رياضة

ليونيل ميسي .. “للحلم بقيّة”

جريدة الملاعب –

كثر هم من حملتهم منصات التتويج والمراتب الاولى لكن نادرون الخالدون في عوالمهم. فمن السهل ان يكون "العام عامك"، لكن ان يكون "العالم عالمك" هنا مكمن الحياة.

لا سهل ولا ممتنع بل اعجازي، هذا هو توصيف ما قام به ميسي. هو الطفل الذي راوغ مرض نموّه فنما خارج حدود عالمه.

"الجسد لا يرحم"، نعم جسده لم يرحمه في الصغر، كان سبب خوفه الاكبر، "ماذا لو لم اتمكن من ممارسة كرة القدم؟"، وكما ناضل ضد جسده بالامس ها هو اليوم يناضل عكس تيار المنطق الجسدي ويتوّج بلقب الافضل للمرة السادسة في مسيرته. هو وحده يدرك معنى ان "الجسد لا يرحم".

"نكره ميسي ولا يستحق لقب الافضل" يقولها الخصوم، لكن في كوامنهم الدفينة يستمتعون بهذه البساطة الكروية التي يصعب حتى تقليدها. كيف لرجل في الـ32 ان يتوّج بجائزة افضل هداف في اوروبا وهو ليس مهاجماً، وكيف ممكن ان يتوّج الهداف بجائزة افضل صانع العاب؟ بالمنطق الكروي، الا يستحق الذهب؟

مع رحيل نيمار، تشافي هيرنانديز واندريس انيستا الأمر البديهي كان بان يقل عطاء ليو بسبب انسداد خطوط الامدادات الرئيسية، لكن ما حصل هو أمر استثنائي: رأينا ميسي يعود أكثر الى الخلف مستغنياً عن دوره في منطقة العمليات، هو الذي يبدأ الهجمة، هو الذي "يهندسها" وهو الذي يُنهيها، من الطبيعي ان هذه الأدوار جميعها من شانها ان تُرهق اي لاعب وبالفعل ميسي بات أبطأ وأقل جرياً من قبل لكن ميسي مع كل هذا بات أجرأ – إن كان لناحية نوعية الفرص التي يصنعها أو لناحية اصراره على تقوية نقاط ضعفه (الكرات الثابتة).

أما الاحصائية التي لا يحب ان تمر مرور الكرام تأتي في خانة تطور تمريراته المفتاحية، فمنذ موسم 2012- 2013 كانت هذه النسبة تتأرجح بين 2.51 و 2.62 اما منذ الموسم الفائت فوصلت الى 3.31. ما تم ذكره لا يضعه فقط في خانة صانع الألعاب التقليدي بل صانع اللعاب ذو رؤية غير تقليدية وعلينا أيضاً الا نغفل ن صاحب هذه الاحصائية كان وما زال صاحب الحذاء الذهبي في أوروبا. أي صانع ألعاب متفوق على المهاجمين.

بعد كل مباراة كبيرة لليونيل ميسي مع برشلونة تعود الى الواجهة حقيقة ان هذا اللاعب سيدخل بعد أشهر عامه الـ33. ورقة تسقط من رزنامة مجد الكامب نو والتعبير الوحيد الذي يتردد في لحظة حزن كهذه: "استمتعوا به طالما هو قادر على العطاء" ، والحقيقة ان ميسي اليوم في الـ32 بات أشمل من ميسي الـ27، وأكثر إبهاراً من ميسي الـ25 الذي حصد كرات ذهبية متتالية.

كثيرة هي الافلام الكلاسيكية لكن فريد هو "the godfather”، مليئة المكتبات الموسيقية بالعظماء لكن وحيدٌ هو فريدي موركوري، وكثر هم عظماء كرة القدم و"الافضل" في اعوامها.. لكن العظيم الاوحد هو ليو ميسي

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 1٬965٬912
إجمالي الإصابات: 1٬965٬912
إجمالي الوفيات: 111٬394
حالات الشفاء: 738٬729
حالات نشطة: 1٬115٬789
البرازيل 646٬006
إجمالي الإصابات: 646٬006
إجمالي الوفيات: 35٬047
حالات الشفاء: 302٬084
حالات نشطة: 308٬875
روسيا 449٬834
إجمالي الإصابات: 449٬834
إجمالي الوفيات: 5٬528
حالات الشفاء: 212٬680
حالات نشطة: 231٬626
إسبانيا 288٬058
إجمالي الإصابات: 288٬058
إجمالي الوفيات: 27٬134
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 260٬924
المملكة المتحدة 283٬311
إجمالي الإصابات: 283٬311
إجمالي الوفيات: 40٬261
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 243٬050
الهند 236٬954
إجمالي الإصابات: 236٬954
إجمالي الوفيات: 6٬649
حالات الشفاء: 114٬073
حالات نشطة: 116٬232
إيطاليا 234٬531
إجمالي الإصابات: 234٬531
إجمالي الوفيات: 33٬774
حالات الشفاء: 163٬781
حالات نشطة: 36٬976
بيرو 187٬400
إجمالي الإصابات: 187٬400
إجمالي الوفيات: 5٬162
حالات الشفاء: 79٬214
حالات نشطة: 103٬024
ألمانيا 185٬414
إجمالي الإصابات: 185٬414
إجمالي الوفيات: 8٬763
حالات الشفاء: 168٬500
حالات نشطة: 8٬151
تركيا 168٬340
إجمالي الإصابات: 168٬340
إجمالي الوفيات: 4٬648
حالات الشفاء: 133٬400
حالات نشطة: 30٬292
إيران 167٬156
إجمالي الإصابات: 167٬156
إجمالي الوفيات: 8٬134
حالات الشفاء: 129٬741
حالات نشطة: 29٬281
فرنسا 153٬055
إجمالي الإصابات: 153٬055
إجمالي الوفيات: 29٬111
حالات الشفاء: 70٬504
حالات نشطة: 53٬440
تشيلي 122٬499
إجمالي الإصابات: 122٬499
إجمالي الوفيات: 1٬448
حالات الشفاء: 95٬631
حالات نشطة: 25٬420
المكسيك 110٬026
إجمالي الإصابات: 110٬026
إجمالي الوفيات: 13٬170
حالات الشفاء: 78٬590
حالات نشطة: 18٬266
المملكة العربية السعودية 95٬748
إجمالي الإصابات: 95٬748
إجمالي الوفيات: 642
حالات الشفاء: 70٬616
حالات نشطة: 24٬490
كندا 94٬335
إجمالي الإصابات: 94٬335
إجمالي الوفيات: 7٬703
حالات الشفاء: 52٬568
حالات نشطة: 34٬064
باكستان 93٬983
إجمالي الإصابات: 93٬983
إجمالي الوفيات: 1٬935
حالات الشفاء: 32٬581
حالات نشطة: 59٬467
الصين 83٬030
إجمالي الإصابات: 83٬030
إجمالي الوفيات: 4٬634
حالات الشفاء: 78٬329
حالات نشطة: 67
قطر 65٬495
إجمالي الإصابات: 65٬495
إجمالي الوفيات: 49
حالات الشفاء: 40٬935
حالات نشطة: 24٬511
بنغلاديش 60٬391
إجمالي الإصابات: 60٬391
إجمالي الوفيات: 811
حالات الشفاء: 12٬804
حالات نشطة: 46٬776
بلجيكا 58٬907
إجمالي الإصابات: 58٬907
إجمالي الوفيات: 9٬566
حالات الشفاء: 16٬112
حالات نشطة: 33٬229
هولندا 47٬152
إجمالي الإصابات: 47٬152
إجمالي الوفيات: 6٬005
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 41٬147
بيلاروس 46٬868
إجمالي الإصابات: 46٬868
إجمالي الوفيات: 259
حالات الشفاء: 22٬066
حالات نشطة: 24٬543
جنوب أفريقيا 43٬434
إجمالي الإصابات: 43٬434
إجمالي الوفيات: 908
حالات الشفاء: 23٬088
حالات نشطة: 19٬438
السويد 42٬939
إجمالي الإصابات: 42٬939
إجمالي الوفيات: 4٬639
حالات الشفاء:
حالات نشطة: 38٬300
الإكوادور 41٬575
إجمالي الإصابات: 41٬575
إجمالي الوفيات: 3٬534
حالات الشفاء: 20٬568
حالات نشطة: 17٬473
الإمارات العربية المتحدة 37٬642
إجمالي الإصابات: 37٬642
إجمالي الوفيات: 274
حالات الشفاء: 20٬337
حالات نشطة: 17٬031
سنغافورة 37٬183
إجمالي الإصابات: 37٬183
إجمالي الوفيات: 24
حالات الشفاء: 24٬209
حالات نشطة: 12٬950
كولومبيا 36٬635
إجمالي الإصابات: 36٬635
إجمالي الوفيات: 1٬145
حالات الشفاء: 13٬638
حالات نشطة: 21٬852
البرتغال 33٬969
إجمالي الإصابات: 33٬969
إجمالي الوفيات: 1٬465
حالات الشفاء: 20٬526
حالات نشطة: 11٬978
إغلاق