سيارات

“فيات كرايسلر” تمضي قدمًا في خطة الاندماج رغم قضية شركة جنرال موتورز

قررت شركة "فيات كرايسلر" ومجموعة "بي إس إيه" الفرنسية الصانعة لسيارتى بيجو وسيتروين والدراجات البخارية المضي قدما في خطة اندماجهما التي تبلغ قيمته 50 مليار دولار خلال الأسابيع القادمة، وتجاهلتا المخاوف من أن تؤثر قضية رفعتها شركة جنرال موتورز الأمريكية المنافسة سلبًا على أكبر اتفاق في صناعة السيارات منذ عقود. وأفادت وكالة (بلومبرج) للأنباء بأن شركة فيات كرايسلر ومجموعة " بى إس إيه " كتبتا لموظفيهما الأسبوع الماضي لتوضح أن المفاوضات بينهما تحقق تقدما وأنهما تعتزمان توقيع مذكرة تفاهم قريبا. ويعمل أكثر من 50 موظفا في مشروع الاندماج منذ إعلان "فيات كرايسلر" و"بي اس ايه" عن اتفاقهما في نهاية تشرين أول/أكتوبر، حسبما قالت الشركة والمجموعة لموظفيهما في وثيقة داخلية، اطلعت صحيفة "وول ستريت جورنال" على نسخة منها. وقدمت "فيات كرايسلر" و"بي اس ايه" بيانات محدثة لموظفيهما بعد أيام من رفع شركة جنرال موتورز قضية ابتزاز زعمت خلالها أن "فيات كرايسلر" دفعت رشوة لمفاوضي النقابة للحصول على ميزة تنافسية خلال عملية التفاوض الجماعية بين عامي 2011 و2015 . واتهمت جنرال موتورز بشكل مباشر سيرجيو ماركيوني، رئيس "فيات كرايسلر" لفترة طويلة، والذي توفي العام الماضي، بالسماح بدفع رشاوى مع سعي شركة صناعة السيارات إلى الحصول على أفضلية عن جنرال موتورز من خلال خفض تكلفة العمالة. وبينما رأى خبراء قانونيون أن قضية جنرال موتورز ستواجه معركة صعبة، قال بعض الخبراء الماليين إن الاتهامات يمكن أن تبطئ المفاوضات بين "فيات كرايسلر" و"بي اس ايه" . قد يهمك أيضاً:

استدعاء الآلاف من سيارات "فيات كرايسلر" بسبب مشكلة كهربائية

فيات كرايسلر وبيجو تندمجا لتأسيس رابع أكبر مصنع للسيارات بالعالم

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق