سيارات

شريحة ثمنها دولار واحد تشل عالم السيارات: رقائق متوحشة

انضمت تويوتا لقائمة ضحايا عجز الرقائق في عالم صناعة السيارات، بعد إعلانها عن اضطرارها لوقف التصنيع في سبتمبر/أيلول.

وحسب موقع “موتور وان” أقرت تويوتا بوصول أزمة الرقائق “أشباه الموصلات” لمصانعها، رغم محاولاتها المستميتة لتجنب ذلك، ويبلغ تأثير العجز أقصاه بعملية التصنيع في مصانع تويوتا بأمريكا وكندا والمكسيك، والتي ستشهد تراجعا كبيرا في معدلات إنتاجها الشهر المقبل.ما هي أشباه الموصلات؟
تواجه قطاعات صناعية كثيرة تشمل الهواتف الذكية والألعاب الإلكترونية والسيارات، منذ شهور صعوبات في التزود بالرقائق، أو أشباه الموصلات تلك الشرائح التي لا يزيد ثمن الواحدة منها على دولار واحد.
وتشمل أشباه الموصلات المواد نفسها وأشهرها السيليسيوم، والمكونات الإلكترونية المصنوعة بها، مثل الرقائق التي تسمح للأجهزة الإلكترونية بالتقاط البيانات ومعالجتها وتخزينها.
وهذه المكونات أساسية لأجزاء كاملة من الصناعة العالمية، وتدخل في صناعة العديد من الأدوات التي نستخدمها بصورة يومية. فنجدها في الأجهزة الإلكترونية والموصولة، مثل الهواتف الذكية، وأجهزة الكمبيوتر ومشغّلات ألعاب الفيديو والسيارات، ولا سيما لوحات التحكم فيها، والطائرات والشبكات المعلوماتية والهاتفية وغيرها.

وهي في غالب الأحيان دقيقة الحجم. وقال رئيس مجلس إدارة مكتب “يول ديفيلوبمنت” المتخصص في أشباه الموصلات جان كريستوف إيلوا لوكالة فرانس برس إن “المكونات الأكثر تطورا يتراوح حجمها بين 5 و7 نانومتر”.وأوضح الموقع أن معدل تصنيع تويوتا عالميا سيتراجع بنسبة 40%، خلال سبتمبر المقبل بسبب أزمة الرقائق، وستخسر بذلك تصنيع عدد يصل لـ 360 ألف سيارة من مختلف موديلاتها.
وأن مصانعها في أمريكا الشمالية وحدها، ستخسر تصنيع ما يتراوح بين 60 و 90 ألف سيارة.
المتضررين منذ بداية الأزمة
كان لأزمة كورونا التأثير الأكبر على مجال صناعة السيارات منذ ظهورها، بعد أن نتج عنها أزمة نقص الرقائق المفترسة.
وطالت هذه الأزمة عدد من ماركات السيارات أكثر من غيرها، وعدد من السيارات بعينها، التي تعرضت لتأجيل تصنيع آلاف النسخ منها للطرح بالأسواق، وبعضها قد يختفي.

وقدم موقع “فيشوال كابيتالست”، دراسة تكشف عن أكبر المتضررين من أزمة الرقائق ، حتى نهاية النصف الأول من عام 2021 الجاري.
والدراسة، صيغت من خلال مركز أبحاث السيارات الأمريكي، “أوتو فوريكاست سوليوشنز”، واستعرض الموديلات الأكثر تضررا من الأزمة، وفق عدد النسخ التي تأجل تصنيعها بسببها.
وفي البداية أوضح التقرير أن القارات الأكثر تضررا بما تحويه من ماركات سيارات تعرضت للأزمة، هي أمريكا الشمالية، التي شهدت تعطيل في صناعة ما يزيد عن مليون سيارة من مختلف الماركات.
والماركات الأكثر تضررا كانت فورد وستيلانتس وجنرال موتورز، هم معا تعرضت 855 ألف سيارة تابعة لهم لتعطيل التصنيع بسبب الرقائق.

وضمت قائمة السيارات الأكثر تضررا من ماركة فورد، في المركز الأول شاحنات فورد F-series التي وصل عدد النسخ المعطل تصنيعها منها بسبب أزمة الرقائق لـ 109,710 ألف نسخة.
في المركز الثاني سيارة فورد “إكسبلورر” التي وصل عدد النسخ المعطل تصنيعها منها بسبب أزمة الرقائق لـ 46,766 ألف سيارة.
في المركز الثالث سيارة فورد “إدج” التي وصل عدد النسخ المعطل تصنيعها منها بسبب أزمة الرقائق لـ37,521 ألف سيارة.
في المركز الرابع سيارة فورد “إسكيب” التي وصل عدد النسخ المعطل تصنيعها منها بسبب أزمة الرقائق لـ 36,463 ألف سيارة.
في المركز الخامس سيارة فورد “ترانزيت” التي وصل عدد النسخ المعطل تصنيعها منها بسبب أزمة الرقائق لـ 26,507 ألف سيارة.وضمت قائمة السيارات الأكثر تضررا من مجموعة ماركات “ستيلانتس” في المركز الأول سيارة “جييب شيروكي”، 98,584 ألف سيارة منها تعطل تصنيعها بسبب الرقائق .
ثم جييب كومباس، 42,195 ألف سيارة منها تعطل تصنيعها بسبب الرقاقات، ثم كرايسلر فوياجر، 25,728 ألف سيارة.
اختتم الموقع القائمة بالسيارات المتضرر من مجموعة “جنرال موتورز”، وأبرزها شيفروليه Equinox بعدد 81,833 ألف سيارة معطل تصنيعها بسبب الرقائق ، ثم شيفروليه ماليبو بعدد 56,929 ألف سيارة معطل تصنيعها بسبب الرقائق .

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 42٬658٬369
إجمالي الحالات: 42٬658٬369
وفيات: 688٬737
تم شفاؤها: 32٬351٬620
نشطة: 9٬618٬012
الهند 33٬392٬486
إجمالي الحالات: 33٬392٬486
وفيات: 444٬431
تم شفاؤها: 32٬603٬698
نشطة: 344٬357
البرازيل 21٬069٬017
إجمالي الحالات: 21٬069٬017
وفيات: 589٬277
تم شفاؤها: 20٬173٬064
نشطة: 306٬676
المملكة المتحدة 7٬371٬301
إجمالي الحالات: 7٬371٬301
وفيات: 134٬983
تم شفاؤها: 5٬934٬018
نشطة: 1٬302٬300
روسيا 7٬234٬425
إجمالي الحالات: 7٬234٬425
وفيات: 196٬626
تم شفاؤها: 6٬469٬017
نشطة: 568٬782
فرنسا 6٬934٬732
إجمالي الحالات: 6٬934٬732
وفيات: 115٬894
تم شفاؤها: 6٬595٬374
نشطة: 223٬464
تركيا 6٬767٬008
إجمالي الحالات: 6٬767٬008
وفيات: 60٬903
تم شفاؤها: 6٬262٬690
نشطة: 443٬415
إيران 5٬396٬013
إجمالي الحالات: 5٬396٬013
وفيات: 116٬436
تم شفاؤها: 4٬708٬195
نشطة: 571٬382
الأرجنتين 5٬234٬851
إجمالي الحالات: 5٬234٬851
وفيات: 114٬101
تم شفاؤها: 5٬087٬120
نشطة: 33٬630
كولومبيا 4٬936٬052
إجمالي الحالات: 4٬936٬052
وفيات: 125٬782
تم شفاؤها: 4٬774٬661
نشطة: 35٬609
إسبانيا 4٬926٬324
إجمالي الحالات: 4٬926٬324
وفيات: 85٬739
تم شفاؤها: 4٬625٬052
نشطة: 215٬533
إيطاليا 4٬627٬699
إجمالي الحالات: 4٬627٬699
وفيات: 130٬233
تم شفاؤها: 4٬383٬195
نشطة: 114٬271
إندونيسيا 4٬185٬144
إجمالي الحالات: 4٬185٬144
وفيات: 140٬138
تم شفاؤها: 3٬976٬064
نشطة: 68٬942
ألمانيا 4٬132٬486
إجمالي الحالات: 4٬132٬486
وفيات: 93٬475
تم شفاؤها: 3٬873٬700
نشطة: 165٬311
المكسيك 3٬549٬229
إجمالي الحالات: 3٬549٬229
وفيات: 270٬346
تم شفاؤها: 2٬897٬667
نشطة: 381٬216
بولندا 2٬896٬599
إجمالي الحالات: 2٬896٬599
وفيات: 75٬473
تم شفاؤها: 2٬658٬812
نشطة: 162٬314
جنوب أفريقيا 2٬873٬415
إجمالي الحالات: 2٬873٬415
وفيات: 85٬779
تم شفاؤها: 2٬706٬293
نشطة: 81٬343
أوكرانيا 2٬338٬164
إجمالي الحالات: 2٬338٬164
وفيات: 54٬750
تم شفاؤها: 2٬228٬543
نشطة: 54٬871
الفلبين 2٬324٬475
إجمالي الحالات: 2٬324٬475
وفيات: 36٬328
تم شفاؤها: 2٬100٬039
نشطة: 188٬108
بيرو 2٬164٬380
إجمالي الحالات: 2٬164٬380
وفيات: 198٬891
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬965٬489
ماليزيا 2٬049٬750
إجمالي الحالات: 2٬049٬750
وفيات: 22٬355
تم شفاؤها: 1٬800٬278
نشطة: 227٬117
هولندا 1٬981٬252
إجمالي الحالات: 1٬981٬252
وفيات: 18٬107
تم شفاؤها: 1٬891٬114
نشطة: 72٬031
العراق 1٬970٬746
إجمالي الحالات: 1٬970٬746
وفيات: 21٬739
تم شفاؤها: 1٬852٬791
نشطة: 96٬216
التشيك 1٬685٬435
إجمالي الحالات: 1٬685٬435
وفيات: 30٬427
تم شفاؤها: 1٬649٬999
نشطة: 5٬009
اليابان 1٬663٬024
إجمالي الحالات: 1٬663٬024
وفيات: 17٬030
تم شفاؤها: 1٬551٬847
نشطة: 94٬147
تشيلي 1٬646٬403
إجمالي الحالات: 1٬646٬403
وفيات: 37٬318
تم شفاؤها: 1٬603٬006
نشطة: 6٬079
كندا 1٬564٬089
إجمالي الحالات: 1٬564٬089
وفيات: 27٬325
تم شفاؤها: 1٬493٬619
نشطة: 43٬145
بنغلاديش 1٬540٬110
إجمالي الحالات: 1٬540٬110
وفيات: 27٬147
تم شفاؤها: 1٬497٬009
نشطة: 15٬954
تايلاند 1٬448٬792
إجمالي الحالات: 1٬448٬792
وفيات: 15٬124
تم شفاؤها: 1٬304٬247
نشطة: 129٬421
باكستان 1٬218٬749
إجمالي الحالات: 1٬218٬749
وفيات: 27٬072
تم شفاؤها: 1٬125٬952
نشطة: 65٬725