صحة

ليست “نزلة برد”.. احذروا هذه الأعراض!

أعراض نزلة البرد عادة ما تكون واضحة، منها انسداد الأنف، والعطاس، وغيرها، إلا أن الخطورة تكمن عندما يظن المريض أن الأعراض التي يعاني منها هي مجرد نزلة برد في حين أنها يمكن أن تكون أعراض الإنفلونزا أو ما هو أخطر من ذلك. ويورد موقع "WebMD" عن تلك الأعراض: قشعريرة تحدث قشعريرة وارتجاف عندما تتغير درجة الجسم، إلا أنها ليست من العلامات المألوفة لنزلات البرد، بل هي علامة مبكرة للإصابة بالحمى الشديدة، وهي أكثر شيوعا مع الإنفلونزا أو الالتهاب الرئوي. الحمى يصاب الجسم بحمى عندما يحاول محاربة مرض أو عدوى، لكنها نادرا ما تحدث بسبب نزلة البرد.وتعد الإنفلونزا، والتهاب الشعب الهوائية، والالتهاب الرئوي من الأسباب الأكثر شيوعا للحمى. أوجاع الجسم ربما يعاني المريض من أوجاع طفيفة في الجسم مصاحبة لنزلة برد، ولكن الأوجاع الأكثر قوة عادة ما تكون علامة على الإصابة بالإنفلونزا، وذلك لأن آلام العضلات قصيرة الأجل تحدث غالبا مع الحمى. الصفير عندما يبدو أن تنفس المريض يصدر صوتا وكأنه صفارة. وإذا كان يصدر أزيزا، فهذه علامات على وجود عدوى أكثر خطورة مثل الالتهاب الرئوي، أو التهاب الشعب الهوائية، خاصة إذا حدث ذلك عند الرقاد.كما يمكن أن يكون الصفير أيضا علامة على الحساسية المفرطة، وهو رد فعل تحسسي شديد تجاه عنصر غذائي ما أو لدغة حشرة. سعال ومخاط ربما تكون من أعراض نزلة البرد الإصابة بسعال خفيف ومزعج، ولكن إذا سعل المريض وبصق مخاطا، فعادة ما تكون علامة على التهاب الشعب الهوائية أو الالتهاب الرئوي، خاصة إذا كان هناك أي دم في ذلك المخاط. الإعياء يعتبر الشعور بالإعياء وفقدان الشهية من الأعراض المعتادة للإنفلونزا، وهي في الغالب لا تحدث بسبب نزلات البرد. كما يمكن أن تكون علامة على التهاب رئوي أو التهاب الجيوب الأنفية، وهو أمر شائع لكنه أكثر خطورة من البرد. التهاب الحلق إن الالتهاب المعتدل هو أحد ا

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق