منوعات

«فرك العين» بسبب الإجهاد يقودك لمرض «القرنية المخروطية»

الكثير من الأشياء التي تبدو صحيحة في الوقت الحالي، قد تكون لها عواقب في وقت لاحق، وقد تبيَّن للأطباء أن الإجراء البسيط المتمثل في فرك العين هو واحد منها، وحسب الخبراء فإن يومًا طويلًا أو حتى ساعات معتادة أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك، كفيلة بأن تؤثر بشكل كبير في العين؛ حيث تجف عيناك عادة على مدار اليوم، وهنا تشعر بالرغبة في فركها.

وعند الفرك قد تُنشر الدموع حول سطح العين لترطيبها أو تشحيمها؛ حيث إن الضغط على أغطية العين أو الجفون يؤدي إلى إطلاق الزيت منها، ما يجعل السطح لطيفًا وباردًا، وهو ما يبدو سببًا وجيهًا للغاية، ولكنه ليس أعظم ما يجب القيام به.

هذا الإجراء يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تفاقم مرض القرنية الخطير، أو ما يسمى القرنية المخروطية؛ حيث تُصبح القرنية ضعيفة وتُفقد شكلها، وتسبب ضعف البصر، وهو مرض نادر إلى حد ما، لكن مئات الآلاف من الناس يعانون منه، وأنت لا تريد أن تكون واحدًا من هؤلاء، كما أن الضغط على أغطية العين أثناء فركها يؤدي أيضًا إلى ارتفاع ضغط العين، وهذا يزيد من خطر الجلوكوما، الذي يدمر العصب البصري ويسبب فقدان البصر مع مرور الوقت.

ويبدو أن جميع الأسباب مقنعة جدًا لمقاومة فرك العين، وحسب الأطباء فلحسن الحظ هناك أشياء أخرى يمكنك القيام بها بدلًا من فرك عينيك، ومنها:

– استخدام الدموع الاصطناعية، وهي أبسط الأشياء التي يمكنك القيام بها، فقط اختر ما تريده من الصيغ من السائل إلى الجل أو المرهم، وإذا كانت عيناك جافتين لدرجة أنك تحتاج إلى استخدام الدموع الاصطناعية أكثر من مرتين في اليوم، فمن المهم زيارة الطبيب.

– استخدم كمادات دافئة على عينيك، جرب منشفة أو قناعًا دافئًا لتجعل العينين منتعشتين، وهذا قد يساعد على تقليل فرك العين أثناء الليل.

– عالج الحساسية، فيمكن أن يبدأ فرك العينين كنتيجة للحساسية الموسمية، التي يمكن أن تسبب نتوءات داخل الجفن، وفرك العين يزعجها أكثر؛ حيث يُشبه خدش البقعة الجافة على بشرتك.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق