عربي ودولي

نتنياهو يهدد بعمل منفرد.. هل توجه إسرائيل ضربة عسكرية لإيران؟

وألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى أن بلاده يمكن أن تقوم بعمل عسكري ضد المواقع النووية للجمهورية الإسلامية دون موافقة واشنطن، وفقا لمونت كارلو.

©
AFP 2021 / MLADEN ANTONOVمسؤول روسي: مفاوضات روسية-أمريكية في فيينا لحل المسائل العالقة في اتفاق إيران النووي
واستبعد مراقبون إمكانية قيام إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية إلى المفاعلات النووية الإيرانية، مؤكدين أن تصريحات نتنياهو تأتي في سياق محاولة الضغط على أمريكا لعدم تقديم أي تنازلات في مفاوضات فيينا.
وقال نتنياهو في احتفال بمناسبة تعيين رئيس الموساد الجديد ديفيد بارنيا، وبحضور العديد من أعضاء الموساد: “المهمة الأولى لكل واحد منكم هي منع إيران من تسليح نفسها بأسلحة نووية”.
وتابع: “أنا أقدر كثيراً صديقتنا الولايات المتحدة، التي كانت تقف إلى جانبنا لسنوات عديدة. هذا جزء لا يتجزأ من أمننا القومي، لكن يمكن أن يكون هناك وضع يتطلب فيه هدفنا الأسمى -أي ضمان عدم إنهاء آيات الله في طهران لآلاف السنين من وجود الشعب اليهودي- اتخاذ قرارات شجاعة ومستقلة”.
وأضاف: “على أي حال، مع أو بدون اتفاق، سنفعل كل شيء لحرمان إيران من الأسلحة النووية لأن هذا يتعلق بوجودنا ذاته”.
استغلال المفاوضات
واعتبر الدكتور عماد ابشناس، المحلل السياسي الإيراني، أن الحرب بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية أثبتت مدى قدرة إسرائيل الضعيفة، وأنها لا تقوى إلا على من هم أضعف منها.
وبحسب حديثه لـ “سبوتنيك”، فإن “مغامرة نتنياهو في فلسطين، وخاصة في قطاع غزة كانت نتيجتها 5 آلاف صاروخ سقط في إسرائيل، ماذا سيكون إذا في حال أقدموا على مواجهة إيران؟”.
ويرى ابشناس، أنه خلال مفاوضات فيينا قامت أمريكا وأوروبا باستغلال التهديدات الإسرائيلية للضغط على المفاوضين الإيرانيين، مهددين بأن إيران إن لم تصل إلى تفاهم مع الغرب، فلن يمنعوا إسرائيل من استهداف المنشآت النووية الإيرانية.
“لكن بعد الحرب الأخيرة في قطاع غزة –والكلام لا يزال على لسان المحلل الإيراني- اضطرت أمريكا وأوروبا إلى التوقف عن هذه التهديدات، ويبدو أن وزير الخارجية الأمريكي يريد إعادة هذه التهديدات لاستغلالها في المفاوضات القائمة، ليس أكثر”.
بدوره أكد الدكتور محمد محسن أبوالنور، رئيس المنتدى العربي لتحليل السياسات الإيرانية (أفايب) أنه خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي بلينكين إلى تل أبيب تحدث نتيناهو عن أن إسرائيل تفكر في القيام بعمل عسكري منفرد بدون موافقة واشنطن، وهذه العمليات تستهدف البرنامج النووي الإيراني، خاصة المفاعلات النووية الثلاثة الأساسية في البرنامج النووي لطهران.
وبحسب حديثه لـ “سبوتنيك”، فإن “إسرائيل غير قادرة فعليًا على إنجاز هذا التحدي، نظرا لأن هذه المفاعلات مبنية أسفل منحدر جبلي تحت الأرض على عمق 80 مترا يستحيل ضربها عسكريا حتى لو بقنلبة نووية، والحل الوحيد هو الاحتلال البري، وهذا إسرائيل غير قادرة عليه لاعتبارات استراتيجية وجيو استراتيجية معقدة جدًا”.

©
AFP 2021 / HAMED MALEKPOURتمديد إيران لاتفاق المراقبة النووية.. هل ثمة تقدم في مفاوضات فيينا
ويرى أبوالنور أن: “الملاحظة الثانية في هذا التصريح أنه رقم 10 آلاف لأي مسؤول إسرائيلي يهدد أنه سوف يستهدف إيران وأنه سوف يقوم بعمليات عسركية ضد إيران، لا سيما وأن هناك عرقلة في مسار فيينا المتعلق بالمفاوضات بين إيران ومجموعة إيران +1، والتي تتواجد فيه أمريكا بشكل غير مباشر”.
واستبعد أبوالنور إمكانية أن يكون هذا التصريح قابلا للتنفيذ على أرض الواقع، سياسيا واستراتيجيا وعسكريا، مشيرًا إلى أن الهدف من هذه التصريحات هو الضغط على الإدارة الأمريكية لعدم السماح لإيران بإحراز نقاط تقدم أو مكاسب فيما يتعلق بالمفاوضات.
وتابع: “جميعنا نعرف أن هناك نقاطًا إيرانية مطلوبة خلال المفاوضات وهي الحديث عن المال السائل الكاش الإيراني في البنوك الأمريكية المحظور بقرارات من ترامب، لكن الإدارة الأمريكية ترفض تماما التفاوض على هذا الأمر وتعتقد أنها لن تتمكن من تنفيذ قرارات بهذا الخصوص إلا بعد توقيع اتفاق أو عودة إيران مرة أخرى لخطة العمل المشتركة”.
“لذلك – والكلام لا يزال على لسان أبوالنور- إسرائيل تضغط على أمريكا حتى لا تبدي أي تنازل إلى حد ما يحقق لإيران مكاسبًا مالية أو سياسية ، لأن إيران لو حصلت على هذه الأموال من البنوك الأمريكية فإنها سوف تنفقها على العمليات الإيرانية وتوسيع دورها في المنطقة خاصة في لبنان وسوريا وغزة، وهذا يضر بالمصالح الإسرائيلية في المقام الأول”.
وأعلنت طهران تمديد اتفاق المراقبة النووية مع وكالة الطاقة الذرية لمدة شهر، في الوقت الذي تستمر فيه المفاوضات الإيرانية والأوروبية في فيينا.
وكان الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أعلن أن طهران ستواصل المحادثات في فيينا “لحين التوصل إلى اتفاق نهائي” حول عودة الولايات المتحدة للاتفاق ورفع العقوبات.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 46٬294٬927
إجمالي الحالات: 46٬294٬927
وفيات: 756٬215
تم شفاؤها: 36٬033٬887
نشطة: 9٬504٬825
الهند 34٬179٬417
إجمالي الحالات: 34٬179٬417
وفيات: 454٬358
تم شفاؤها: 33٬548٬605
نشطة: 176٬454
البرازيل 21٬723٬559
إجمالي الحالات: 21٬723٬559
وفيات: 605٬569
تم شفاؤها: 20٬895٬886
نشطة: 222٬104
المملكة المتحدة 8٬773٬674
إجمالي الحالات: 8٬773٬674
وفيات: 139٬533
تم شفاؤها: 7٬142٬116
نشطة: 1٬492٬025
روسيا 8٬241٬643
إجمالي الحالات: 8٬241٬643
وفيات: 230٬600
تم شفاؤها: 7٬165٬921
نشطة: 845٬122
تركيا 7٬827٬013
إجمالي الحالات: 7٬827٬013
وفيات: 68٬917
تم شفاؤها: 7٬259٬585
نشطة: 498٬511
فرنسا 7٬120٬863
إجمالي الحالات: 7٬120٬863
وفيات: 117٬463
تم شفاؤها: 6٬909٬596
نشطة: 93٬804
إيران 5٬860٬844
إجمالي الحالات: 5٬860٬844
وفيات: 125٬223
تم شفاؤها: 5٬416٬691
نشطة: 318٬930
الأرجنتين 5٬279٬818
إجمالي الحالات: 5٬279٬818
وفيات: 115٬823
تم شفاؤها: 5٬145٬609
نشطة: 18٬386
إسبانيا 4٬997٬732
إجمالي الحالات: 4٬997٬732
وفيات: 87٬132
تم شفاؤها: 4٬848٬432
نشطة: 62٬168
كولومبيا 4٬989٬681
إجمالي الحالات: 4٬989٬681
وفيات: 127٬032
تم شفاؤها: 4٬833٬552
نشطة: 29٬097
إيطاليا 4٬741٬185
إجمالي الحالات: 4٬741٬185
وفيات: 131٬826
تم شفاؤها: 4٬534٬584
نشطة: 74٬775
ألمانيا 4٬469٬304
إجمالي الحالات: 4٬469٬304
وفيات: 95٬794
تم شفاؤها: 4٬206٬400
نشطة: 167٬110
إندونيسيا 4٬240٬019
إجمالي الحالات: 4٬240٬019
وفيات: 143٬205
تم شفاؤها: 4٬082٬454
نشطة: 14٬360
المكسيك 3٬781٬661
إجمالي الحالات: 3٬781٬661
وفيات: 286٬259
تم شفاؤها: 3٬141٬429
نشطة: 353٬973
بولندا 2٬972٬927
إجمالي الحالات: 2٬972٬927
وفيات: 76٬447
تم شفاؤها: 2٬686٬129
نشطة: 210٬351
جنوب أفريقيا 2٬919٬332
إجمالي الحالات: 2٬919٬332
وفيات: 88٬914
تم شفاؤها: 2٬811٬178
نشطة: 19٬240
أوكرانيا 2٬769٬405
إجمالي الحالات: 2٬769٬405
وفيات: 63٬872
تم شفاؤها: 2٬375٬776
نشطة: 329٬757
الفلبين 2٬756٬923
إجمالي الحالات: 2٬756٬923
وفيات: 41٬793
تم شفاؤها: 2٬654٬173
نشطة: 60٬957
ماليزيا 2٬426٬050
إجمالي الحالات: 2٬426٬050
وفيات: 28٬354
تم شفاؤها: 2٬320٬391
نشطة: 77٬305
بيرو 2٬195٬101
إجمالي الحالات: 2٬195٬101
وفيات: 200٬019
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬995٬082
هولندا 2٬082٬563
إجمالي الحالات: 2٬082٬563
وفيات: 18٬314
تم شفاؤها: 1٬974٬996
نشطة: 89٬253
العراق 2٬046٬274
إجمالي الحالات: 2٬046٬274
وفيات: 22٬961
تم شفاؤها: 1٬986٬578
نشطة: 36٬735
تايلاند 1٬850٬482
إجمالي الحالات: 1٬850٬482
وفيات: 18٬755
تم شفاؤها: 1٬730٬727
نشطة: 101٬000
التشيك 1٬729٬458
إجمالي الحالات: 1٬729٬458
وفيات: 30٬615
تم شفاؤها: 1٬667٬465
نشطة: 31٬378
اليابان 1٬716٬692
إجمالي الحالات: 1٬716٬692
وفيات: 18٬191
تم شفاؤها: 1٬693٬019
نشطة: 5٬482
كندا 1٬697٬036
إجمالي الحالات: 1٬697٬036
وفيات: 28٬745
تم شفاؤها: 1٬639٬081
نشطة: 29٬210
تشيلي 1٬681٬828
إجمالي الحالات: 1٬681٬828
وفيات: 37٬669
تم شفاؤها: 1٬630٬613
نشطة: 13٬546
بنغلاديش 1٬567٬692
إجمالي الحالات: 1٬567٬692
وفيات: 27٬823
تم شفاؤها: 1٬531٬327
نشطة: 8٬542
رومانيا 1٬561٬928
إجمالي الحالات: 1٬561٬928
وفيات: 44٬679
تم شفاؤها: 1٬323٬707
نشطة: 193٬542