محليات

المملكة تؤكد ضرورة التوصل لاتفاق مع إيران ‏بمحددات أقوى وأطول وضمان منعها من ‏الحصول على السلاح النووي

جددت المملكة، دعوتها لإيران، إلى الانخراط في المفاوضات النووية ‏الجارية ‏بجدية، وتفادي التصعيد وعدم تعريض أمن المنطقة واستقرارها إلى ‏المزيد من التوتر.
وشددت المملكة على ضرورة توصل المجتمع الدولي لاتفاق ‏بمحددات أقوى وأطول، مع تنفيذ ‏إجراءات الرصد والمراقبة لمنع إيران من ‏الحصول على السلاح النووي وتطوير ‏القدرات اللازمة لذلك، مع الأخذ بعين ‏الاعتبار قلق دول المنطقة العميق من الخطوات ‏التصعيدية التي تتخذها إيران ‏لزعزعة الأمن والاستقرار الإقليمي، ومن ضمنها برنامجها ‏النووي.
جاء ذلك في كلمة المملكة أمام مجلس الأمن الدولي، في جلسته المنعقدة ‏أمس (الخميس)، عبر الاتصال المرئي، تحت البند “الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك ‏المسألة الفلسطينية”، والتي قدمها مندوب المملكة الدائم لدى ‏الأمم المتحدة السفير عبدالله المعلمي.‏
وأضاف السفير المعلمي، في كلمته أن يوم 17 إبريل الماضي صادف يوم الأسير الفلسطيني الذي يذكر بأحد ‏أمثلة السياسات الإسرائيلية العدائية ضد الشعب الفلسطيني، التي كان لها الدور الأكبر في ‏تقويض عملية السلام والوصول لحل الدولتين.
وأشار إلى أن آخر تلك السياسات كان ‏اعتداء القوات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك والمصلين الموجودين في باحاته، ‏مما يشكل اعتداءً على حرمة المقدسات ومواثيق حقوق الإنسان وقرارات الأمم المتحدة ‏ذات الصلة.‏

وأعرب عن تأكيد المملكة على أن القضية الفلسطينية هي قضيتها ‏الأولى، وموقفها ثابت من النزاع العربي الإسرائيلي، مجدداً التأكيد على حق الشعب ‏الفلسطيني في تقرير المصير، واسترجاع أرضه، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود ‏‏1967م وعاصمتها القدس الشريف.

كما دعا إلى انسحاب إسرائيل الكامل من جميع الأراضي العربية المحتلة بما في ‏ذلك الأراضي اللبنانية المحتلة والجولان العربي السوري المحتل.‏
وجدد المعلمي، دعوة المملكة للمجتمع الدولي ومجلس الأمن إلى الوقوف ‏بحزم تجاه السياسات الإسرائيلية، والدفع بعملية السلام قدماً للوصول إلى اتفاق يعيد للشعب ‏الفلسطيني حقوقه المشروعة.‏
وبخصوص الأزمة اليمنية، أبان المعلمي أن المملكة قدمت مبادرة مهمة لحل ‏الأزمة اليمنية، تشمل عدداً من الخطوات التي يمكن من خلالها الوصول إلى الحل السياسي ‏المنشود في اليمن، تماشياً مع جهود الأمم المتحدة ووفقاً للمرجعيات الثلاث، قرار مجلس ‏الأمن 2216 ومبادرة مجلس التعاون الخليجي ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني.‏

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 45٬917٬384
إجمالي الحالات: 45٬917٬384
وفيات: 746٬584
تم شفاؤها: 35٬586٬030
نشطة: 9٬584٬770
الهند 34٬108٬284
إجمالي الحالات: 34٬108٬284
وفيات: 452٬679
تم شفاؤها: 33٬470٬265
نشطة: 185٬340
البرازيل 21٬651٬910
إجمالي الحالات: 21٬651٬910
وفيات: 603٬521
تم شفاؤها: 20٬813٬408
نشطة: 234٬981
المملكة المتحدة 8٬541٬192
إجمالي الحالات: 8٬541٬192
وفيات: 138٬852
تم شفاؤها: 6٬991٬909
نشطة: 1٬410٬431
روسيا 8٬060٬752
إجمالي الحالات: 8٬060٬752
وفيات: 225٬325
تم شفاؤها: 7٬040٬481
نشطة: 794٬946
تركيا 7٬714٬379
إجمالي الحالات: 7٬714٬379
وفيات: 68٬060
تم شفاؤها: 7٬143٬657
نشطة: 502٬662
فرنسا 7٬090٬109
إجمالي الحالات: 7٬090٬109
وفيات: 117٬306
تم شفاؤها: 6٬890٬922
نشطة: 81٬881
إيران 5٬809٬967
إجمالي الحالات: 5٬809٬967
وفيات: 124٬423
تم شفاؤها: 5٬347٬483
نشطة: 338٬061
الأرجنتين 5٬273٬463
إجمالي الحالات: 5٬273٬463
وفيات: 115٬704
تم شفاؤها: 5٬140٬506
نشطة: 17٬253
إسبانيا 4٬990٬767
إجمالي الحالات: 4٬990٬767
وفيات: 87٬051
تم شفاؤها: 4٬842٬516
نشطة: 61٬200
كولومبيا 4٬982٬575
إجمالي الحالات: 4٬982٬575
وفيات: 126٬886
تم شفاؤها: 4٬826٬801
نشطة: 28٬888
إيطاليا 4٬722٬188
إجمالي الحالات: 4٬722٬188
وفيات: 131٬655
تم شفاؤها: 4٬515٬987
نشطة: 74٬546
ألمانيا 4٬406٬721
إجمالي الحالات: 4٬406٬721
وفيات: 95٬547
تم شفاؤها: 4٬164٬600
نشطة: 146٬574
إندونيسيا 4٬236٬287
إجمالي الحالات: 4٬236٬287
وفيات: 143٬049
تم شفاؤها: 4٬076٬541
نشطة: 16٬697
المكسيك 3٬758٬469
إجمالي الحالات: 3٬758٬469
وفيات: 284٬477
تم شفاؤها: 3٬122٬072
نشطة: 351٬920
بولندا 2٬945٬056
إجمالي الحالات: 2٬945٬056
وفيات: 76٬179
تم شفاؤها: 2٬678٬296
نشطة: 190٬581
جنوب أفريقيا 2٬916٬803
إجمالي الحالات: 2٬916٬803
وفيات: 88٬619
تم شفاؤها: 2٬805٬566
نشطة: 22٬618
الفلبين 2٬731٬735
إجمالي الحالات: 2٬731٬735
وفيات: 40٬972
تم شفاؤها: 2٬627٬126
نشطة: 63٬637
أوكرانيا 2٬660٬273
إجمالي الحالات: 2٬660٬273
وفيات: 61٬348
تم شفاؤها: 2٬337٬194
نشطة: 261٬731
ماليزيا 2٬401٬866
إجمالي الحالات: 2٬401٬866
وفيات: 28٬062
تم شفاؤها: 2٬287٬888
نشطة: 85٬916
بيرو 2٬190٬396
إجمالي الحالات: 2٬190٬396
وفيات: 199٬882
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬990٬514
هولندا 2٬054٬960
إجمالي الحالات: 2٬054٬960
وفيات: 18٬263
تم شفاؤها: 1٬966٬665
نشطة: 70٬032
العراق 2٬038٬847
إجمالي الحالات: 2٬038٬847
وفيات: 22٬810
تم شفاؤها: 1٬973٬969
نشطة: 42٬068
تايلاند 1٬802٬934
إجمالي الحالات: 1٬802٬934
وفيات: 18٬407
تم شفاؤها: 1٬678٬981
نشطة: 105٬546
اليابان 1٬715٬017
إجمالي الحالات: 1٬715٬017
وفيات: 18٬121
تم شفاؤها: 1٬689٬692
نشطة: 7٬204
التشيك 1٬712٬246
إجمالي الحالات: 1٬712٬246
وفيات: 30٬570
تم شفاؤها: 1٬663٬688
نشطة: 17٬988
كندا 1٬686٬092
إجمالي الحالات: 1٬686٬092
وفيات: 28٬572
تم شفاؤها: 1٬625٬343
نشطة: 32٬177
تشيلي 1٬672٬998
إجمالي الحالات: 1٬672٬998
وفيات: 37٬623
تم شفاؤها: 1٬624٬180
نشطة: 11٬195
بنغلاديش 1٬566٬296
إجمالي الحالات: 1٬566٬296
وفيات: 27٬785
تم شفاؤها: 1٬529٬068
نشطة: 9٬443
رومانيا 1٬486٬264
إجمالي الحالات: 1٬486٬264
وفيات: 42٬616
تم شفاؤها: 1٬261٬267
نشطة: 182٬381