صحة

متابعة مباريات كرة القدم مفيدة لصحة القلب

يشعر مشجعو كرة القدم بحماسة كبيرة وهم يتابعون مباريات فرقهم المفضلة، ويقول الباحثون إن هذا الشعور ربما يكون مفيداً لصحة القلب. وقام باحثون من جامعة ليدز البريطانية بتحليل حالة 25 من مشجعي فريق كرة القدم في المدينة خلال ثلاث مباريات في البطولة الوطنية لكرة القدم، ووجدوا أن معدلات ضربات القلب لدى المشجعين زادت بنحو 64%، وبلغت ذروتها عند 130 نبضة في الدقيقة. في حين يتراوح معدل ضربات القلب "الطبيعية" بين 60 و100 نبضة في الدقيقة. ويعتقد الباحثون أن هذا التأثير يعادل السير لمدة 90 دقيقة، وهو نفس الوقت الذي تستغرقه مباراة كرة القدم عادة. وأدت مشاهدة المشجعين فريقهم وهو يفوز في المباراة إلى خفض ضغط الدم لديهم، ومنحهم ذلك "دفعة نفسية إيجابية" استمرت طوال اليوم لدى البعض. لكن خسارة الفريق الذي يشجعه المتابعون يكون له تأثير عكسي يمكن مقارنته بوفاة صديق. وقال المؤلف الرئيسي أندريا أوتلي "من الواضح أن الجماهير كانت متحمسة للعبة، حيث ارتفعت نسبة ضربات القلب لديهم خلال المباراة إلى مستوى مماثل لما يحدث عند الذهاب في نزهة سريعة (20% عموماً أعلى من معدل ضربات القلب أثناء الراحة). وتسبب تسجيل هدف لأحد الفريقين في زيادة موجزة بمعدل ضربات القلب بمعدل 20 ضربة في الدقيقة عن المتوسط، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية. وخلص الباحثون إلى أن متابعة مباريات كرة القدم وتشجيع أحد الفريق يمكن أن يكون سلاحاً ذو حدين، حيث يمكن أن يمنح القلب تمريناً معتدلاً للقلب والأوعية الدموية عند فوز الفريق الذي تشجعه، أو حالة من الحزن والركود في حالة الخسارة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق