عربي ودولي

الفيضانات تزيد من معاناة اليمنيين

تضرر أكثر من 28 ألف يمني جراء الأمطار الغزيرة والفيضانات بحسب التقديرات الأولية لمكتب الأمم المتحدة كما ألحقت أضرارا بالبنى التحتية والمنازل والملاجئ.
وأفاد المتحدث باسم الأمم المتحدة بأن الأمطار الغزيرة والفيضانات أثرت على ما لا يقل عن 28000 شخص في الوقت الذي يهدد ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 بدخول اليمن في موجة ثالثة.وتوقعت مراكز الأرصاد الجوية في اليمن استمرار حالة عدم الاستقرار في الأجواء وهطول المزيد من الأمطار المتفاوتة الشدة يرافقها العواصف الرعدية على عدد من المحافظات خلال الساعات القادمة من يوم الاثنين. وقالت الأرصاد أنها تتوقع هطول أمطار متوسطة إلى غزيرة على مناطق متفرقة من المرتفعات الجبلية من صعدة شمالا وحتى تعز ولحج جنوبا وتمتد إلى أجزاء من الهضاب الداخلية لمحافظات (أبين، شبوة، البيضاء، حضرموت والمهرة). وأشارت إلى أن الأمطار متوقعة أن تكون متوسطة الشدة وتصل إلى حد الغزارة أحيانا على السواحل الغربية والمناطق الداخلية المحاذية لها، وخفيفة إلى متوسطة على أجزاء من السواحل الشرقية وصحاري محافظات (المهرة، حضرموت، شبوة، الجوف و مأرب).تقييمات وتقديم المساعدةونقلا عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، قال الناطق باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين: “يقوم شركاؤنا الإنسانيون في الميدان بإجراء التقييمات وتقديم المساعدة، بما في ذلك المأوى والطعام والرعاية الصحية”.وعلاوة على الفيضانات، أشار دوجاريك إلى الارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كـوفيد-19 خلال الأيام الماضية، مع مخاوف من دخول البلاد في موجة ثالثة.وقال: “حتى الآن، تم إعطاء ما يزيد قليلا عن 310000 لقاح، مما يعني أن 1 في المائة فقط من السكان تلقوا جرعتهم الأولى”.وفي نفس الوقت، يواجه أكثر من نصف اليمنيين أزمة مستويات انعدام الأمن الغذائي ولا يزال خمسة ملايين شخص على بعد خطوة واحدة من المجاعة.وأوضح ستيفان دوجاريك أنه تم تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن حاليا بنسبة 47 في المائة مع تلقي 1.82 مليار دولار من أصل 3.85 مليار دولار مطلوبة، لكن معظم الأموال ستنفد في سبتمبر.وصرح بأن هناك حاجة ماسة إلى تمويل إضافي حتى يتسنى الاستمرار في إرسال المساعدة المنقذة للحياة للأشخاص الذين يحتاجون إليها.وبسبب محدودية التمويل، قد تضطر بعض الوكالات إلى تقليص البرامج اعتبارا من سبتمبر 2021 فصاعدا، بما في ذلك المياه والصرف الصحي والصحة والمأوى وغيرها من القطاعات، وستكون النتائج كارثية على ملايين الناس، بحسب أوتشا.الانزلاق إلى أزمة أعمقووفقا لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، دخل اليمن في عام 2021 في خطر كبير من الإنزلاق إلى أزمة أعمق، حيث يعيش عشرات الآلاف من الأشخاص في ظروف شبيهة بالمجاعة.ويحتاج أكثر من 20.1 مليون شخص في البلاد إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية بسبب طائفة من العوامل بما في ذلك تصعيد الأعمال العدائية، والانهيار الاقتصادي، وانخفاض قدرة الحكومة، والنقص الحاد في التمويل الإنساني، وتحديات الوصول، ومن بين هؤلاء، 12.1 مليون شخص بحاجة ماسة للمساعدة، كما أن حالات سوء التغذية الحاد بين الأطفال دون سن الخامسة بلغ مستويات قياسية، إضافة إلى انتشار الأمراض بما في ذلك كوفيد-19.أزمة الوقودمن جهة أخرى، تستمر أزمة الوقود التي طال أمدها والتي بدأت في منتصف 2020 خاصة في الشمال، في التأثير سلبا على سبل العيش، وزيادة الضغط على أسعار الغذاء والماء والسلع الأساسية الأخرى، مما أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني الصعب بالفعل.ويلزم توفير إمدادات الوقود لمدة ثلاثة أشهر على الأقل للحفاظ على استيراد وتوزيع السلع الأساسية دون المخاطرة بسلسلة التوريد.وتشير أوتشا إلى أن ارتفاع أسعار الوقود يؤدي إلى تفاقم أسعار سلع المواد الغذائية في عموم اليمن بسبب تدهور الوضع الاقتصادي، مع المناطق الواقعة في الجنوب الأكثر تضررا.المصدر: وكالات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 43٬579٬159
إجمالي الحالات: 43٬579٬159
وفيات: 704٬152
تم شفاؤها: 33٬055٬703
نشطة: 9٬819٬304
الهند 33٬623٬072
إجمالي الحالات: 33٬623٬072
وفيات: 446٬690
تم شفاؤها: 32٬868٬772
نشطة: 307٬610
البرازيل 21٬308٬178
إجمالي الحالات: 21٬308٬178
وفيات: 593٬018
تم شفاؤها: 20٬319٬520
نشطة: 395٬640
المملكة المتحدة 7٬601٬487
إجمالي الحالات: 7٬601٬487
وفيات: 135٬983
تم شفاؤها: 6٬131٬137
نشطة: 1٬334٬367
روسيا 7٬376٬374
إجمالي الحالات: 7٬376٬374
وفيات: 202٬273
تم شفاؤها: 6٬574٬608
نشطة: 599٬493
تركيا 6٬987٬494
إجمالي الحالات: 6٬987٬494
وفيات: 62٬745
تم شفاؤها: 6٬453٬201
نشطة: 471٬548
فرنسا 6٬983٬601
إجمالي الحالات: 6٬983٬601
وفيات: 116٬420
تم شفاؤها: 6٬709٬671
نشطة: 157٬510
إيران 5٬508٬885
إجمالي الحالات: 5٬508٬885
وفيات: 118٬792
تم شفاؤها: 4٬897٬876
نشطة: 492٬217
الأرجنتين 5٬246٬998
إجمالي الحالات: 5٬246٬998
وفيات: 114٬772
تم شفاؤها: 5٬105٬252
نشطة: 26٬974
كولومبيا 4٬946٬811
إجمالي الحالات: 4٬946٬811
وفيات: 126٬032
تم شفاؤها: 4٬786٬487
نشطة: 34٬292
إسبانيا 4٬946٬601
إجمالي الحالات: 4٬946٬601
وفيات: 86٬229
تم شفاؤها: 4٬708٬167
نشطة: 152٬205
إيطاليا 4٬653٬696
إجمالي الحالات: 4٬653٬696
وفيات: 130٬603
تم شفاؤها: 4٬419٬537
نشطة: 103٬556
إندونيسيا 4٬204٬116
إجمالي الحالات: 4٬204٬116
وفيات: 141٬258
تم شفاؤها: 4٬017٬055
نشطة: 45٬803
ألمانيا 4٬194٬134
إجمالي الحالات: 4٬194٬134
وفيات: 93٬914
تم شفاؤها: 3٬943٬200
نشطة: 157٬020
المكسيك 3٬608٬976
إجمالي الحالات: 3٬608٬976
وفيات: 274٬139
تم شفاؤها: 2٬961٬363
نشطة: 373٬474
بولندا 2٬901٬674
إجمالي الحالات: 2٬901٬674
وفيات: 75٬551
تم شفاؤها: 2٬660٬438
نشطة: 165٬685
جنوب أفريقيا 2٬894٬342
إجمالي الحالات: 2٬894٬342
وفيات: 86٬967
تم شفاؤها: 2٬756٬693
نشطة: 50٬682
الفلبين 2٬453٬328
إجمالي الحالات: 2٬453٬328
وفيات: 37٬405
تم شفاؤها: 2٬240٬599
نشطة: 175٬324
أوكرانيا 2٬379٬483
إجمالي الحالات: 2٬379٬483
وفيات: 55٬424
تم شفاؤها: 2٬240٬388
نشطة: 83٬671
ماليزيا 2٬171٬232
إجمالي الحالات: 2٬171٬232
وفيات: 24٬931
تم شفاؤها: 1٬950٬464
نشطة: 195٬837
بيرو 2٬170٬475
إجمالي الحالات: 2٬170٬475
وفيات: 199٬156
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬971٬319
هولندا 1٬993٬309
إجمالي الحالات: 1٬993٬309
وفيات: 18٬147
تم شفاؤها: 1٬908٬280
نشطة: 66٬882
العراق 1٬990٬316
إجمالي الحالات: 1٬990٬316
وفيات: 22٬039
تم شفاؤها: 1٬887٬103
نشطة: 81٬174
التشيك 1٬688٬457
إجمالي الحالات: 1٬688٬457
وفيات: 30٬451
تم شفاؤها: 1٬651٬812
نشطة: 6٬194
اليابان 1٬687٬422
إجمالي الحالات: 1٬687٬422
وفيات: 17٬375
تم شفاؤها: 1٬620٬324
نشطة: 49٬723
تشيلي 1٬650٬238
إجمالي الحالات: 1٬650٬238
وفيات: 37٬423
تم شفاؤها: 1٬605٬948
نشطة: 6٬867
كندا 1٬596٬377
إجمالي الحالات: 1٬596٬377
وفيات: 27٬602
تم شفاؤها: 1٬523٬881
نشطة: 44٬894
بنغلاديش 1٬549٬553
إجمالي الحالات: 1٬549٬553
وفيات: 27٬368
تم شفاؤها: 1٬509٬202
نشطة: 12٬983
تايلاند 1٬537٬310
إجمالي الحالات: 1٬537٬310
وفيات: 16٬016
تم شفاؤها: 1٬393٬902
نشطة: 127٬392
إسرائيل 1٬256٬600
إجمالي الحالات: 1٬256٬600
وفيات: 7٬611
تم شفاؤها: 1٬183٬394
نشطة: 65٬595