رياضة

فيديو .. يونايتد ضحية ليفربول وصلاح الجديدة

جريدة الملاعب –

عالمي
حسم ليفربول ديربي إنجلترا، بالتغلب على غريمه مانشستر يونايتد بهدفين دون رد، مساء اليوم الأحد، في المباراة التي أقيمت على ملعب الأنفيلد ضمن مباريات الجولة رقم 23 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وسجل هدفي ليفربول فيرجيل فان دايك (14) ومحمد صلاح (93)، وبتلك النتيجة عزز ليفربول موقعه في صدارة جدول الترتيب برصيد 64 نقطة، بينما تجمد رصيد مانشستر يونايتد عند 34 نقطة في المركز الخامس.
أتت المحاولة الأولى في المباراة في الدقيقة الثامنة، بعدما ارتقى ماني لكرة عرضية، مسددًا رأسية مرت ضعيفة إلى جوار القائم.
وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 14، بعدما ارتقى فان دايك لعرضية أرنولد من ركلة ركنية، مسددًا رأسية قوية لم يتمكن دي خيا من التعامل معها.
وسجل ليفربول هدفه الثاني في كرة مثيرة للجدل في الدقيقة 25، بعدما أعاق فان دايك الحارس دي خيا من الإمساك بالكرة، ليتابعها فيرمينو بتسديدة قوية سكنت الشباك، إلا أن حكم المباراة ألغى الهدف بعد العودة إلى تقنية الفار.
وانطلق صلاح في الدقيقة 27 في الجانب الأيمن، وأرسل عرضية أرضية متقنة لفيرمينو داخل منطقة الجزاء، إلا أن المهاجم البرازيلي سدد إلى جوار القائم.
ومع السيطرة التامة لليفربول، أحرز فينالدوم الهدف الثاني بعد انفراد تام بد خيا في الدقيقة 36، إلا أن الهدف تم إلغاءه بداعي التسلل.
وشكل مانشستر يونايتد خطورته الأولى في المباراة في الدقيقة 39، بتسديدة من قبل مارسيال من على حدود منطقة الجزاء، مرت إلى جوار القائم.
وأهدر مانشستر يونايتد فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 41، بعدما أرسل بيساكا عرضية متقنة لبيريرا الخالي من الرقابة داخل منطقة الـ6 ياردة، إلا أن الأخير لم يلحق بالكرة لتمر إلى جوار القائم بغرابة.
وحاول بيريرا مباغتة أليسون بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 44، إلا أن كرته ذهبت سهلة في أحضان أليسون.
رد عليها ماني بانفراد بد خيا في الدقيقة 45، ليسدد السنغالي كرة أرضية، أبعدها الحارس الإسباني إلى ركلة ركنية، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف دون رد.
وأهدر صلاح فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 47، بعدما أرسل روبرتسون عرضية أرضية متقنة للمصري الخالي من الرقابة تمامًا في منطقة الجزاء، إلا أنه سدد بغرابة إلى جوار القائم.
وتبعها ماني بتبادل الكرة مع فيرمينو داخل منطقة الجزاء، قبل أن يسدد السنغالي كرة علت العارضة في الدقيقة 48.
وواصل ليفربول هجومه الضارب مع بداية الشوط الثاني، بعدما سدد هندرسون صاروخية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 49، اصطدمت بالقائم.
وفي الدقيقة 52، سدد تشامبرلين كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، أمسك بها دي خيا.
ومن هجمة مرتدة، انطلق فريد من العمق في الدقيقة 57 مسددًا من على حدود منطقة الجزاء، كرة مرت إلى جوار القائم.
وتبادل مارسيال الكرة مع بيريرا، لينفرد الفرنسي بأليسون، إلا أنه سدد بغرابة أعلى العارضة في الدقيقة 59.
وأجرى كلوب التبديل الأول لليفربول في الدقيقة 66، بنزول لالانا على حساب تشامبرلين.
وعاد مارسيال لتشكيل الخطورة بتسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 67، ذهبت سهلة في يد أليسون، وبعدها بدقيقة سدد فريد من خارج منطقة الجزاء، أبعدها أليسون لركلة ركنية.
وأجرى سولسكاير تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 74 بخروج بيريرا وويليامز، ونزول ماتا وجرينوود بدلًا منهما على الترتيب.
ورد كلوب بتبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 82، بخروج كل من فيرمينو وماني ونزول أوريجي وفابينيو بدلًا منهما، وتبعه سولسكاير بالدفع بدالوت على حساب شاو في الدقيقة 87.
وأطلق صلاح رصاصة الرحمة على مانشستر يونايتد بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، بعدما إنفرد من وسط الملعب قبل أن يسدد كرة أرضية سكنت شباك دي خيا، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول بهدفين دون رد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق