منوعات

دراسة تكشف أسرار تواصل الكلاب مع البشر

تتمتع الكلاب وفق ما هو معروف بقدرة على التقاط إشارات بشرية خفية، لكن العلماء يحاولون فهم ما إذا كانت هذه القدرة فطرية أو مكتسبة من خلال الملاحظة والتدريب.
وكشفت دراسة حديثة نشرت نتائجها، الخميس، مجلة “كارنت بايولوجي” أن علم الوراثة يؤدي دوراً رئيسياً في مهارات “التواصل والتعاون” لدى الكلاب، كما أن لبعض هذه الحيوانات ميزات فطرية تمنحها تقدماً على أترابها منذ الولادة.ويقوم الاختبار الرئيسي على تحديد مدى فهم الحيوانات للحركات عندما يدل إنسان بإصبعه في اتجاه معين أو نحو قطعة ما، على ما أوضحت الباحثة في جامعة أريزونا إميلي براي، وهي المعدة الرئيسية للدراسة.
وبيّنت دراسات سابقة أن الكلاب تفهم هذه الحركات أفضل من قردة الشمبانزي، أقرب الحيوانات إلى البشر.لكن هل يعود ذلك إلى تدجين الكلاب أم لأن هذه الحيوانات، وفق إميلي براي، هي “أول شاهد على تفاعلاتنا كلها؟”.للرد على هذا السؤال، اختبر فريقها النظرية التالية: إذا ما كانت هذه السمة فطرية، فيتعين رصدها عند الجراء الصغيرة التي تتعرض بدرجة أقل للبشر.

انظر أيها الجرو
ووفرت جمعية تؤمّن خصوصاً كلابا للأشخاص المعوّقين، للباحثين 375 كلباً من نوع لابرادور وجولدن ريتريفر.
وأوضحت العالمة: “نحن نعلم الصلات الموجودة بينها، ما سمح لنا بتحليل الجانب الجيني”.
وخلال بضع سنوات، أجرى الفريق اختبارات على جراء تبلغ 8 أسابيع وتعيش مع أتراب لها.
وفي أحد السيناريوهات، وُضع جرو قبالة وعاءين مدارين إلى الخلف لا يظهر ما في داخلهما، ويحوي أحدهما فقط على مكافأة غذائية.
وبدأت الباحثة الاختبار من خلال القول للجرو “أيها الكلب الصغير، أنظر” مع إقامة احتكاك بصري معه قبل الإشارة بيدها إلى الوعاء الصحيح.

واستبعد الباحثون فرضية أن يستند الكلب إلى الشم حصراً للنجاح في المهمة، إذ لاحظوا أنهم عندما يلتزمون الصمت من دون أي حركة، كان الجرو ينجح في تحديد الوعاء الذي يحوي المكافأة الغذائية بمعدل مرة من اثنتين، أي بالصدفة.
تجارب “ذات مصلحة للبشر”
كذلك أجرى الفريق اختبارات “ذات مصلحة للبشر” خلال احتكاك مطوّل أول.
وتحركت الجراء واقتربت من منشطة التجربة عندما كانت تستخدم صوتاً عالياً شبيهاً بذلك الذي يستخدمه الأهل مع طفلهم، مع كلمات تشجيعية على شاكلة “هل أنت جرو جيد؟ أنت بالطبع كذلك”.
وخلص تحليل إحصائي بعدها أن العوامل الوراثية مسؤولة بنسبة 43% عن الفروق في قدرة الجراء على النجاح في الاختبار. وهذا الرقم شبيه بذلك المستخدم لدى البشر في قياس الذكاء.
وتساهم الدراسة في فهم تطور حيوان دجنه البشر قبل عشرات آلاف السنوات، وفق المعدة الرئيسية لها.

لكن لا يزال من غير المعلوم ما إذا كان أسلافنا ربوا كلاباً لقدرات محددة لديها، أم أن هذه الحيوانات رافقت البشر بصورة طبيعية في تاريخهم، خلافاً للذئاب.
وستوضح الدراسة أيضاً الآليات التي من شأنها تفسير طريقة “فهم” الكلب لأي حركة أو كلام أو حتى نظرة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 36٬049٬015
إجمالي الحالات: 36٬049٬015
وفيات: 630٬497
تم شفاؤها: 29٬756٬586
نشطة: 5٬661٬932
الهند 31٬769٬132
إجمالي الحالات: 31٬769٬132
وفيات: 425٬789
تم شفاؤها: 30٬933٬022
نشطة: 410٬321
البرازيل 19٬986٬073
إجمالي الحالات: 19٬986٬073
وفيات: 558٬597
تم شفاؤها: 18٬746٬865
نشطة: 680٬611
روسيا 6٬334٬195
إجمالي الحالات: 6٬334٬195
وفيات: 160٬925
تم شفاؤها: 5٬659٬746
نشطة: 513٬524
فرنسا 6٬178٬632
إجمالي الحالات: 6٬178٬632
وفيات: 111٬993
تم شفاؤها: 5٬717٬731
نشطة: 348٬908
المملكة المتحدة 5٬923٬820
إجمالي الحالات: 5٬923٬820
وفيات: 129٬881
تم شفاؤها: 4٬552٬631
نشطة: 1٬241٬308
تركيا 5٬795٬665
إجمالي الحالات: 5٬795٬665
وفيات: 51٬645
تم شفاؤها: 5٬472٬089
نشطة: 271٬931
الأرجنتين 4٬961٬880
إجمالي الحالات: 4٬961٬880
وفيات: 106٬447
تم شفاؤها: 4٬606٬026
نشطة: 249٬407
كولومبيا 4٬807٬979
إجمالي الحالات: 4٬807٬979
وفيات: 121٬484
تم شفاؤها: 4٬606٬140
نشطة: 80٬355
إسبانيا 4٬523٬310
إجمالي الحالات: 4٬523٬310
وفيات: 81٬773
تم شفاؤها: 3٬752٬225
نشطة: 689٬312
إيطاليا 4٬363٬374
إجمالي الحالات: 4٬363٬374
وفيات: 128٬115
تم شفاؤها: 4٬141٬043
نشطة: 94٬216
إيران 3٬979٬727
إجمالي الحالات: 3٬979٬727
وفيات: 91٬785
تم شفاؤها: 3٬424٬650
نشطة: 463٬292
ألمانيا 3٬782٬326
إجمالي الحالات: 3٬782٬326
وفيات: 92٬208
تم شفاؤها: 3٬659٬900
نشطة: 30٬218
إندونيسيا 3٬496٬700
إجمالي الحالات: 3٬496٬700
وفيات: 98٬889
تم شفاؤها: 2٬873٬669
نشطة: 524٬142
بولندا 2٬883٬284
إجمالي الحالات: 2٬883٬284
وفيات: 75٬265
تم شفاؤها: 2٬653٬934
نشطة: 154٬085
المكسيك 2٬880٬409
إجمالي الحالات: 2٬880٬409
وفيات: 241٬936
تم شفاؤها: 2٬257٬443
نشطة: 381٬030
جنوب أفريقيا 2٬470٬746
إجمالي الحالات: 2٬470٬746
وفيات: 72٬992
تم شفاؤها: 2٬250٬708
نشطة: 147٬046
أوكرانيا 2٬255٬345
إجمالي الحالات: 2٬255٬345
وفيات: 53٬024
تم شفاؤها: 2٬188٬273
نشطة: 14٬048
بيرو 2٬116٬652
إجمالي الحالات: 2٬116٬652
وفيات: 196٬598
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬920٬054
هولندا 1٬872٬093
إجمالي الحالات: 1٬872٬093
وفيات: 17٬832
تم شفاؤها: 1٬671٬274
نشطة: 182٬987
التشيك 1٬674٬183
إجمالي الحالات: 1٬674٬183
وفيات: 30٬372
تم شفاؤها: 1٬641٬321
نشطة: 2٬490
العراق 1٬660٬371
إجمالي الحالات: 1٬660٬371
وفيات: 18٬865
تم شفاؤها: 1٬488٬186
نشطة: 153٬320
تشيلي 1٬618٬457
إجمالي الحالات: 1٬618٬457
وفيات: 35٬640
تم شفاؤها: 1٬574٬176
نشطة: 8٬641
الفلبين 1٬612٬541
إجمالي الحالات: 1٬612٬541
وفيات: 28٬141
تم شفاؤها: 1٬521٬263
نشطة: 63٬137
كندا 1٬433٬782
إجمالي الحالات: 1٬433٬782
وفيات: 26٬607
تم شفاؤها: 1٬399٬430
نشطة: 7٬745
بنغلاديش 1٬296٬093
إجمالي الحالات: 1٬296٬093
وفيات: 21٬397
تم شفاؤها: 1٬125٬045
نشطة: 149٬651
ماليزيا 1٬163٬291
إجمالي الحالات: 1٬163٬291
وفيات: 9٬598
تم شفاؤها: 950٬029
نشطة: 203٬664
بلجيكا 1٬130٬758
إجمالي الحالات: 1٬130٬758
وفيات: 25٬251
تم شفاؤها: 1٬059٬896
نشطة: 45٬611
السويد 1٬101٬900
إجمالي الحالات: 1٬101٬900
وفيات: 14٬620
تم شفاؤها: 1٬076٬639
نشطة: 10٬641
رومانيا 1٬083٬711
إجمالي الحالات: 1٬083٬711
وفيات: 34٬297
تم شفاؤها: 1٬047٬915
نشطة: 1٬499