ذات ألوان زاهية وأقنعة وجه زرقاء.وأمرهن كيم أيضاً بأنه يتعين عليهن ترديد الأغاني الوطنية في مواقع البناء، وكتابة رسائل تشجيعية للجنود الذكور. ولم يترك أمامهن في هذه الدولة الشمولية سوى القليل من الخيارات. وقبل كل شيء، أمر كيم النساء بحماية أطفالهن من «الأيديولوجيا والثقافة وأنماط الحياة الغريبة». وقال إن الأشياء التي يعتبرنها بسيطة مثل الملابس وأساليب التحدث غير العادية ظلت، في الواقع، «ورماً خبيثاً يهدد حياة ومستقبل أحفادنا»، وفقاً لصحيفة نورث كوريا نيوز، أحد المنافذ الإعلامية في سيؤول.وكانت تعليقات كيم هي الأحدث ضمن سلسلة من الانتقادات الموجهة من بيونغ يانغ ضد النفوذ الأجنبي، والتي تعتبرها هذه الدولة المعزولة تهديداً خطيراً لكيانها، فعلى مدار سنوات، تدفقت أقراص فلاش مملوءة بأفلام هوليوود، وأغاني البوب إلى كوريا الشمالية، عبر البالونات ومهربي البشر وحتى طائرات الهليكوبتر.وضاعفت كوريا الشمالية اخيراً العقوبة القصوى لحيازة مثل هذه المواد المهربة إلى 15 عاماً من الأشغال الشاقة، ونجحت في الضغط على كوريا الجنوبية لحظر إرسال أقراص فلاش، أو منشورات، أو أموال عبر الحدود. ولكن بعد إغلاق حدودها بالكامل العام الماضي لمنع انتشار فيروس كورونا، تواجه البلاد الآن نقصاً حاداً في الغذاء لدرجة أن كيم اعترف علناً الأسبوع الماضي بأن الوضع «متوتر» للغاية.ومع تصاعد القضايا الداخلية، فليس من المستغرب أن يحذر كيم مرة أخرى من النفوذ الأجنبي، كما قال المتخصص في شؤون كوريا الشمالية، روديجر فرانك. وكتب فرانك، الأستاذ في جامعة فيينا، في رسالة بالبريد الإلكتروني مرسلة لصحيفة واشنطن بوست، إن «كوريا الشمالية في خضم أزمة اقتصادية، وهذه الاستراتيجية التي يتبناها كيم جونغ أون للتعامل مع الأزمة هي توجه داخلي وتقوية لدور الدولة»، ويضيف «القمع على الجبهة الأيديولوجية هو النتيجة المنطقية».ويقول فرانك إنه رأى قوة الثقافة الشعبية خلال سنوات مراهقته في ألمانيا الشرقية في الثمانينات. وكذلك الحال مع والد الزعيم الكوري الشمالي الحالي، كيم جونغ إيل، الذي حذر قبل ربع قرن من دور الثقافة الشعبية في انهيار الكتلة السوفييتية، ويقول فرانك أيضاً إن ابنه تعلم الدرس نفسه. وكتب «الآن، تجعل التقنيات الجديدة مثل الوسائط الرقمية والأجهزة المحمولة وما إلى ذلك من الصعب بشكل متزايد عزل السكان عن الثقافة الكورية الجنوبية»، ويضيف «تصريحات كيم جونغ أون هي تأكيد على أن شباب كوريا الشمالية يخضعون لتأثير كبير من هذا النوع من الثقافة الأجنبية».ويسعى كيم أحياناً إلى تصوير نفسه على أنه مصلح ثقافي وقام ببعض الخطوات الرمزية بشأن قضايا النوع الاجتماعي. فقد أرسل الزعيم الاستبدادي أخته، كيم يو جونغ إلى دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018، وهي الرحلة التي جعلت جونغ هي الأولى في عائلة كيم التي تزور كوريا الجنوبية منذ عام 1950.وتظهر زوجته، ري سول جو، بشكل منتظم في الأماكن العامة، على عكس أسلافها، بل تسير في بعض الأحيان جنباً إلى جنب مع زوجها – «في استعراض عام للعاطفة والمساواة الاجتماعية»، وفقاً لمراسلة واشنطن بوست السابقة في كوريا الشمالية، آنا فيفيلد.وذكرت فيفيلد في كتابها عن كيم: «في بلد ارتدت فيه زوجات كبار الكوادر الملابس الاشتراكية التي لا شكل لها والتي جعلت الجميع على قدم المساواة، كانت ري شخصية حديثة بشكل لافت للنظر».وأقرت كوريا الشمالية قانون المساواة بين الجنسين في وقت مبكر من عام 1946، ويعتمد اقتصادها المركزي الذي يديره الشيوعيون بشكل كبير على النساء العاملات. ويقول فرانك، لكنه لايزال «مجتمعاً أبوياً للغاية بحكم الواقع»، ويتم على نطاق واسع توثيق العنف الجنسي ضد المرأة، والذي غالباً ما يمر دون عقاب.وتؤكد رسالة كيم على شيء أصبح واضحاً بشكل متزايد في خطاباته الأخيرة، وفقاً لفرانك. وهو أنه «عندما تواجه أزمة، إما أن تتراجع أو تمضي قدماً»، ويختتم بقوله «رد فعل كيم جونغ أون، بما في ذلك محاولته الشديدة المحافظة على تنظيم الطريقة التي ينظر بها المراهقون للأمور، تُظهر أن الزعيم الكوري الشمالي ليس مصلحاً».

تابعوا أخبار عجمان عبر غوغل نيوز

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬199٬465
إجمالي الحالات: 35٬199٬465
وفيات: 626٬762
تم شفاؤها: 29٬511٬909
نشطة: 5٬060٬794
الهند 31٬411٬262
إجمالي الحالات: 31٬411٬262
وفيات: 420٬996
تم شفاؤها: 30٬579٬106
نشطة: 411٬160
البرازيل 19٬688٬663
إجمالي الحالات: 19٬688٬663
وفيات: 549٬999
تم شفاؤها: 18٬349٬436
نشطة: 789٬228
روسيا 6٬149٬780
إجمالي الحالات: 6٬149٬780
وفيات: 154٬601
تم شفاؤها: 5٬506٬834
نشطة: 488٬345
فرنسا 5٬993٬937
إجمالي الحالات: 5٬993٬937
وفيات: 111٬622
تم شفاؤها: 5٬675٬377
نشطة: 206٬938
المملكة المتحدة 5٬697٬912
إجمالي الحالات: 5٬697٬912
وفيات: 129٬158
تم شفاؤها: 4٬450٬204
نشطة: 1٬118٬550
تركيا 5٬601٬608
إجمالي الحالات: 5٬601٬608
وفيات: 50٬934
تم شفاؤها: 5٬421٬148
نشطة: 129٬526
الأرجنتين 4٬846٬615
إجمالي الحالات: 4٬846٬615
وفيات: 103٬721
تم شفاؤها: 4٬493٬984
نشطة: 248٬910
كولومبيا 4٬727٬846
إجمالي الحالات: 4٬727٬846
وفيات: 118٬868
تم شفاؤها: 4٬487٬973
نشطة: 121٬005
إيطاليا 4٬317٬415
إجمالي الحالات: 4٬317٬415
وفيات: 127٬949
تم شفاؤها: 4٬123٬209
نشطة: 66٬257
إسبانيا 4٬280٬429
إجمالي الحالات: 4٬280٬429
وفيات: 81٬221
تم شفاؤها: 3٬683٬457
نشطة: 515٬751
ألمانيا 3٬763٬002
إجمالي الحالات: 3٬763٬002
وفيات: 92٬037
تم شفاؤها: 3٬646٬100
نشطة: 24٬865
إيران 3٬723٬246
إجمالي الحالات: 3٬723٬246
وفيات: 89٬122
تم شفاؤها: 3٬274٬346
نشطة: 359٬778
إندونيسيا 3٬194٬733
إجمالي الحالات: 3٬194٬733
وفيات: 84٬766
تم شفاؤها: 2٬549٬692
نشطة: 560٬275
بولندا 2٬882٬220
إجمالي الحالات: 2٬882٬220
وفيات: 75٬242
تم شفاؤها: 2٬653٬359
نشطة: 153٬619
المكسيك 2٬748٬518
إجمالي الحالات: 2٬748٬518
وفيات: 238٬424
تم شفاؤها: 2٬148٬642
نشطة: 361٬452
جنوب أفريقيا 2٬377٬823
إجمالي الحالات: 2٬377٬823
وفيات: 69٬775
تم شفاؤها: 2٬158٬183
نشطة: 149٬865
أوكرانيا 2٬248٬663
إجمالي الحالات: 2٬248٬663
وفيات: 52٬849
تم شفاؤها: 2٬184٬365
نشطة: 11٬449
بيرو 2٬104٬394
إجمالي الحالات: 2٬104٬394
وفيات: 195٬890
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬908٬504
هولندا 1٬843٬521
إجمالي الحالات: 1٬843٬521
وفيات: 17٬800
تم شفاؤها: 1٬664٬421
نشطة: 161٬300
التشيك 1٬672٬547
إجمالي الحالات: 1٬672٬547
وفيات: 30٬357
تم شفاؤها: 1٬639٬161
نشطة: 3٬029
تشيلي 1٬609٬177
إجمالي الحالات: 1٬609٬177
وفيات: 35٬026
تم شفاؤها: 1٬563٬280
نشطة: 10٬871
الفلبين 1٬555٬396
إجمالي الحالات: 1٬555٬396
وفيات: 27٬247
تم شفاؤها: 1٬473٬009
نشطة: 55٬140
العراق 1٬552٬648
إجمالي الحالات: 1٬552٬648
وفيات: 18٬287
تم شفاؤها: 1٬411٬029
نشطة: 123٬332
كندا 1٬426٬215
إجمالي الحالات: 1٬426٬215
وفيات: 26٬547
تم شفاؤها: 1٬395٬031
نشطة: 4٬637
بنغلاديش 1٬179٬827
إجمالي الحالات: 1٬179٬827
وفيات: 19٬521
تم شفاؤها: 1٬009٬975
نشطة: 150٬331
بلجيكا 1٬113٬465
إجمالي الحالات: 1٬113٬465
وفيات: 25٬220
تم شفاؤها: 1٬055٬844
نشطة: 32٬401
السويد 1٬096٬799
إجمالي الحالات: 1٬096٬799
وفيات: 14٬615
تم شفاؤها: 1٬074٬766
نشطة: 7٬418
رومانيا 1٬082٬376
إجمالي الحالات: 1٬082٬376
وفيات: 34٬270
تم شفاؤها: 1٬047٬291
نشطة: 815
ماليزيا 1٬027٬954
إجمالي الحالات: 1٬027٬954
وفيات: 8٬201
تم شفاؤها: 853٬913
نشطة: 165٬840