منوعات

مصرية تفشل في بيع رضيعها فتدفنه حيًّا.. وبكاؤه ينقذه من الموت

تجرَّدت بائعة مناديل مصرية من المشاعر الإنسانية، وأقدمت على دفن طفلها الرضيع في إحدى المقابر، وهو لايزال على قيد الحياة، وذلك بعدما فشلت في بيعه عدة مرات.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى تلقى مدير أمن محافظة بورسعيد (شمال القاهرة) بلاغًا من الأهالي، أمس السبت، يفيد بسماعهم صراخ طفل داخل إحدى المقابر، وبتتبُّع مصدر الصوت والتنقيب عثروا على الطفل وعليه بعض القماش، داخل حفرة ومغطى بأكوام من الأشجار الجافة ومخلفات المقابر.

وبانتقال فريق من المباحث للتحقق من الواقعة، تبين أن من قامت بدفن الطفل، ٧ شهور، والدته، بغرض التخلص منه بعدما فشلت في بيعه نتيجة الفقر والحاجة.

وتمكنت قوات الأمن من القبض على الأم، وكشفت التحقيقات أنها تعمل في بيع المناديل الورقية، وأنها حاولت بيع الطفل أكثر من مرة دون جدوى، وفي كل مرة كان يعود إليها من جديد، ولذا حاولت التخلص منه بالدفن حيًّا، واختارت المقابر مكانًا لجريمتها.

ولاحقًا تمكنت لجنة حماية الطفل بالمحافظة من تقديم الخدمات الصحية للطفل، ووضعه داخل إحدى دور الرعاية، حتى استعاد عافيته.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق