منوعات

كرة العكاكيز.. 36 دقيقة ترصد رحلة إنجاز بدأت من غزة إلى باريس

من غزة إلى باريس، تتبع فيلم “كرة العكاكيز” رحلة مجموعة من شباب فلسطين مبتوري الأطراف، من لاعبي كرة القدم، ليحصد جوائز دولية.
وعلى مدار 36 دقيقة يروي الفيلم الوثائقي الذي أخرجه إياد الأسطل، قصة مجموعة من شباب من غزة عاشقي كرة القدم، كل منهم فقد إحدى ساقيه لأسباب عدّة، دون أن يمنعهم ذلك من ممارسة لعبتهم المفضّلة باستخدام “العكاكيز” في أحد ملاعب القطاع.ونال الفيلم في 10 إبريل/نيسان الجاري جائزة “هيباتيا” الذهبية لأفضل فيلم وثائقي 2021، خلال مشاركته في مهرجان الإسكندرية وفاز بالذهبية.وبعد 3 أيام شارك في مهرجان صور الدولي للفيلم السينمائي وحصل على جائزة أفضل فيلم سينمائي، ومن المقرر أن يشارك في عدة مهرجانات أخرى في أوروبا .رحلة النجاحالفنان الفلسطيني إياد الأسطل (34 عاما) يروي لـ”العين الإخبارية” تفاصيل رحلة النجاح التي حصدها الفيلم، مبينا أنه عمل مع فريق كرة القدم للمبتورين بغزة منذ ديسمبر/كانون الأول 2018 حتى يونيو/حزيران 2019، ثم رافق الفريق في رحلته إلى فرنسا في منتصف يونيو/حزيران 2019.وقال: “في فرنسا مكث فريق كرة القدم 3 أسابيع أجرى خلالها تدريبات ولقاءات كروية مع فرق بتر فرنسية، وخلال تلك المدة عايشت الفريق عن قرب وسجلت تفاصيل حياة اللاعبين من غزة لفرنسا وكانت تجربة ثرية جدا انتهت بإنتاج فيلم كرة العكاكيز”..

وبيّن أن الفيلم يوثق في 36 دقيقة تفاصيل حياة لاعبي الفريق ويبرز تحديهم لظروفهم القاسية وحبهم للحياة.حكاية اللاعبينواللاعبون الذين تناولهم الفيلم، فقد أغلبهم إحدى ساقيه في خلال مسيرات العودة على حدود غزة، دون أن يمنعهم ذلك من مواصلة شغفهم للعبة كرة القدم، فتلقوا تدريبات على لعبها بالعكاكيز حتى تمكنوا من الالتحاق بالمنتخب الوطني الفلسطيني، وتمثيل بلدهم في محافل دولية.وأشار الأسطل أنه صور الفريق في غزة خلال التدريبات، وركّز على 4 منهم، كانوا بين الفريق في رحلته إلى فرنسا، التي شهدت تنظيم مواجهات ودية مع فرق فرنسية لذوي الإعاقة.وبيّن أنه ركز في فيلمه على التنوع ما بين الملعب وبين الطبيعة الفرنسية عبر رحلات نُظمت للاعبين.

وقال: “شعرت بالانبهار من تمسك أعضاء الفريق وخاصة الشبّان الأربعة الذين ركزت عليهم بالتصوير بالحياة، ومدى عشقهم لها، في رحلة لم تخل من اكتشافات تتعلق بالتضامن الفرنسي مع فلسطين، ومدى انفتاحنا على الثقافات الأخرى”.وأضاف: “كانت تجربة شيّقة جداً، أحببت نقلها إلى العالم، عبر مشاركة الفيلم في عديد المهرجانات العربية والدولية”.في الفيلم يروي حكاية أحد اللاعبين الذي طُرد من ناديه، بعد فقده ساقه، لكنه واصل التدريبات بعد حين حتى التحق بهذا الفريق، لينجح في تحويل مأساته ومعاناته إلى دوافع لتحقيق الإنجازات، وعدم الاستسلام لها، بحيث لا تكون هي النهاية، بل بداية لانطلاقة جديدة وهو ما تم فعلاً.وينقل عن لاعب آخر قوله: “لا شيء مستحيل.. استطعنا بإيماننا بأنفسنا وتشجيع من حولنا، بناء فريق كرة قدم لذوي الإعاقة من مبتوري السيقان، ورفع اسم فلسطين في محافل عربية ودولية”.وأشار الأسطل إلى أنه ركز على رحلة التحديات التي خاضها اللاعبون، وأنه ركز المخرج في رحلة فرنسا على المناظر الطبيعية بموازاة تسليطه الضوء على يوميات ومشاعر اللاعبين وارتباطهم ببلدهم.ويقول أحد اللاعبين في الفيلم: “صحيح أنا منبهر بجمال الطبيعة هنا، لكنني، اشتقت إلى فلسطين بالفعل”.

ويرصد الفيلم تفاصيل من التدريبات استعداداً لإحدى المباريات، وتفاعل المدرّبين واللاعبين، إلى جانب رصد لقطات متسارعة من المباراة، مع التركيز على فوز منتخب “العكاكيز”، والتفاف المشجعين من الجالية الفلسطينية حول اللاعبين.وأكد المخرج الأسطل أن الفيلم سيعرض في 25 مدينة فرنسية وعدة دول أوربية بداية من يونيو/حزيران المقبل حتى 25 من الشهر ذاته.مسيرة إبداع”كرة العكاكيز” ليس الفيلم الأول للمخرج الأسطل الذي استعرض لـ”العين الإخبارية” عدداً من أفلامه السابقة التي حققت صدى وحضورا كبيرا، من أول فيلم “لا تعطني سمكة” في 2013، ويعرض فيه واقع الصيادين الفلسطينيين مقارنة مع الفرنسيين.وذكر أن فيلمه الثاني “سائقة الباص” في 2015 ويحكي قصة أول سيدة فلسطينية تقود باص بغزة وكيف تحدت العادات وعملت في مهنة للرجال، ثم جاء فيلم “رزان أثر الفراشة” فور استشهاد المسعفة الشابة رزان النجار خلال تطوعها في مسيرات العودة شرق خانيونس.يحاول الأسطل من خلال الأفلام نقل الصورة الفلسطينية بأسلوب خاص، قائلاً: “نحاول كشباب بما توفر من أدوات ولغات عالمية أن نقدم رسالتنا الإنسانية للفلسطيني بالأسلوب الذي يفهمه العالم بعيدا عن الصور التي تصل غير واضحة أو مشوهة عن فلسطين وشعبها الباحث عن الحب والحياة”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 74٬706٬759
إجمالي الحالات: 74٬706٬759
وفيات: 902٬385
تم شفاؤها: 45٬615٬316
نشطة: 28٬189٬058
الهند 40٬622٬709
إجمالي الحالات: 40٬622٬709
وفيات: 492٬356
تم شفاؤها: 38٬024٬771
نشطة: 2٬105٬582
البرازيل 24٬782٬922
إجمالي الحالات: 24٬782٬922
وفيات: 625٬169
تم شفاؤها: 22٬098٬157
نشطة: 2٬059٬596
فرنسا 18٬122٬724
إجمالي الحالات: 18٬122٬724
وفيات: 130٬015
تم شفاؤها: 11٬381٬437
نشطة: 6٬611٬272
المملكة المتحدة 16٬333٬980
إجمالي الحالات: 16٬333٬980
وفيات: 155٬317
تم شفاؤها: 13٬109٬694
نشطة: 3٬068٬969
روسيا 11٬502٬657
إجمالي الحالات: 11٬502٬657
وفيات: 329٬443
تم شفاؤها: 10٬159٬197
نشطة: 1٬014٬017
تركيا 11٬343٬693
إجمالي الحالات: 11٬343٬693
وفيات: 86٬871
تم شفاؤها: 10٬652٬930
نشطة: 603٬892
إيطاليا 10٬683٬948
إجمالي الحالات: 10٬683٬948
وفيات: 145٬537
تم شفاؤها: 7٬869٬583
نشطة: 2٬668٬828
إسبانيا 9٬660٬208
إجمالي الحالات: 9٬660٬208
وفيات: 92٬767
تم شفاؤها: 5٬786٬381
نشطة: 3٬781٬060
ألمانيا 9٬451٬321
إجمالي الحالات: 9٬451٬321
وفيات: 118٬177
تم شفاؤها: 7٬494٬200
نشطة: 1٬838٬944
الأرجنتين 8٬207٬752
إجمالي الحالات: 8٬207٬752
وفيات: 120٬352
تم شفاؤها: 7٬272٬010
نشطة: 815٬390
إيران 6٬310٬452
إجمالي الحالات: 6٬310٬452
وفيات: 132٬356
تم شفاؤها: 6٬095٬414
نشطة: 82٬682
كولومبيا 5٬816٬462
إجمالي الحالات: 5٬816٬462
وفيات: 133٬292
تم شفاؤها: 5٬574٬490
نشطة: 108٬680
المكسيك 4٬828٬446
إجمالي الحالات: 4٬828٬446
وفيات: 304٬803
تم شفاؤها: 3٬895٬700
نشطة: 627٬943
بولندا 4٬752٬700
إجمالي الحالات: 4٬752٬700
وفيات: 104٬907
تم شفاؤها: 3٬905٬776
نشطة: 742٬017
إندونيسيا 4٬319٬175
إجمالي الحالات: 4٬319٬175
وفيات: 144٬268
تم شفاؤها: 4٬131٬333
نشطة: 43٬574
هولندا 4٬205٬649
إجمالي الحالات: 4٬205٬649
وفيات: 21٬262
تم شفاؤها: 3٬080٬008
نشطة: 1٬104٬379
أوكرانيا 3٬980٬610
إجمالي الحالات: 3٬980٬610
وفيات: 99٬882
تم شفاؤها: 3٬608٬094
نشطة: 272٬634
جنوب أفريقيا 3٬598٬288
إجمالي الحالات: 3٬598٬288
وفيات: 94٬784
تم شفاؤها: 3٬436٬326
نشطة: 67٬178
الفلبين 3٬511٬491
إجمالي الحالات: 3٬511٬491
وفيات: 53٬801
تم شفاؤها: 3٬226٬032
نشطة: 231٬658
بيرو 3٬120٬401
إجمالي الحالات: 3٬120٬401
وفيات: 204٬940
تم شفاؤها:
نشطة: 2٬915٬461
بلجيكا 3٬007٬724
إجمالي الحالات: 3٬007٬724
وفيات: 28٬938
تم شفاؤها: 2٬023٬969
نشطة: 954٬817
كندا 3٬007٬264
إجمالي الحالات: 3٬007٬264
وفيات: 33٬489
تم شفاؤها: 2٬744٬607
نشطة: 229٬168
التشيك 2٬923٬680
إجمالي الحالات: 2٬923٬680
وفيات: 37٬145
تم شفاؤها: 2٬592٬077
نشطة: 294٬458
ماليزيا 2٬855٬930
إجمالي الحالات: 2٬855٬930
وفيات: 31٬952
تم شفاؤها: 2٬773٬948
نشطة: 50٬030
إسرائيل 2٬705٬103
إجمالي الحالات: 2٬705٬103
وفيات: 8٬599
تم شفاؤها: 2٬158٬276
نشطة: 538٬228
البرتغال 2٬507٬357
إجمالي الحالات: 2٬507٬357
وفيات: 19٬788
تم شفاؤها: 1٬908٬199
نشطة: 579٬370
أستراليا 2٬468٬597
إجمالي الحالات: 2٬468٬597
وفيات: 3٬500
تم شفاؤها: 2٬092٬270
نشطة: 372٬827
اليابان 2٬421٬443
إجمالي الحالات: 2٬421٬443
وفيات: 18٬642
تم شفاؤها: 1٬919٬265
نشطة: 483٬536
تايلاند 2٬415٬472
إجمالي الحالات: 2٬415٬472
وفيات: 22٬129
تم شفاؤها: 2٬309٬648
نشطة: 83٬695