سياحة

شركات الطيران تواجه كارثة فيروس “كورونا” بقرارات حظر السفر العالمية

أكد الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" أن قطاع الطيران بحاجة إلى إجراءات طارئة لتجاوز أزمة فيروس كورونا، في ظل قرارات حظر السفر العالمية، التي تشكل ضغوطا مالية وتشغيلية على شركات الطيران، التي يعمل بها نحو مليونين و700 ألف شخص حول العالم. وقامت جميع شركات الطيران حول العالم بتعليق الكثير من الرحلات، ومنع السفر من وإلى بعض الدول، والكثير من الإجراءات الاحترازية الأخرى، لاحتواء تفشي فيروس كورونا، التي صبت في نهاية المطاف على عاتقها. وأظهر تقرير إياتا الأخير أن قطاع النقل الجوي

سيتكبد خسائر بـ113 مليار دولار خلال العام الحالي، لكن المنظمة عادت لتؤكد أنه وبعد قرارات حظر السفر بين الدول، فإن الرقم سيتفاقم، مما ينذر بأسوأ أزمة تمر بها شركات الطيران في تاريخها. ودفعت الأزمة شركات الطيران حول العالم، لاتخاذ قرارات سريعة وخطوات طارئة، لوقف نزيف الخسائر، والحفاظ على استمراريتها. وقامت الشركات بإلغاء الرسوم على تغيير رحلات المسافرين لحجوزاتهم، وألغت أو أجلت طلبيات الطائرات الجديدة، وخفضت طاقة رحلاتها الدولية، وجمدت الوظائف، إضافة إلى خفض النفقات وأجور التنفيذيين. لكن يبقى السؤال الأبرز، إلى أي مدى تستطيع شركات الطيران مواجهة فيروس كورونا، وهل لديها الملائة المالية الكافية للاستمرار، أم ستتدخل الحكومات لدعم هذه الصناعة من خلال محفزات وإعفاءات لدعم الطلب؟.

قد يهمك أيضًا

الإمارات تمنع سفر مواطنيها وتعلق تأشيرات الوصول

سورية تعلن تشغيل رحلات متتالية جديدة إلى الإمارات الثلاثاء

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق