منوعات

قصة “الآيلاينر”.. رسمة العيون المفضلة من كليوباترا لنجمات السينما

“الآيلاينر” واحد من أكثر مستحضرات التجميل المفضلة لدى الكثير من النساء حول العالم، خاصة نجمات السينما على مر السنين.

وإلى جانب الماسكارا وأحمر الشفاه، يمنح الآيلاينر أو كحل العيون سحراً خاصاً لصاحبته، مستحضر التجميل الذي يرجع تاريخ نشأته إلى الفراعنة.كان مستحضر الآيلاينر قديماً في شكل مسحوق كثيف وثقيل للغاية، باللون الأسود الداكن، للحماية من العدوى والعين الشريرة.ومن كليوباترا إلى مارلين مونرو، مروراً بعصر النهضة إلى ازدهار القرن الـ20، نستعرض لكم قصة نشأة الآيلاينر، وفقاً لموقع “فان بيدج” الإيطالي.

مثله مثل الماسكارا، فإن الآيلاينر تعود أصوله أيضاً إلى مصر القديمة، إذ كان في ذاك الوقت مسحوقاً أسود يتكون من مزيج من الجالينا (المعدن الخام الأهم للرصاص) والملاكيت (نوع من المعادن) والكبريت والدهون الحيوانية ولم يكن استخدامه جمالياً فقط.في الواقع، استخدمت كليوباترا وشعبها الآيلاينر، والذي كان يُطلق عليه في ذلك الوقت اسم “خول khol ”، لحماية العينين من العدوى والعين الشريرة، وخلق خطوط تعريف تذكر بعيون القطط، كائنات الفراعنة المقدسة.أما في العصر الروماني، استخدمت النساء كحل العيون كمكياج لتحديد مظهرهن، وفي الوقت نفسه، خاطرن بحياتهن لأنه في ذاك الفترة، احتوى الآيلاينر على الرصاص، ليختفي هذا المستحضر التجميلي في العصور الوسطي، إذ ابتعدت النساء عن طقوس الجمال والمكياج.ثم ازدهرت مرة أخرى طقوس التزين خلال عصر النهضة عندما استخدمت النساء مسحوق خشب الزان لتكثيف وإبراز عيونهن.

ولكن جاءت نقطة التحول في محدد العيون أو الآيلاينر في القرن الـ20 عندما أصبحت مستحضرات التجميل شائعة بفضل انتشار السينما الصامتة، بعد أن استخدمت المغنيات في العشرينيات والثلاثينيات خطوط كحل العيون للتعبير عن مشاعر الكآبة والحزن.ومع ذلك، فإن الطفرة الحقيقية للآيلاينر كانت في الخمسينيات، إذ أصبح خط كحل العيون رمزاً وأيقونة حقيقية لا يزال مستخدماً حتى يومنا هذا.في هذه السنوات، أضيف لمكياج العين خط من محدد العيون يبدأ رقيقاً في الزاوية الداخلية للعين ثم يصبح أكثر سمكاً باتجاه منتصف الجفن، وينتهي بذيل لأعلى في الجزء الأخير من العين، الشكل الذي ساعد في انتشاره ممثلات هذه الفترة من مارلين مونرو وإليزابيث تايلور إلى أودري هيبورن.

مع وصول سنوات الستينيات، تغير خط الآيلاينر ليصبح أكثر سمكاً مثل الأسلوب الذي اتبعته صوفيا لورين.أما في ثمانينيات القرن الماضي، أصبح كحل العين هو بطل المظهر الساطع والغريب الأطوار، أيضاً، إذ كان اللون السائد حتى ذلك الوقت هو الأسود، ثم بدأ الآيلاينر ذو ألوان البوب من الأرجواني إلى الأزرق، مروراً بالتأثيرات اللامعة والجليتر والترتر.في الألفينيات أصبح الآيلاينر (بطل مكياج نجمات هذه الفترة)، أكثر جرأة، مثل أسلوب إيمي واينهاوس، حتى يومنا هذا الذي أصبح فيه محدد العيون الأكثر شيوعاً هو أسلوب عين القطة.مضى وقت طويل منذ أن كان الآيلاينر عبارة عن مزيج من البودرة السوداء والدهون الحيوانية، لتتنوع اليوم الأنواع الموجودة في الأسواق والمتعددة الاستخدامات، حتى يمكن لكل امرأة أن تجد كحلها المثالي وتقوم بتطبيقه بأبسط طريقة، سواء السائلة أو الكريم والجل أو البودرة المضغوط.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 33٬550٬115
إجمالي الحالات: 33٬550٬115
وفيات: 596٬946
تم شفاؤها: 26٬558٬138
نشطة: 6٬395٬031
الهند 23٬340٬938
إجمالي الحالات: 23٬340٬938
وفيات: 254٬225
تم شفاؤها: 19٬382٬642
نشطة: 3٬704٬071
البرازيل 15٬285٬048
إجمالي الحالات: 15٬285٬048
وفيات: 425٬711
تم شفاؤها: 13٬847٬191
نشطة: 1٬012٬146
فرنسا 5٬800٬170
إجمالي الحالات: 5٬800٬170
وفيات: 106٬935
تم شفاؤها: 4٬951٬745
نشطة: 741٬490
تركيا 5٬059٬433
إجمالي الحالات: 5٬059٬433
وفيات: 43٬589
تم شفاؤها: 4٬766٬124
نشطة: 249٬720
روسيا 4٬905٬059
إجمالي الحالات: 4٬905٬059
وفيات: 114٬331
تم شفاؤها: 4٬518٬529
نشطة: 272٬199
المملكة المتحدة 4٬439٬691
إجمالي الحالات: 4٬439٬691
وفيات: 127٬629
تم شفاؤها: 4٬253٬367
نشطة: 58٬695
إيطاليا 4٬123٬230
إجمالي الحالات: 4٬123٬230
وفيات: 123٬282
تم شفاؤها: 3٬636٬089
نشطة: 363٬859
إسبانيا 3٬586٬333
إجمالي الحالات: 3٬586٬333
وفيات: 79٬100
تم شفاؤها: 3٬283٬915
نشطة: 223٬318
ألمانيا 3٬544٬315
إجمالي الحالات: 3٬544٬315
وفيات: 85٬757
تم شفاؤها: 3٬220٬300
نشطة: 238٬258
الأرجنتين 3٬191٬097
إجمالي الحالات: 3٬191٬097
وفيات: 68٬311
تم شفاؤها: 2٬854٬364
نشطة: 268٬422
كولومبيا 3٬031٬726
إجمالي الحالات: 3٬031٬726
وفيات: 78٬771
تم شفاؤها: 2٬848٬153
نشطة: 104٬802
بولندا 2٬842٬339
إجمالي الحالات: 2٬842٬339
وفيات: 70٬679
تم شفاؤها: 2٬582٬519
نشطة: 189٬141
إيران 2٬707٬761
إجمالي الحالات: 2٬707٬761
وفيات: 75٬934
تم شفاؤها: 2٬162٬087
نشطة: 469٬740
المكسيك 2٬368٬393
إجمالي الحالات: 2٬368٬393
وفيات: 219٬323
تم شفاؤها: 1٬891٬052
نشطة: 258٬018
أوكرانيا 2٬129٬073
إجمالي الحالات: 2٬129٬073
وفيات: 46٬987
تم شفاؤها: 1٬797٬136
نشطة: 284٬950
بيرو 1٬858٬239
إجمالي الحالات: 1٬858٬239
وفيات: 64٬691
تم شفاؤها: 1٬720٬665
نشطة: 72٬883
إندونيسيا 1٬728٬204
إجمالي الحالات: 1٬728٬204
وفيات: 47٬617
تم شفاؤها: 1٬584٬878
نشطة: 95٬709
التشيك 1٬648٬667
إجمالي الحالات: 1٬648٬667
وفيات: 29٬787
تم شفاؤها: 1٬586٬400
نشطة: 32٬480
جنوب أفريقيا 1٬599٬272
إجمالي الحالات: 1٬599٬272
وفيات: 54٬896
تم شفاؤها: 1٬519٬258
نشطة: 25٬118
هولندا 1٬571٬398
إجمالي الحالات: 1٬571٬398
وفيات: 17٬383
تم شفاؤها: 1٬333٬282
نشطة: 220٬733
كندا 1٬299٬572
إجمالي الحالات: 1٬299٬572
وفيات: 24٬714
تم شفاؤها: 1٬196٬819
نشطة: 78٬039
تشيلي 1٬256٬546
إجمالي الحالات: 1٬256٬546
وفيات: 27٬356
تم شفاؤها: 1٬193٬927
نشطة: 35٬263
العراق 1٬122٬914
إجمالي الحالات: 1٬122٬914
وفيات: 15٬834
تم شفاؤها: 1٬018٬167
نشطة: 88٬913
الفلبين 1٬118٬359
إجمالي الحالات: 1٬118٬359
وفيات: 18٬714
تم شفاؤها: 1٬046٬431
نشطة: 53٬214
رومانيا 1٬068٬817
إجمالي الحالات: 1٬068٬817
وفيات: 29٬233
تم شفاؤها: 1٬018٬642
نشطة: 20٬942
السويد 1٬021٬604
إجمالي الحالات: 1٬021٬604
وفيات: 14٬217
تم شفاؤها: 858٬779
نشطة: 148٬608
بلجيكا 1٬020٬332
إجمالي الحالات: 1٬020٬332
وفيات: 24٬609
تم شفاؤها: 888٬546
نشطة: 107٬177
باكستان 867٬438
إجمالي الحالات: 867٬438
وفيات: 19٬210
تم شفاؤها: 771٬692
نشطة: 76٬536
البرتغال 840٬008
إجمالي الحالات: 840٬008
وفيات: 16٬994
تم شفاؤها: 801٬306
نشطة: 21٬708