عربي ودولي

مركز الأعاصير الأمريكى: “لارى” يشتد ليتحول لإعصار من الفئة الثانية

قال المركز الوطني للأعاصير في الولايات المتحدة، ال إن “لارى” اشتد ليتحول لإعصار من الفئة الثانية، مضيفاً أنه من المتوقع له المزيد من الاشتداد خلال الأيام القليلة المقبلة، ومن المتوقع أن يصبح لاري إعصاراً كبيراً في عطلة نهاية الأسبوع.

وأضاف المركز ومقره ميامي، إن “لاري” على بعد 1890 كيلومتراً غربي جزر “الرأس الأخضر”، وهي بمحاذاة أقصى الجنوب بالنسبة للولايات المتحدة، وتصحبه رياح تصل سرعتها القصوى إلى 155 كيلومترا في الساعة.

وفى أحدث مؤشر على مدى خطورة تغير المناخ، تسبب إعصار إيدا والذى يوصف بأنه الأكثر فتكا فى الولايات المتحدة الأمريكية منذ 2012 عندما ضرب إعصار سيدنى، فى إحداث أضرار خطيرة للبنية التحتية فى الولايات التى ضربها بينما حصد أرواح قرابة الـ48 شخصا حتى الآن.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، إنه بعد 4 أيام من وصول إعصار إيدا إلى اليابسة في لويزيانا، مزقت بقاياه الضعيفة الشمال الشرقي وأودت بحياة 45 شخصًا على الأقل في نيويورك ونيوجيرسي وولايتين أخريين في هجوم انتهى الخميس وكان بمثابة علامة تنذر بالسوء على قدرة تغير المناخ على إحداث أنواعًا جديدة من الخراب.

وقالت الصحيفة إن عاصفة “أيدا” القاتلة وهى الأشد بعد إعصار ساندي في عام 2012 ، أحدثت أضرارا في الغالب من خلال موجات المد والجزر. ولكن معظم الخسائر الناجمة عن هذه العاصفة – سواء في الأرواح البشرية أو الأضرار بالممتلكات – عكست المدى الذي غمر فيه الحجم الهائل للأمطار ببساطة البنية التحتية لمنطقة مبنية للتعامل مع الأرصاد الجوية المختلفة.

وحذر المسئولون من أن ما لا يمكن تصوره سرعان ما أصبح هو القاعدة.

وقالت حاكمة نيويورك كاثي هوشول “لم تعد هناك أحداث كارثية غير متوقعة . نحن بحاجة إلى توقع هذه مسبقًا وأن نكون مستعدين.”

وأضافت الصحيفة أن المطر كان مروعًا في شدته، وسقط أكثر من ثلاث بوصات في ساعة واحدة في سنترال بارك ليلة الأربعاء ، محطماً رقماً قياسياً كان قد سجله قبل أيام فقط من قبل العاصفة الاستوائية هنري. في جميع أنحاء المنطقة ، سقط أكثر من نصف قدم من الأمطار في غضون ساعات قليلة ، وأفادت عدة أماكن في نيويورك ونيوجيرسي بأكثر من تسع بوصات.

حول الطوفان الشوارع إلى أنهار عبر الشمال الشرقي وحاصر الناس في شقق الطابق السفلي التي غمرتها المياه. وقام عمال الطوارئ في القوارب بإنقاذ الأشخاص الذين تقطعت بهم السبل على أسطح سياراتهم.

وتسببت العاصفة في حدوث الأعاصير التي حولت المنازل في بلدة جنوب نيوجيرسي إلى شظايا ، وقطعت الكهرباء عن أكثر من 200000 منزل ، وفي فيلادلفيا وصلت إلى مستويات شبه قياسية وأغرقت جزءًا من الطريق السريع.

ولقى 23 شخصًا حتفهم في نيوجيرسي ، من بينهم ثلاثة أشخاص على الأقل غرقوا في سياراتهم وأربعة في مجمع سكني في إليزابيث ، مقابل مركز إطفاء غمرته المياه. توفي خمسة عشر شخصًا في ولاية نيويورك ، معظمهم في شقق الطابق السفلي في مدينة نيويورك. توفي أربعة أشخاص في ولاية بنسلفانيا ، شمال فيلادلفيا ، وثلاثة على الأقل بسبب الغرق. وتوفي رقيب في شرطة الولاية في ولاية كونيتيكت بعد أن اجتاحت مياه الفيضانات سيارته.

كما عطلت العاصفة النقل الجماعي، حيث تم تعليق جزء كبير من نظام مترو الأنفاق في مدينة نيويورك جزئيًا أو كليًا معظم يوم الخميس ؛ وأغلقت العاصفة خطوط السكك الحديدية للركاب وأوقفت الطائرات وأجبرت على إجلاء مئات الأشخاص من القطارات المتوقفة.

وأضافت الصحيفة أن الوضع ترك الأمريكيون يتساءلون كيف أن العاصفة التي ضربت لويزيانا كإعصار من الفئة 4 وتركت شبكة الكهرباء هناك في حالة من الفوضى قد نمت بطريقة ما إلى أكثر حالاتها فتكًا بعد أن تم تخفيض تصنيفها إلى منخفض استوائي – بعد 1200 ميل من اختراق ساحل الخليج ، حيث خلفت 16 قتيلا ، من بينهم 12 في لويزيانا.

في مدينة نيويورك ، لم تفضح حصيلة العاصفة نظام الصرف القديم وغير الملائم فحسب ، بل عكست عدم المساواة الراسخة: فقد لقي ما لا يقل عن 11 شخصًا من أصل 13 شخصًا لقوا حتفهم في المدينة حتفهم في شقق الطابق السفلي ، معظمهم في كوينز ، في أحياء يغلب عليها المهاجرون. ويسعى عشرات الآلاف من الأشخاص غير القادرين على تحمل الإيجارات الباهظة للمدينة إلى ملجأ في مساكن تحت الأرض غالبًا ما تتجاهل قوانين السلامة والبناء.

مع حلول الليل يوم الأربعاء الماضى، أضاءت هواتف سكان نيويورك بسلسلة من التحذيرات العاجلة بشكل متزايد – تحذيرات من الفيضانات والأعاصير، التي بلغت ذروتها في “طوارئ الفيضانات المفاجئة” ، وهو أمر لم تصدره خدمة الأرصاد الوطنية فى المدينة ، محذرة من “تهديد خطير لحياة الإنسان”. وحذرتهم: لا تغادر منزلك. اذهب إلى أرض مرتفعة.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 42٬646٬133
إجمالي الحالات: 42٬646٬133
وفيات: 688٬649
تم شفاؤها: 32٬349٬021
نشطة: 9٬608٬463
الهند 33٬384٬263
إجمالي الحالات: 33٬384٬263
وفيات: 444٬302
تم شفاؤها: 32٬598٬424
نشطة: 341٬537
البرازيل 21٬069٬017
إجمالي الحالات: 21٬069٬017
وفيات: 589٬277
تم شفاؤها: 20٬173٬064
نشطة: 306٬676
المملكة المتحدة 7٬339٬009
إجمالي الحالات: 7٬339٬009
وفيات: 134٬805
تم شفاؤها: 5٬907٬029
نشطة: 1٬297٬175
روسيا 7٬234٬425
إجمالي الحالات: 7٬234٬425
وفيات: 196٬626
تم شفاؤها: 6٬469٬017
نشطة: 568٬782
فرنسا 6٬934٬732
إجمالي الحالات: 6٬934٬732
وفيات: 115٬894
تم شفاؤها: 6٬595٬374
نشطة: 223٬464
تركيا 6٬767٬008
إجمالي الحالات: 6٬767٬008
وفيات: 60٬903
تم شفاؤها: 6٬262٬690
نشطة: 443٬415
إيران 5٬396٬013
إجمالي الحالات: 5٬396٬013
وفيات: 116٬436
تم شفاؤها: 4٬708٬195
نشطة: 571٬382
الأرجنتين 5٬234٬851
إجمالي الحالات: 5٬234٬851
وفيات: 114٬101
تم شفاؤها: 5٬087٬120
نشطة: 33٬630
كولومبيا 4٬936٬052
إجمالي الحالات: 4٬936٬052
وفيات: 125٬782
تم شفاؤها: 4٬774٬661
نشطة: 35٬609
إسبانيا 4٬926٬324
إجمالي الحالات: 4٬926٬324
وفيات: 85٬739
تم شفاؤها: 4٬625٬052
نشطة: 215٬533
إيطاليا 4٬623٬155
إجمالي الحالات: 4٬623٬155
وفيات: 130٬167
تم شفاؤها: 4٬376٬646
نشطة: 116٬342
إندونيسيا 4٬185٬144
إجمالي الحالات: 4٬185٬144
وفيات: 140٬138
تم شفاؤها: 3٬976٬064
نشطة: 68٬942
ألمانيا 4٬132٬486
إجمالي الحالات: 4٬132٬486
وفيات: 93٬475
تم شفاؤها: 3٬873٬700
نشطة: 165٬311
المكسيك 3٬549٬229
إجمالي الحالات: 3٬549٬229
وفيات: 270٬346
تم شفاؤها: 2٬897٬667
نشطة: 381٬216
بولندا 2٬896٬599
إجمالي الحالات: 2٬896٬599
وفيات: 75٬473
تم شفاؤها: 2٬658٬812
نشطة: 162٬314
جنوب أفريقيا 2٬873٬415
إجمالي الحالات: 2٬873٬415
وفيات: 85٬779
تم شفاؤها: 2٬706٬293
نشطة: 81٬343
أوكرانيا 2٬338٬164
إجمالي الحالات: 2٬338٬164
وفيات: 54٬750
تم شفاؤها: 2٬228٬543
نشطة: 54٬871
الفلبين 2٬324٬475
إجمالي الحالات: 2٬324٬475
وفيات: 36٬328
تم شفاؤها: 2٬100٬039
نشطة: 188٬108
بيرو 2٬164٬380
إجمالي الحالات: 2٬164٬380
وفيات: 198٬891
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬965٬489
ماليزيا 2٬049٬750
إجمالي الحالات: 2٬049٬750
وفيات: 22٬355
تم شفاؤها: 1٬800٬278
نشطة: 227٬117
هولندا 1٬981٬252
إجمالي الحالات: 1٬981٬252
وفيات: 18٬107
تم شفاؤها: 1٬891٬114
نشطة: 72٬031
العراق 1٬970٬746
إجمالي الحالات: 1٬970٬746
وفيات: 21٬739
تم شفاؤها: 1٬852٬791
نشطة: 96٬216
التشيك 1٬685٬435
إجمالي الحالات: 1٬685٬435
وفيات: 30٬427
تم شفاؤها: 1٬649٬999
نشطة: 5٬009
اليابان 1٬663٬024
إجمالي الحالات: 1٬663٬024
وفيات: 17٬030
تم شفاؤها: 1٬551٬847
نشطة: 94٬147
تشيلي 1٬646٬403
إجمالي الحالات: 1٬646٬403
وفيات: 37٬318
تم شفاؤها: 1٬603٬006
نشطة: 6٬079
كندا 1٬564٬089
إجمالي الحالات: 1٬564٬089
وفيات: 27٬325
تم شفاؤها: 1٬493٬619
نشطة: 43٬145
بنغلاديش 1٬540٬110
إجمالي الحالات: 1٬540٬110
وفيات: 27٬147
تم شفاؤها: 1٬497٬009
نشطة: 15٬954
تايلاند 1٬448٬792
إجمالي الحالات: 1٬448٬792
وفيات: 15٬124
تم شفاؤها: 1٬304٬247
نشطة: 129٬421
باكستان 1٬218٬749
إجمالي الحالات: 1٬218٬749
وفيات: 27٬072
تم شفاؤها: 1٬125٬952
نشطة: 65٬725