منوعات

متحف أميركي يعيد إلى مصر تابوتا ذهبيا مسروقا

قال مسؤولون في مطار مصري إن تابوتا ذهبيا أثريا عرض في متحف متروبوليتان في نيويورك، عاد إلى القاهرة.
وأوضح المسؤولون أن التابوت الذهبي للكاهن المصري نجم عنخ، والذي خلص محققون في نيويورك إلى أنه أثر مسروق، عاد السبت.
وتحدث المسؤولون شريطة عدم الكشف عن هوياتهم كونهم غير مخولين الحديث إلى الإعلام.
وكان متحف متروبوليتان في نيويورك اشترى التابوت من تاجر قطع فنية بباريس عام 2017 مقابل نحو 4 ملايين دولار وجعله القطعة المحورية في أحد المعارض.
ولكن التابوت أزيل من العرض في فبراير الماضي. واعتذر المتحف للسلطات المصرية.
وقال الادعاء إنه خلص إلى دليل على مئات السرقات الأخرى لقطع أثرية.

ويرجع تاريخ التابوت المطلي بالذهب إلى القرن الأول قبل الميلاد، وقالت السلطات إن شبكة دولية لتهريب القطع الأثرية والفنية جلبته إلى نيويورك قبل عامين ثم باعته بأربعة ملايين دولار لـ"متحف متروبوليتان للفنون" الذي لم يكن يعلم بحقيقة الأمر.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق