منوعات

طبيب يتحدى كورونا والمسافات.. يعيش في أستراليا ويساعد مواطنيه بالهند

يحاول الطبيب الهندي يادو سينغ، الذي يعيش في مدينة سيدني الأسترالية، مساعدة أقاربه الذين يعانون جراء تفاقم جائحة فيروس كورونا في الهند.
ويحاول الطبيب الهندي فعل ذلك على بعد آلاف الكيلومترات من خلال توفير إرشادات طبية منقذة للحياة عبر الهاتف والرسائل النصية واتصالات الفيديو.كانت الساعة الرابعة صباحا في شرق أستراليا عندما نجح طبيب القلب المخضرم هذا، في توفير سرير في أحد المستشفيات لزوج ابنة شقيقته.
وكان ما زال يتعين على المريض تحمل رحلة مدتها 8 ساعات تفصل نيودلهي عن المكان الذي سيجد فيه الأكسجين أخيرا وبالتالي حصوله على فرصة للبقاء على قيد الحياة.
وعلى غرار كثر من المغتربين الهنود الذين يبلغ عددهم ملايين، شاهد سينغ برعب تفاقم الوضع الصحي في البلاد بسبب فيروس كورونا الذي يصيب أكثر من 360 ألف شخص كل يوم.

وقال الطبيب لوكالة فرانس برس من مكتبه الواقع في إحدى ضواحي سيدني إن “الأيام الأربعة أو الخمسة الماضية، كانت صعبة جدا وحملت تحديات هائلة”، مضيفا “في الواقع، لا يمكننا القيام بالكثير فيما نجلس على بعد 10 آلاف كيلومتر”.
فكّرت الجالية الهندية في أستراليا في إرسال إمدادات طبية مثل آلات الأكسجين، لكن سينغ كان يعلم أنه سيكون من الصعب الحصول عليها وسيستغرق وصولها إلى الهند وقتا طويلا ولن يكون لها تأثير كبير في مواجهة العدد الهائل من الإصابات.
لكن بالنسبة إلى سينغ، وبفضل تدريبه الطبي ومعارفه، كان في وضع أفضل من غيره لتقديم المساعدة.
ومنذ الأسبوع الماضي أو قبل ذلك، كان يجري اتصالات ويستعين بمعارفه لمساعدة أصدقاء وأقارب، في كل أنحاء الهند.

وأرسل سينغ مسحا بالأشعة المقطعية عبر “واتساب” إلى طبيب أسترالي متخصص في الجهاز التنفسي كان زميله في الفصل، ما مكّن الأخير بدوره من تقديم المشورة للطبيب المحلي حول علاج أكثر فعالية.وقال سينغ “أعتقد أن هذا العلاج كان حيويا. الحمد لله لدينا واتساب”.
كما قدم من خلف الكواليس نصائح حول درجات الحرارة ومستويات تشبع الأكسجين ومتى ينبغي الذهاب إلى المستشفى ومتى يجب تناول الباراسيتامول.

في صباح أحد الأيام عند الساعة 03,30، تواصل معه عبر تويتر شخص من معارفه يعيش في كاليفورنيا لطلب نصيحة بشأن عمة مريضة.
تمكن من نقل تفاصيل حالة المريضة إلى عضو في البرلمان في نيودلهي لديه حساب على تويتر ويمكن أن يساعد في حصولها على علاج.
ولاحقا، تلقى سينغ رسالة من ذلك الشخص تقول “عمتي أصبحت أفضل. شكرا جزيلا لك. لقد أنقذت حياتها”.
وقال سينغ “لا يمكنني معالجة أشخاص في أستراليا. بدون رؤية المريض، يمكنني فقط إرشادهم إلى ما يجب القيام به”.
وتابع “هذا ما يمكننا فعله من هذا المكان البعيد. إرشادهم ومساعدتهم ومنحهم الأمل”.
لكن في بعض الأحيان، لم يكن ذلك كافيا.
عندما كانت نسبة تشيع الأكسجين لدى والدة زوج ابنة شقيقته بنسبة 80%، أي 15 نقطة مئوية أقل من المستويات العادية، اتصل سينغ بمدير المستشفى المحلي، وهو زميل سابق، طلبا للمساعدة.
وروى سينغ “قال لي سأحاول المساعدة، لكن (لا يوجد) سرير في وحدة العناية المركزة. وبعد نصف ساعة توفيت إذ لا انه من المستحيل أن تبقى على قيد الحياة مع 80% من الأكسجين”.
وتابع “إنه أمر مؤلم جدا. كنت أعرفها شخصيا. كان شقيقها زميلي في الدراسة. نشعر بالعجز واليأس. لقد فقدت ثلاثة من أقاربي… توفي واحد الليلة الماضية”.
يخشى سينغ أن سوء الإدارة السياسية يعني أن الوضع في الهند سيزداد سوءا.
وفي مواجهة “الوضع الكارثي” بحسب قوله، يحاول الآن اتباع التعاليم الهندوسية القائلة “قم بواجبك، لا تقلق بشأن النتيجة”.
والليلة، كما قال، يأتي هذا الواجب في شكل ندوة افتراضية على تطبيق “زوم” حيث يريد إخبار أفراد الأسر بالرسالة الرئيسية “يرجى استخدام الكمامات وغسل اليدين والخضوع للاختبارات”.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 68٬767٬004
إجمالي الحالات: 68٬767٬004
وفيات: 877٬240
تم شفاؤها: 43٬528٬110
نشطة: 24٬361٬654
الهند 37٬901٬241
إجمالي الحالات: 37٬901٬241
وفيات: 487٬226
تم شفاؤها: 35٬583٬039
نشطة: 1٬830٬976
البرازيل 23٬215٬551
إجمالي الحالات: 23٬215٬551
وفيات: 621٬578
تم شفاؤها: 21٬773٬085
نشطة: 820٬888
المملكة المتحدة 15٬399٬300
إجمالي الحالات: 15٬399٬300
وفيات: 152٬513
تم شفاؤها: 11٬617٬031
نشطة: 3٬629٬756
فرنسا 14٬739٬297
إجمالي الحالات: 14٬739٬297
وفيات: 127٬638
تم شفاؤها: 9٬612٬962
نشطة: 4٬998٬697
روسيا 10٬899٬411
إجمالي الحالات: 10٬899٬411
وفيات: 323٬376
تم شفاؤها: 9٬925٬855
نشطة: 650٬180
تركيا 10٬591٬757
إجمالي الحالات: 10٬591٬757
وفيات: 85٬077
تم شفاؤها: 9٬815٬222
نشطة: 691٬458
إيطاليا 9٬018٬425
إجمالي الحالات: 9٬018٬425
وفيات: 141٬825
تم شفاؤها: 6٬314٬444
نشطة: 2٬562٬156
إسبانيا 8٬518٬975
إجمالي الحالات: 8٬518٬975
وفيات: 91٬277
تم شفاؤها: 5٬364٬534
نشطة: 3٬063٬164
ألمانيا 8٬140٬446
إجمالي الحالات: 8٬140٬446
وفيات: 116٬610
تم شفاؤها: 7٬098٬400
نشطة: 925٬436
الأرجنتين 7٬318٬305
إجمالي الحالات: 7٬318٬305
وفيات: 118٬420
تم شفاؤها: 6٬295٬472
نشطة: 904٬413
إيران 6٬231٬909
إجمالي الحالات: 6٬231٬909
وفيات: 132٬132
تم شفاؤها: 6٬071٬217
نشطة: 28٬560
كولومبيا 5٬596٬917
إجمالي الحالات: 5٬596٬917
وفيات: 131٬268
تم شفاؤها: 5٬290٬934
نشطة: 174٬715
المكسيك 4٬434٬758
إجمالي الحالات: 4٬434٬758
وفيات: 301٬789
تم شفاؤها: 3٬509٬194
نشطة: 623٬775
بولندا 4٬373٬718
إجمالي الحالات: 4٬373٬718
وفيات: 103٬062
تم شفاؤها: 3٬808٬089
نشطة: 462٬567
إندونيسيا 4٬275٬528
إجمالي الحالات: 4٬275٬528
وفيات: 144٬192
تم شفاؤها: 4٬120٬540
نشطة: 10٬796
أوكرانيا 3٬780٬903
إجمالي الحالات: 3٬780٬903
وفيات: 98٬712
تم شفاؤها: 3٬567٬336
نشطة: 114٬855
هولندا 3٬642٬696
إجمالي الحالات: 3٬642٬696
وفيات: 21٬168
تم شفاؤها: 2٬958٬835
نشطة: 662٬693
جنوب أفريقيا 3٬564٬578
إجمالي الحالات: 3٬564٬578
وفيات: 93٬551
تم شفاؤها: 3٬380٬374
نشطة: 90٬653
الفلبين 3٬293٬625
إجمالي الحالات: 3٬293٬625
وفيات: 53٬044
تم شفاؤها: 2٬969٬853
نشطة: 270٬728
كندا 2٬820٬398
إجمالي الحالات: 2٬820٬398
وفيات: 31٬825
تم شفاؤها: 2٬466٬739
نشطة: 321٬834
ماليزيا 2٬813٬934
إجمالي الحالات: 2٬813٬934
وفيات: 31٬818
تم شفاؤها: 2٬741٬355
نشطة: 40٬761
بيرو 2٬668٬224
إجمالي الحالات: 2٬668٬224
وفيات: 203٬645
تم شفاؤها:
نشطة: 2٬464٬579
التشيك 2٬652٬685
إجمالي الحالات: 2٬652٬685
وفيات: 36٬937
تم شفاؤها: 2٬446٬464
نشطة: 169٬284
بلجيكا 2٬521٬462
إجمالي الحالات: 2٬521٬462
وفيات: 28٬695
تم شفاؤها: 1٬974٬593
نشطة: 518٬174
تايلاند 2٬344٬933
إجمالي الحالات: 2٬344٬933
وفيات: 21٬971
تم شفاؤها: 2٬241٬363
نشطة: 81٬599
العراق 2٬125٬266
إجمالي الحالات: 2٬125٬266
وفيات: 24٬262
تم شفاؤها: 2٬071٬120
نشطة: 29٬884
فيتنام 2٬078٬087
إجمالي الحالات: 2٬078٬087
وفيات: 36٬114
تم شفاؤها: 1٬789٬188
نشطة: 252٬785
أستراليا 1٬955٬400
إجمالي الحالات: 1٬955٬400
وفيات: 2٬843
تم شفاؤها: 663٬745
نشطة: 1٬288٬812
البرتغال 1٬950٬620
إجمالي الحالات: 1٬950٬620
وفيات: 19٬380
تم شفاؤها: 1٬598٬454
نشطة: 332٬786