صحة

لتحسين الحالة المزاجية.. 11 نوعا من الأطعمة السحرية

مع تزايد ضغوط الحياة، يتوق كثير من الناس إلى سبيل لتحسين الحالة المزاجية وتخفيف التوتر للتمتع بطاقة إيجابية لاستكمال مسيرة الحياة المليئة بالأعباء. وللوصول إلى هذا السبيل، دعونا نتعرف أولاً على هرمون السيروتونين أو هرمون "السعادة" كما يطلق عليه لقدرته الفائقة في تحسين الحالة المزاجية، وهو عبارة عن مادة كيميائية طبيعية تلعب دور الناقل العصبي بالمخ وتقوم بدور رئيسي في إضفاء الشعور بالسعادة. ولا يوجد هذا الهرمون فقط بالمخ، إنما يوجد أيضا في المعدة والصفائح الدموية لكن بكميات قليلة، ويساعد هذا التواجد في تحسين عملية الهضم وحركة الأمعاء فضلاً عن دوره في تخثير الدم بالوقت المناسب، هذا فضلا عن دوره في تحسين الرغبة الجنسية. لذلك فكلما زاد محتوى أطعمتنا من مستويات السيروتونين بالمخ كلما نعمنا بحياة أفضل، عكس الحال مع الأطعمة غير الصحية كالطعام المقلي وغيره من الوجبات السريعة فتلك تزيد من فرص الاكتئاب والخمول وغيرها من المشاعر والسلوكيات السلبية. وإليكم فيما يلي 11 نوعا من الأطعمة التي تزيد من هرمون السعادة، حسب ما نقله موقع "بولد سكاي" المعني بالصحة عن وزارة الزراعة الأميركية: 1- التوفو على الرغم من أن التوفو وهو نوع من الجبن النباتي المصنوع من حليب الصويا، لا يحتوي مباشرة على السيروتونين إلا أنه يحتوي على ثلاثة مركبات تلعب دورا رئيسيا في إنتاجه. 2- السلمون يعد سمك السلمون من أغنى مصادر البروتين لمحبي المأكولات البحرية، فهو يوفر القدرة على التحمل، فضلا عن دوره كمنشط جنسي، يحتوي على كميات جيدة من أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد في إنتاج السيروتونين في مجرى الدم مما يحسن من الرغبة الجنسية. 3- المكسرات هناك مجموعة من المكسرات كاللوز والجوز والصنوبر تحتوي على كمية كبيرة من أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تساعد في إطلاق السيروتونين في مجرى الدم، وذلك وفق تجربة أجريت على

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق