عربي ودولي

ما دلالات إسقاط أمريكا عقوبات على كيانات وشخصيات إيرانية وما علاقته بمفاوضات فيينا؟

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، حذف العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية، من قائمة العقوبات، فيما وصفه مسؤول أمريكي بأنه خطوة روتينية لا علاقة لها بجهود استئناف الامتثال للاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.
©
REUTERS / TASNIM NEWS AGENCYعراقجي: مفاوضات فيينا تواجه أوضاعا معقدة والتوصل لاتفاق هذا الأسبوع مستبعد
ويستبعد مراقبون إمكانية، أن تؤثر هذه الخطوة على مسار مفاوضات فيينا، حيث تشترط إيران رفع كافة العقوبات المتعلقة بالملف النووي، وبالملف الصاروخي وبنشاطات إيران في المنطقة، في حين أكدت واشنطن أنها ستبقي بعض العقوبات قائمة، حتى لو تم الاتفاق في فيينا.
خطوة أمريكية
وقالت وزارة الخزانة، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، إنها حذفت أحمد غالباني، الذي وصفته بأنه العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية، من قائمتها للمواطنين المحددين بشكل خاص للخضوع لعقوبات أمريكية.
ووصف مسؤول أمريكي، تحدث لوكالة “رويترز”، شريطة عدم الكشف عن هويته، هذه الخطوة بأنها “قرار من وزارة الخزانة في سياق العمل المعتاد لا علاقة له بجهود العودة إلى الاتفاق النووي”.
بالإضافة إلى ذلك، رفعت وزارتا الخزانة والخارجية الأمريكيتين، العقوبات المفروضة على 3 مسؤولين سابقين في الحكومة الإيرانية، وشركتين شاركتا سابقا في جهود شراء وتسويق وبيع ونقل المنتجات البتروكيماوية الإيرانية.
وبحسب بيان لوزارة الخارجية، فإن هذه الخطوة تأتي بعد التحقق من تغيير في “الوضع أو السلوك”، من جانب الأطراف الخاضعة للعقوبات، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات توضح التزام واشنطن برفع العقوبات في حالة حدوث تغيير في الوضع أو السلوك من قبل المعاقبين.
سياسة العصا والجزرة
اعتبر الدكتور رامي الخليفة العلي، أستاذ الفلسفة السياسية بجامعة باريس، أن الخطوة الأمريكية المتعلقة بإسقاط عقوبات على بعض الشخصيات والكيانات الإيرانية، إنما تأتي في سياق سياسة العصا والجزرة التي تتبعها أمريكا في تعاملها مع الجانب الإيراني.
وبحسب حديثه لـ “سبوتنيك”،
الولايات المتحدة الأمريكية تريد رفع بعض العقوبات على إيران والمتعلقة بالملف النووي، وذلك سيشمل شخصيات وكيانات إيرانية، لكنها تصر على إبقاء العقوبات المتعلقة بالجانب الصاروخي، أو بسياسات إيران في المنطقة.
ويرى العلي أن السياسة والاستراتيجية الأمريكية ستستمر خلال الفترة المقبلة، وهو ما سيؤدي إلى استمرار فترة المفاوضات، إلا إذا قدمت إيران المزيد من التنازلات حتى يستطيع الرئيس الأمريكي جو بايدن تسويق أي اتفاق.
©
REUTERS / POOLوعد بإبقاء بعض العقوبات.. ما تأثير تصريحات بلينكن على المفاوضات النووية مع إيران؟
وأكد أن هناك معارضة قوية لا تزال قائمة في الكونغرس الأمريكي، لكن هناك مكافآت تنتظر الإيرانيين إذا ما أقدموا على بعض التنازلات، وفي الجانب الآخر هناك عقوبات صارمة مفروضة، واستمرارها سيكلف الاقتصاد الإيراني ثمنًا باهظًا للغاية.
لعبة أمريكية
بدوره اعتبر المحلل السياسي الإيراني، أن العقوبات التي أسقطتها الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرة غير مؤثرة، حيث تضمنت شخصيات إيرانية لم تعد وازنة أو لها تأثير، ووصل بعضهم للتقاعد، وهذه الخطوة لن يكون لها أي تأثير على مسار مفاوضات فيينا، أو على تغيير رأي الإيرانيين في الاتفاق النووي.
وبحسب حديثه لـ “سبوتنيك”، أمريكا تريد من وراء هذه الخطوة، إيهام المجتمع الدولي والرأي العام العالمي أنها بدأت في رفع العقوبات تدريجيا على الإيرانيين، وأن الكرة باتت في ملعب إيران، وعليها العودة للالتزام ببنود الاتفاق، وهي مجرد لعبة أمريكية.
ويرى غروي، أن هذه الخطوة التي وصفها بـ “التمثيلية الأمريكية”، لن يكون لها أي تأثير على مسار المفاوضات القائم في فيينا، وهي مجرد إجراءات روتينية تقوم بها أمريكا من وقت لآخر ولا ترتبط بأي مفاوضات.
ويعتقد المحلل الإيراني، أن
هذه الخطوات لا تلبي طموحات إيران، والتي تطلب مجرد الالتزام الأمريكي بالاتفاق النووي، والذي يعني رفع كافة العقوبات الموقعة والعودة إلى الاتفاق النووي دون شرط أو قيد، مستبعدا أن تقوم أمريكا برفع كافة العقوبات بعد أن أعلنت أنها لن تقوم برفعها بشكل كامل.
وبحسب غروي، العقوبات الموقعة تحت بند النووي الإيراني يوجد مثيلاتها في موضوعات أخرى، مثل التحركات الصاروخية الإيرانية، أو ما يسمى بالنشاط الإيراني في المنطقة، وأمريكا تريد من وراء ذلك الدخول في مفاوضات جديدة تشملها، لعقد اتفاقات موسعة تشمل هذه الموضوعات وهو الأمر الذي ترفضه إيران بشكل كامل.
استبعد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، اليوم السبت، التوصل إلى اتفاق خلال مفاوضات فيينا هذا الأسبوع.
ونقلت وكالة أنباء “فارس” عن نائب وزير الخارجية، أن المفاوضات التي تهدف لإحياء الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية في 2015، تواجه أوضاعا معقدة.
ومنذ أبريل/نيسان الماضي، تستضيف العاصمة النمساوية اجتماعات الاتفاق النووي، بالإضافة إلى اجتماعات غير رسمية بأشكال مختلفة.
وتجري المحادثات رسميا بين إيران من جهة، وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، كما وتشارك الولايات المتحدة في الحوارات بصورة غير مباشرة.
هذا وفرض الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، عقوبات اقتصادية قوية على طهران، بعد انسحابه، عام 2018، من الاتفاق الموقع في 2015 بين مجموعة “5+1” وإيران، لترد الأخيرة بخفض تدريجي لالتزاماتها الواردة في الاتفاق منذ 2019.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬202٬407
إجمالي الحالات: 35٬202٬407
وفيات: 626٬769
تم شفاؤها: 29٬511٬917
نشطة: 5٬063٬721
الهند 31٬417٬313
إجمالي الحالات: 31٬417٬313
وفيات: 421٬117
تم شفاؤها: 30٬579٬106
نشطة: 417٬090
البرازيل 19٬688٬663
إجمالي الحالات: 19٬688٬663
وفيات: 549٬999
تم شفاؤها: 18٬349٬436
نشطة: 789٬228
روسيا 6٬149٬780
إجمالي الحالات: 6٬149٬780
وفيات: 154٬601
تم شفاؤها: 5٬506٬834
نشطة: 488٬345
فرنسا 5٬993٬937
إجمالي الحالات: 5٬993٬937
وفيات: 111٬622
تم شفاؤها: 5٬675٬377
نشطة: 206٬938
المملكة المتحدة 5٬722٬862
إجمالي الحالات: 5٬722٬862
وفيات: 129٬158
تم شفاؤها: 4٬450٬204
نشطة: 1٬143٬500
تركيا 5٬601٬608
إجمالي الحالات: 5٬601٬608
وفيات: 50٬934
تم شفاؤها: 5٬421٬148
نشطة: 129٬526
الأرجنتين 4٬846٬615
إجمالي الحالات: 4٬846٬615
وفيات: 103٬721
تم شفاؤها: 4٬493٬984
نشطة: 248٬910
كولومبيا 4٬727٬846
إجمالي الحالات: 4٬727٬846
وفيات: 118٬868
تم شفاؤها: 4٬487٬973
نشطة: 121٬005
إيطاليا 4٬320٬530
إجمالي الحالات: 4٬320٬530
وفيات: 127٬971
تم شفاؤها: 4٬124٬323
نشطة: 68٬236
إسبانيا 4٬280٬429
إجمالي الحالات: 4٬280٬429
وفيات: 81٬221
تم شفاؤها: 3٬683٬457
نشطة: 515٬751
ألمانيا 3٬763٬306
إجمالي الحالات: 3٬763٬306
وفيات: 92٬037
تم شفاؤها: 3٬646٬100
نشطة: 25٬169
إيران 3٬723٬246
إجمالي الحالات: 3٬723٬246
وفيات: 89٬122
تم شفاؤها: 3٬274٬346
نشطة: 359٬778
إندونيسيا 3٬194٬733
إجمالي الحالات: 3٬194٬733
وفيات: 84٬766
تم شفاؤها: 2٬549٬692
نشطة: 560٬275
بولندا 2٬882٬220
إجمالي الحالات: 2٬882٬220
وفيات: 75٬242
تم شفاؤها: 2٬653٬359
نشطة: 153٬619
المكسيك 2٬748٬518
إجمالي الحالات: 2٬748٬518
وفيات: 238٬424
تم شفاؤها: 2٬148٬642
نشطة: 361٬452
جنوب أفريقيا 2٬377٬823
إجمالي الحالات: 2٬377٬823
وفيات: 69٬775
تم شفاؤها: 2٬158٬183
نشطة: 149٬865
أوكرانيا 2٬248٬663
إجمالي الحالات: 2٬248٬663
وفيات: 52٬849
تم شفاؤها: 2٬184٬365
نشطة: 11٬449
بيرو 2٬104٬394
إجمالي الحالات: 2٬104٬394
وفيات: 195٬890
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬908٬504
هولندا 1٬847٬372
إجمالي الحالات: 1٬847٬372
وفيات: 17٬801
تم شفاؤها: 1٬664٬973
نشطة: 164٬598
التشيك 1٬672٬547
إجمالي الحالات: 1٬672٬547
وفيات: 30٬357
تم شفاؤها: 1٬639٬161
نشطة: 3٬029
تشيلي 1٬609٬177
إجمالي الحالات: 1٬609٬177
وفيات: 35٬026
تم شفاؤها: 1٬563٬280
نشطة: 10٬871
العراق 1٬564٬828
إجمالي الحالات: 1٬564٬828
وفيات: 18٬347
تم شفاؤها: 1٬420٬995
نشطة: 125٬486
الفلبين 1٬555٬396
إجمالي الحالات: 1٬555٬396
وفيات: 27٬247
تم شفاؤها: 1٬473٬009
نشطة: 55٬140
كندا 1٬426٬215
إجمالي الحالات: 1٬426٬215
وفيات: 26٬547
تم شفاؤها: 1٬395٬031
نشطة: 4٬637
بنغلاديش 1٬179٬827
إجمالي الحالات: 1٬179٬827
وفيات: 19٬521
تم شفاؤها: 1٬009٬975
نشطة: 150٬331
بلجيكا 1٬113٬465
إجمالي الحالات: 1٬113٬465
وفيات: 25٬220
تم شفاؤها: 1٬055٬844
نشطة: 32٬401
السويد 1٬096٬799
إجمالي الحالات: 1٬096٬799
وفيات: 14٬615
تم شفاؤها: 1٬074٬766
نشطة: 7٬418
رومانيا 1٬082٬376
إجمالي الحالات: 1٬082٬376
وفيات: 34٬270
تم شفاؤها: 1٬047٬291
نشطة: 815
ماليزيا 1٬027٬954
إجمالي الحالات: 1٬027٬954
وفيات: 8٬201
تم شفاؤها: 853٬913
نشطة: 165٬840