منوعات

كشف هوية امرأة عاشت قبل 5700 عام من خلال “علكة”

"أنثى، ذات عيون زرقاء، وشعر بني، وبشرة داكنة، آخر وجبة تناولتها كانت البط مع البندق" هذا ما كشفت عنه قطعة "علكة" عمرها 5700 عام، بحسب بحث نشرته مجلة "ذا جورنال نيتشر كومينكيشنز".

واستطاع باحثون من جامعة كوبنهاغن استخلاص "جينوم" بشري لأول مرة من شيء بهذا القدم غير العظام البشرية، والتي طبعتها أسنان أنثى عاشت قبل آلاف السنوات على مضغة "علكة".

صورة العلكة التي عثر عليها في جزيرة لولاند في بحر البلطيق وفق ما نشر بحث جامعة كوبنهاغن
صورة العلكة التي عثر عليها في جزيرة لولاند في بحر البلطيق وفق ما نشر بحث جامعة كوبنهاغن

وقطعة العلكة المعمرة كانت مستخلصة بالأصل من مادة صمغية مستخرجة من شجرة البتولا، ومنحت الباحثين معلومات جمة عن المرأة التي كانت تمضغها، بما يشمل آخر وجبة تناولتها والحمض النووي الخاص بها وحتى الجراثيم التي حملتها في فمها.

وأطلق الباحثون اسم "لولا"/ (Lola) على المرأة، التي يرجح أنها تنحدر من منطقة (Syltholm) في (Lolland)، وهي جزيرة دنماركية في بحر البلطيق.

رسم لأنثى عاشت قبل 5600 عاما أطلق الباحثون عليها اسم لولا بريشة الفنان (Tom Björklund)
رسم لأنثى عاشت قبل 5600 عاما أطلق الباحثون عليها اسم لولا بريشة الفنان (Tom Björklund)

وهناك العديد من النظريات التي تفسر استخدام صمغ شجرة البتولا، إذ يعتقد البعض أنه كان يمضغ لجعله مرنا للاستخدام في صناعة الأدوات. ويقول آخرون إنه استخدم لتخفيف آلام الأسنان، وحتى لتنظيفها أيضا.

لكن الباحثين لم يستبعدوا إمكانية استخدام صمغ شجرة البتولا من أجل التسلية كالعلكة التي نعرفها اليوم.

المصدر: ذا جورنال نيتشر كومينكيشنز

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق