إقتصاد

مخاوف التجارة تلوّن «وول ستريت» بالأحمر

عصفت مخاوف المستثمرين من فشل الجولة الجديدة من مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين، بمؤشرات الأسهم العالمية، وفي ظل ذلك سقطت المؤشرات الأمريكية والأوروبية في المنطقة الحمراء.
وفي التفاصيل ذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» أن الصين خففت من توقعاتها قبل المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة، وقال التقرير: إن نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه – الذي سيرأس الوفد التجاري للبلاد- لن يحمل لقب «مبعوث خاص»، في إشارة إلى أنه لم يتلق أي تعليمات محددة من الرئيس شي جين بينج، ومن المقرر أن تبدأ المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين غداً الخميس.
ووسعت الولايات المتحدة، الاثنين، أيضاً قائمتها السوداء التجارية؛ لتشمل بعض أكبر شركات الذكاء الاصطناعي في الصين، في إطار معاقبة بكين على معاملتها للأقليات العرقية ذات الأغلبية المسلمة، وقالت وزارة الخارجية الصينية: إنها «لا تنزعج» للانتقام بعد توسيع القائمة السوداء.
وذكرت «بلومبيرج» أن البيت الأبيض يتطلع إلى الحد من الأسهم الصينية في صناديق التقاعد الحكومية.
في بورصة نيويورك، تراجعت الأسهم الأمريكية، أمس الثلاثاء، مع تلاشي تفاؤل المستثمرين حول نجاح المحادثات التجارية الأمريكية الصينية، وهبط مؤشر داو جونز الصناعي وانخفض بمقدار 254 نقطة، أو 1٪، وانخفض مؤشر «إس آند بي» بنسبة 0.93٪، كما نزل مؤشر ناسداك المركب 0.81%.
كما انخفضت أسهم البنوك على نطاق واسع؛ حيث هبطت أسهم «سيتي جروب» و«بنك أوف أمريكا» و«مورجان تشيس، بأكثر من 1٪ مع انخفاض المعدلات، كما انخفضت أسهم شركات التكنولوجيا الكبيرة مثل«»فيسبوك«و»أمازون«و»أبل«و»ألفا بت«، إضافة إلى انخفاض أسهم»علي بابا«و»علي دوت كوم» المدرجة في الولايات المتحدة بأكثر من 1.5٪ لكل منهما.
وفي القارة العجوز، انخفضت الأسهم الأوروبية، أمس الثلاثاء، تحت ضغوط الحذر قبل محادثات التجارة الأمريكية الصينية؛ حيث انخفض مؤشر «ستوكس» لعموم أوروبا 1٪، وتراجعت أسهم البنوك والسيارات والخدمات المالية والسفر وتجارة التجزئة بأكثر من 1.5٪ كما تراجعت جميع القطاعات والبورصات الرئيسية؛ لتسقط في المنطقة الحمراء، فهبط مؤشر «داكس» الألماني 1.1%، ونزل مؤشر «كاك» الفرنسي 1.03%، و«فوتشي» البريطاني 0.31%.
وفي آسيا، تعافت الأسهم اليابانية، أمس الثلاثاء؛ حيث قادت المكاسب أسهم الشركات المرتبطة بأشباه الموصلات؛ بعد أن أعلنت سامسونج أرباحاً أفضل بعض الشيء من المتوقع في الربع الثالث من العام. وأغلق المؤشر نيكاي القياسي مرتفعاً 1% عند 21587.78 نقطة، بينما زاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 0.9% إلى 1586.50 نقطة، بالرغم من أن حجم التداول كان دون المتوسط؛ إذ أحجم الكثير من المستثمرين عن تكوين مراكز قبيل المحادثات التجارية المهمة.
ومن أسهم شركات التصدير القيادية، ارتفع سهم تويوتا موتور 1.5% وصعد سهم نيدك 2.8% وزاد سهم أومرون كورب 2.4%.
وحققت الأسهم المرتبطة بأشباه الموصلات مكاسب؛ بعد أن أعلنت سامسونج الكورية الجنوبية أرباحاً أفضل بعض الشيء من المتوقع في الربع الثالث، مما ساعد في تهدئة مخاوف المستثمرين حيال سوق الهواتف الذكية.
وفي طوكيو، قفز سهم سومكو 3.8% وزاد سهم أدفانتست 4.4% وصعد سهم سكرين هولدنجز 3.7%.

(وكالات)

النفط يهوي 1.4٪

انخفضت أسعار النفط، أمس الثلاثاء، بعد أن أدى إدراج واشنطن مزيداً من الشركات الصينية على قائمتها السوداء إلى تقليص الآمال في إبرام اتفاق تجاري بين البلدين، لكن الاضطرابات في العراق والإكوادور قدمت بعض الدعم لأسعار الخام.
وهبط سعر خام برنت 1.4% إلى 58.16 دولاراً للبرميل، فيما نزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.3%، مسجلاً 52.48 دولار للبرميل.
ويغلب الحذر على تعاملات المستثمرين قبيل المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي تنعقد في واشنطن يوم الخميس. (وكالات)

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق