عربي ودولي

“تخليت عن حضانة أطفالي”.. عراقيات يحاولن الهروب من “وصمة داعش”

يقول قائممقام مدينة الموصل، زهير الأعرجي، إنه “يتعرض لتهديدات” عقب إصداره وثيقة رسمية تحيل إلى القضاء مجموعة تدعي أنها من “ميليشيا عصائب أهل الحق” تقوم “بعمليات تجريف وتقطيع” في أراضي المدينة بدون سند قانوني.

وتطلب الوثيقة الرسمية التي صدرت في الأول من إبريل من “مركز شرطة النصر” إحالة المجموعة للقضاء.

الوثيقة التي وقعها القائممقام تتهم العصائب بالإسم وتقول إنه عثر مع عناصرها على مسدس
الوثيقة التي وقعها القائممقام تتهم العصائب بالإسم وتقول إنه عثر مع عناصرها على مسدس

ويقول الأعرجي في لموقع “الحرة” إن “المجموعة اعترفت بكونها تابعة لفصيل عصائب أهل الحق خلال عملية اعتقالهم من موقع تجريف الأراضي”، مضيفا أنهم “سيحالون إلى القضاء”.

لكن الأعرجي قال إنه “متأكد من أنه سيطلق سراحهم وأصبح أنا المخطئ”، لأن “” لغة السلاح أقوى من تطبيق القانون”، حسب وصفه.

 ويقول القائممقام، وهو منصب يماثل منصب عمدة المدينة في العراق إن “الموضوع ليس سهلا”، وهذه “أول مرة يحالون إلى القضاء بوثيقة رسمية صريحة”، في إشارة إلى مسلحي الفصائل بصورة عامة.

ويضيف الأعرجي “نحن في الواجهة، ولكن تطبيق القانون ضعيف وإجراءات القضاء تنتهي بالكفالة وغلق التحقيق”، وهدد الأعرجي بـ”تقديم استقالته إن لم يكن للقضاء موقف مستقبلا”.

لكنه مع هذا “متأكد بأنه رغم التهديدات والمجازفة بإلقاء القبض عليهم سيطلق سراحهم”.

ويضيف الأعرجي أنه “يتعرض للتهديد” قبل وبعد إحالة المجموعة للقضاء، مقارنا بين الفترة الحالية و”فترة الإرهاب”، حيث تعرض إلى “24 محاولة اغتيال”، قتل فيها 14 من أفراد حمايته وأولاد عمه، ويقول “الآن نفس التهديدات، لكن الله هو الحامي”.

وردا على اتهامات الأعرجي، قال بيان لميليشيا العصائب إن العناصر المسلحة “ليست تابعة لنا”، وهدد البيان باللجوء إلى القضاء ردا على ما اعتبر “تشويه السمعة”.

لكن الصحفي من الموصل، زياد السنجري، يقول إن هذه المجموعة التي تم اعتقالها تابعة إلى مجموعة أكبر، “قامت بإطلاق النار في دائرة التعويضات في الموصل ما أدى إلى جرح مدنيين” قبل أيام.

والأعرجي ليس هو المسؤول الأول الذي يقارن بين الموصل في زمن ما قبل احتلال تنظيم داعش، وأوضاع الموصل الحالية، إذ يقول قائممقام الموصل الأسبق، حسين علي، إنه “في فترة نفوذ تنظيم داعش كان نظام الإتاوات فعالا في المدينة، حيث يجبي التنظيم أموالا شهرية وسنوية من كل نشاط اقتصادي فيها”.

“حتى من سائقي الباصات ورعاة الأغنام”، يقول علي لموقع “الحرة” مضيفا قوله: “اليوم تغيرت الأسماء لكن المعنى واحد”.

وفي محافظة كركوك، يقول مصدر أمني في شرطة المحافظة إن “العصائب تدير نشاطات غير شرعية بشكل واسع”، مضيفا أن “النشاطات تشمل تهريب المشروبات الكحولية والأغنام وبيعها، وتسهيل تهريب المنتجات الزراعية من الإقليم”، وغيرها من النشاطات.

ويضيف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أن “العصائب تنفي علاقتها بهؤلاء الأشخاص الذين يحمل بعض منهم هويات انتساب للميليشيا”، مشيرا إلى أن “إثبات علاقتهم بالميليشيا أمر صعب، فلا توجد هناك قاعدة بيانات مثلا لمنتسبي الميليشيات يمكن الرجوع إليها، لكنهم دائما يخرجون بعد اعتقالهم بسبب ضغوطات على الشرطة والقضاء”.

ويقول الخبير العراقي بالشؤون الاقتصادية، سنان مرتضى، لموقع “الحرة” إن “النشاطات الاقتصادية غير الشرعية في المناطق المحررة تدر مليارات الدنانير العراقية على المجاميع المسلحة”.

ويورد مرتضى، وهو من سكان محافظة صلاح الدين نشاطات مثل “السيطرة على المنافذ الحدودية الرسمية وغير الرسمية، ونشاطات التهريب، ونشاطات فرض الإتاوات على المصالح الاقتصادية، ونشاطات فرض الحماية على المصالح الاقتصادية غير القانونية”.

ويقول مرتضى إن “الميليشيات تدافع عن عناصرها، لكنها تتبرأ منهم علنا في حال اعتقلوا أو قتلوا خلال ممارسة نشاطاتهم”، مضيفا أنه “وفي حال أثبتت علاقتهم بها تكتفي بالقول إنهم مسيؤون وستجري معاقبتهم”.

والسبت، قال موقع “جي آر أي” المتخصص في مناقشة وتحليل المخاطر السياسية والاقتصادية العالمية إن الميلشيات المسلحة في كل من سوريا والعراق تسعى إلى إبقاء حالة الحرب وعدم الاستقرار في البلديين العربيين بغية الحفاظ على الأرباح التي تجنيها جراء الأوضاع السياسية غير المستقرة هناك.

 ومنذ اندلاع الصراع الدامي في سوريا قبل عقد من الزمن، ومنذ انطلاق برنامج النفط مقابل الغذاء في العراق في تسعينيات القرن الماضي، شهدت الاقتصادات غير الرسمية وغير المشروعة نموا كبيرا في البلدين المتجاورين بسبب تراجع سلطة الدولة عقب اعتماد النظام السوري على ميلشيات مسلحة في حربه ضد فصائل المعارضة، وعقب ظهور مليشيات “الحشد الشعبي” في العام 2014 لمواجهة تنظيم داعش، بحسب الموقع.

وباتت تلك الميلشيات، بحسب موقع”جي آر أي”، تؤدي أدوارا مهمة في المشهد السياسي والواقع الاقتصادي، بعد أن أضحى من مصلحتها الحفاظ على العنف وعدم الاستقرار لتبرير  وجودها انتشارها، طبقا للتقرير. 

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 42٬900٬906
إجمالي الحالات: 42٬900٬906
وفيات: 691٬880
تم شفاؤها: 32٬503٬995
نشطة: 9٬705٬031
الهند 33٬477٬819
إجمالي الحالات: 33٬477٬819
وفيات: 445٬165
تم شفاؤها: 32٬707٬589
نشطة: 325٬065
البرازيل 21٬239٬783
إجمالي الحالات: 21٬239٬783
وفيات: 590٬786
تم شفاؤها: 20٬280٬294
نشطة: 368٬703
المملكة المتحدة 7٬429٬746
إجمالي الحالات: 7٬429٬746
وفيات: 135٬203
تم شفاؤها: 5٬981٬684
نشطة: 1٬312٬859
روسيا 7٬274٬928
إجمالي الحالات: 7٬274٬928
وفيات: 198٬218
تم شفاؤها: 6٬498٬682
نشطة: 578٬028
فرنسا 6٬955٬333
إجمالي الحالات: 6٬955٬333
وفيات: 116٬030
تم شفاؤها: 6٬630٬253
نشطة: 209٬050
تركيا 6٬847٬259
إجمالي الحالات: 6٬847٬259
وفيات: 61٬574
تم شفاؤها: 6٬337٬070
نشطة: 448٬615
إيران 5٬424٬835
إجمالي الحالات: 5٬424٬835
وفيات: 117٬182
تم شفاؤها: 4٬764٬998
نشطة: 542٬655
الأرجنتين 5٬239٬232
إجمالي الحالات: 5٬239٬232
وفيات: 114٬428
تم شفاؤها: 5٬096٬283
نشطة: 28٬521
كولومبيا 4٬941٬064
إجمالي الحالات: 4٬941٬064
وفيات: 125٬895
تم شفاؤها: 4٬779٬552
نشطة: 35٬617
إسبانيا 4٬929٬546
إجمالي الحالات: 4٬929٬546
وفيات: 85٬783
تم شفاؤها: 4٬633٬527
نشطة: 210٬236
إيطاليا 4٬636٬111
إجمالي الحالات: 4٬636٬111
وفيات: 130٬310
تم شفاؤها: 4٬392٬265
نشطة: 113٬536
إندونيسيا 4٬190٬763
إجمالي الحالات: 4٬190٬763
وفيات: 140٬468
تم شفاؤها: 3٬989٬326
نشطة: 60٬969
ألمانيا 4٬151٬810
إجمالي الحالات: 4٬151٬810
وفيات: 93٬585
تم شفاؤها: 3٬888٬900
نشطة: 169٬325
المكسيك 3٬569٬677
إجمالي الحالات: 3٬569٬677
وفيات: 271٬503
تم شفاؤها: 2٬924٬904
نشطة: 373٬270
بولندا 2٬897٬935
إجمالي الحالات: 2٬897٬935
وفيات: 75٬488
تم شفاؤها: 2٬659٬483
نشطة: 162٬964
جنوب أفريقيا 2٬882٬630
إجمالي الحالات: 2٬882٬630
وفيات: 86٬174
تم شفاؤها: 2٬732٬363
نشطة: 64٬093
الفلبين 2٬366٬749
إجمالي الحالات: 2٬366٬749
وفيات: 36٬788
تم شفاؤها: 2٬151٬765
نشطة: 178٬196
أوكرانيا 2٬348٬381
إجمالي الحالات: 2٬348٬381
وفيات: 54٬875
تم شفاؤها: 2٬230٬852
نشطة: 62٬654
بيرو 2٬167٬008
إجمالي الحالات: 2٬167٬008
وفيات: 199٬006
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬968٬002
ماليزيا 2٬097٬830
إجمالي الحالات: 2٬097٬830
وفيات: 23٬443
تم شفاؤها: 1٬863٬919
نشطة: 210٬468
هولندا 1٬984٬915
إجمالي الحالات: 1٬984٬915
وفيات: 18٬114
تم شفاؤها: 1٬895٬794
نشطة: 71٬007
العراق 1٬975٬220
إجمالي الحالات: 1٬975٬220
وفيات: 21٬822
تم شفاؤها: 1٬862٬940
نشطة: 90٬458
التشيك 1٬686٬182
إجمالي الحالات: 1٬686٬182
وفيات: 30٬430
تم شفاؤها: 1٬650٬536
نشطة: 5٬216
اليابان 1٬673٬144
إجمالي الحالات: 1٬673٬144
وفيات: 17٬156
تم شفاؤها: 1٬575٬919
نشطة: 80٬069
تشيلي 1٬647٬469
إجمالي الحالات: 1٬647٬469
وفيات: 37٬359
تم شفاؤها: 1٬603٬934
نشطة: 6٬176
كندا 1٬573٬359
إجمالي الحالات: 1٬573٬359
وفيات: 27٬395
تم شفاؤها: 1٬499٬483
نشطة: 46٬481
بنغلاديش 1٬542٬683
إجمالي الحالات: 1٬542٬683
وفيات: 27٬225
تم شفاؤها: 1٬501٬541
نشطة: 13٬917
تايلاند 1٬489٬186
إجمالي الحالات: 1٬489٬186
وفيات: 15٬469
تم شفاؤها: 1٬341٬144
نشطة: 132٬573
إسرائيل 1٬228٬129
إجمالي الحالات: 1٬228٬129
وفيات: 7٬541
تم شفاؤها: 1٬142٬726
نشطة: 77٬862