سيارات

تسلا تتخلى عن أجهزة استشعار الرادار الأمامية بسياراتها.. لماذا؟

بعد ما شهدته سيارات تسلا من حوادث متكررة أثناء عملها على نظام القيادة الذاتية، يسعى إيلون ماسك لتطوير النظام ليصبح أكثر دقة.

وبحسب موقع “ذا فيرج”، قررت تسلا الاستغناء عن أجهزة استشعار الرادار الأمامية بعدد من سياراتها الجديدة لتعتمد على الرؤية عبر الكاميرات العاملة بالذكاء الاصطناعي ورصد الحركة.ويطبق هذا النظام الجديد على كل الموديلات المطروحة حديثا من طراز تسلا موديل 3 وطراز تسلا موديل y، لقارة أمريكا الشمالية خلال العام الحالي 2021، حيث تطرح بأكملها بدون أجهزة استشعار الرادار الأمامية.
وعملت تسلا على تطوير تقنية الاعتماد على الرؤية فقط عبر كاميرات سياراتها، ضمن برنامجها لتطوير أنظمة قيادة ذاتية بالكامل لسياراتها المستقبلية.
غير أن هذا النظام الجديد للقيادة الذاتية المعتمد فقط على مراقبة الكاميرات، سيكون قابلا للاستخدام وقت سير السيارة على سرعة 75 ميلا في الساعة، ومنحته تسلا مسمى “أوتو ستير”.
حادث تكساس
وتواصل تسلا نزيف الخسائر منذ حادث تكساس في أبريل الماضي، بسبب فشل نظام القيادة الذكية، وامتد الأمر إلى اتهام الشركة بتضليل العملاء.

وتخضع شركة تسلا الأمريكية للسيارات الكهربائية، الثلاثاء، لمراجعة من قبل إدارة كاليفورنيا للسيارات لتحديد ما إذا كانت الشركة تضلل العملاء من خلال الإعلان عن خيار “القدرة الكاملة على القيادة الذاتية”، بحسب ما ذكرته الإدارة لصحيفة “لوس أنجليس تايمز”.
وتقول الشركة إن سيارة تسلا المجهزة بحزمة “القيادة الذاتية الكاملة” التي تبلغ قيمتها 10 آلاف دولار يمكنها تغيير الممرات والتوقف عند إشارات المرور ولافتات التوقف من تلقاء نفسها. ومع ذلك، فهي غير قادرة على القيادة الكاملة من تلقاء نفسها، وفقا للمعايير الهندسية المقبولة على نطاق واسع.
وردا على سؤال حول التفاصيل، قالت المتحدثة باسم إدارة السيارات، انيتا جور عبر البريد الإلكتروني: “إن الإدارة لا تستطيع التعليق على المراجعة الجارية”. وسردت العقوبات التي يمكن تطبيقها إذا تبين أن شركة ما قد انتهكت لوائح الإدارة التي تحظر الإعلانات المضللة المتعلقة بالمركبات الآلية.
وتسببت السيارة تسلا في مصرع شخصين في ولاية تكساس الأمريكية، بعد أن قفزت السيارة التي كانا يستقلانها، واصطدمت بشجرة واشتعلت فيها النيران.
وأعلنت محطة التلفزيون المحلية KHOU أن الحادث وقع في سبرينج، تكساس، إحدى ضواحي هيوستن، وذلك عندما فشلت سيارة تسلا تسير بسرعة عالية في التغلب على منعطف وخرجت عن الطريق.

وما إن تم إخماد الحريق، حتى عثر المستجيبون الأوائل على جثتي رجلين، أحدهما في مقعد الراكب والآخر في المقعد الخلفي.
وبحسب تقرير نشره موقع “بيزنس إنسايدر” خلص المحققون إلى أنه لم يكن هناك أحد في مقعد السائق وقت وقوع الحادث.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬495٬717
إجمالي الحالات: 35٬495٬717
وفيات: 628٬154
تم شفاؤها: 29٬604٬574
نشطة: 5٬262٬989
الهند 31٬570٬904
إجمالي الحالات: 31٬570٬904
وفيات: 423٬243
تم شفاؤها: 30٬735٬569
نشطة: 412٬092
البرازيل 19٬797٬516
إجمالي الحالات: 19٬797٬516
وفيات: 553٬272
تم شفاؤها: 18٬530٬306
نشطة: 713٬938
روسيا 6٬218٬502
إجمالي الحالات: 6٬218٬502
وفيات: 156٬977
تم شفاؤها: 5٬568٬363
نشطة: 493٬162
فرنسا 6٬079٬239
إجمالي الحالات: 6٬079٬239
وفيات: 111٬764
تم شفاؤها: 5٬691٬952
نشطة: 275٬523
المملكة المتحدة 5٬801٬561
إجمالي الحالات: 5٬801٬561
وفيات: 129٬515
تم شفاؤها: 4٬488٬894
نشطة: 1٬183٬152
تركيا 5٬682٬630
إجمالي الحالات: 5٬682٬630
وفيات: 51٬184
تم شفاؤها: 5٬443٬501
نشطة: 187٬945
الأرجنتين 4٬891٬810
إجمالي الحالات: 4٬891٬810
وفيات: 104٬822
تم شفاؤها: 4٬529٬259
نشطة: 257٬729
كولومبيا 4٬757٬139
إجمالي الحالات: 4٬757٬139
وفيات: 119٬801
تم شفاؤها: 4٬545٬346
نشطة: 91٬992
إسبانيا 4٬422٬291
إجمالي الحالات: 4٬422٬291
وفيات: 81٬442
تم شفاؤها: 3٬707٬914
نشطة: 632٬935
إيطاليا 4٬336٬906
إجمالي الحالات: 4٬336٬906
وفيات: 128٬029
تم شفاؤها: 4٬130٬393
نشطة: 78٬484
إيران 3٬826٬447
إجمالي الحالات: 3٬826٬447
وفيات: 90٬074
تم شفاؤها: 3٬329٬065
نشطة: 407٬308
ألمانيا 3٬771٬050
إجمالي الحالات: 3٬771٬050
وفيات: 92٬114
تم شفاؤها: 3٬650٬900
نشطة: 28٬036
إندونيسيا 3٬331٬206
إجمالي الحالات: 3٬331٬206
وفيات: 90٬552
تم شفاؤها: 2٬686٬170
نشطة: 554٬484
بولندا 2٬882٬630
إجمالي الحالات: 2٬882٬630
وفيات: 75٬257
تم شفاؤها: 2٬653٬529
نشطة: 153٬844
المكسيك 2٬790٬874
إجمالي الحالات: 2٬790٬874
وفيات: 239٬616
تم شفاؤها: 2٬181٬291
نشطة: 369٬967
جنوب أفريقيا 2٬422٬151
إجمالي الحالات: 2٬422٬151
وفيات: 71٬431
تم شفاؤها: 2٬194٬762
نشطة: 155٬958
أوكرانيا 2٬250٬907
إجمالي الحالات: 2٬250٬907
وفيات: 52٬916
تم شفاؤها: 2٬185٬849
نشطة: 12٬142
بيرو 2٬107٬873
إجمالي الحالات: 2٬107٬873
وفيات: 196٬138
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬911٬735
هولندا 1٬859٬199
إجمالي الحالات: 1٬859٬199
وفيات: 17٬815
تم شفاؤها: 1٬666٬554
نشطة: 174٬830
التشيك 1٬673٬219
إجمالي الحالات: 1٬673٬219
وفيات: 30٬363
تم شفاؤها: 1٬639٬849
نشطة: 3٬007
تشيلي 1٬613٬288
إجمالي الحالات: 1٬613٬288
وفيات: 35٬295
تم شفاؤها: 1٬568٬294
نشطة: 9٬699
العراق 1٬603٬787
إجمالي الحالات: 1٬603٬787
وفيات: 18٬533
تم شفاؤها: 1٬447٬160
نشطة: 138٬094
الفلبين 1٬572٬287
إجمالي الحالات: 1٬572٬287
وفيات: 27٬577
تم شفاؤها: 1٬488٬437
نشطة: 56٬273
كندا 1٬429٬039
إجمالي الحالات: 1٬429٬039
وفيات: 26٬573
تم شفاؤها: 1٬396٬905
نشطة: 5٬561
بنغلاديش 1٬226٬253
إجمالي الحالات: 1٬226٬253
وفيات: 20٬255
تم شفاؤها: 1٬050٬220
نشطة: 155٬778
بلجيكا 1٬121٬089
إجمالي الحالات: 1٬121٬089
وفيات: 25٬231
تم شفاؤها: 1٬058٬072
نشطة: 37٬786
السويد 1٬099٬414
إجمالي الحالات: 1٬099٬414
وفيات: 14٬618
تم شفاؤها: 1٬075٬469
نشطة: 9٬327
رومانيا 1٬082٬880
إجمالي الحالات: 1٬082٬880
وفيات: 34٬275
تم شفاؤها: 1٬047٬528
نشطة: 1٬077
ماليزيا 1٬078٬646
إجمالي الحالات: 1٬078٬646
وفيات: 8٬725
تم شفاؤها: 890٬742
نشطة: 179٬179