سياحة

يخوت هينكلي.. رحلة سياحية ممتعة ودرس في الاقتصاد

ضربت مجموعة “هينكلي” مثالا عمليا للتحدي وكسر القاعدة الاقتصادية التي ترمي إلى الشراء بعد البناء لتعكسها وتحقق نجاحا.
وتعمل “هينكلي”، المتخصصة في صناعة السفن متعددة الطوابق، والتي تم بناء مقرها خارج مدينة “ساوث ويست هاربور” بولاية مين الأمريكية عام 1933، وفق قاعدة أساسية واحدة، وهي: عدم بناء أي قارب إلى أن يتم شراؤه أولاً، حيث يتعاقد العميل على شراء قارب أولاً، ثم يعمل مع متخصصين في “هينكلي” لصناعته.وكانت نتائج هذه القاعدة هي صناعة يخوت وزوارق بخارية مذهلة مصنوعة من ألياف الكربون، والإيبوكسي، والأخشاب الجميلة، والتكنولوجيا التي تواكب آخر تطورات العصر.
ولكن في عام 1994، كسرت “هينكلي” قاعدة عدم البناء قبل الشراء، وصنعت أول قارب من فئة الـ “بيكنيك بوت”.
كانت الشركة وقتها تعاني من ضائقة مالية، حتى توصل المالكان المشاركان بالشركة “بوب هينكلي”، و”شيب ماكيني” إلى فكرة صناعة هذا القارب النهاري، والذي يبدو مثل قوارب صيد الكركند التي تجوب الخلجان الصخرية في ولاية “مين”، وتمت صناعته من مُركَّب “الكيفلر”، الذي كان حديث الظهور آنذاك، كما استخدمت الشركة نظاماً داخلياً مبتكراً فيه؛ بهدف السماح لبدن القارب بالتنقل داخل المياه الضحلة بسهولة.

وفي شهر مايو من ذلك العام، تم إطلاق أول “بيكنيك بوت”، والذي كان مناسبا تماما للقيام برحلات في الغروب أثناء احتساء مشروبات الكوكتيل، إلا أنه لم يحظ وقتها بأي اهتمام أو عرض شراء، وفق بلومبرج.أول عروض الشراء
لكن في أواخر ذلك الصيف كما أخبرني “ماكيني” في كتابي، الذي يحمل عنوان “يخوت هينكلي” – نزل شخص ما من على رصيف الزوارق، وطلب الحصول على رحلة في القارب، وبعد الانتهاء من الرحلة خرج هو و”ماكيني” قليلاً، فمد هذا الرجل يده ونزل من اليخت ليصافح “ماكيني”، وقال له: “سآخذ قاربين من هذا النوع”.
واليوم، يعد” البيكنيك بوت” هو حجر الزاوية في أعمال شركة “هينكلي”، وأحد منتجاتها الأكثر شهرة على الإطلاق، لدرجة أن “هينكلي” احتفظت بالحقوق الحصرية للاسم التجاري الخاص بهذا القارب بشكل رسمي.
وبعد مرور 25 عاما على إنتاجه، ومع إنشاء أكثر من 1200 قارب من نوعية “البيكنيك بوت”، أصبح القارب متوفراً بثلاثة طرازات مختلفة، هي: 34 و37 و40 قدما، وبأسعار تتراوح من مليون دولار إلى 1.7 مليون دولار.

كما تم إطلاق إصدار حصري منه يحمل توقيعا مميزا، وتم إنشاء هذا الإصدار تكريما للذكرى السنوية للشركة، كما يتميز بعدة وسائل للراحة مثل تكييف الهواء، ومولدات الديزل ذات المواصفات القياسية.ارتفاع في الطلبويقول بيتر أوستريجا، المدير العام العالمي لشركة الاستشارات القانونية “كونسيليو”، والذي اشترى قارب “بيكنيك بوت” قياس 34 قدما في عام 2018: “بالنظر إلى ميزات التكنولوجيا التي يتم دمجها في كل قارب، وجدنا أن هذا هو القارب الوحيد الذي أردنا اقتناءه على الإطلاق، كما أن شركة بناء اليخوت هينكلي هي الوحيدة التي نرغب في التعامل معها في المستقبل”.ووفقا لسكوت براينت، نائب رئيس هينكلي للمبيعات، كان الطلب على “البيكنيك بوت” مرتفعا جدا، كما أن الطلبات المتراكمة عليه تحتاج إلى عامين تقريباً للانتهاء من تسليمها.

وأشار ديفيد هاوي، رئيس مجلس إدارة شركة “هينكلي” إلى أن قوارب الشركة المعتمدة التي كانت مملوكة لأشخاص في السابق، غالباً ما تباع لأشخاصٍ جدد بأكثر مما دفعه المالك الأصلي مقابلها أساساً، وهو أمر نادر في هذه الصناعة.خدمة ما بعد البيعوعندما بدأ العملاء في تمديد موسم القوارب في منطقة الشمال الشرقي بالولايات المتحدة، قدمت “هينكلي” خدمة صيانة اليخوت في عام 2019، وهي خدمة يتم فيها نقل القارب عندما يقرر مالكوه أنهم سيقومون بإخراجه من الخدمة، ومن ثم إحضاره إلى أحد مرافق الشركة العشر. بعدها تعيد الشركة القارب للمالك في الربيع بعد الحصول على صيانة كاملة.
ويمكن التعرف على طرازات هينكلي الأكثر شهرة بسهولة من خلال تمييز بدن القارب الفخم والعملاق الذي يحدد شكل الهيكل، والرافعة المنحنية، والاستخدام الفخم لأخشاب الساج المصقولة، والاستانلس ستيل المقاوم للصدأ.
ولا يزال النظام النفاث الداخلي يحتفظ بمواصفاته القياسية، حيث يتم دمج محرك ديزل ووضع مدخل في القاع وآلية دفع في الخلف، بحيث تدعم تحرك القارب وتدويره.
ولا تسمح هذه الإعدادات القياسية بالتحكم السهل في القارب وحسب، بل تتيح أيضا لـ”البيكنيك بوت” بالإبحار في المياه الضحلة، مع توفير كفاءة أفضل في استهلاك الوقود عند السرعات العالية.
وتتميز تلك القوارب أيضاً بميزة الجيت ستيك من شركة “هينكلي”، والتي حصلت على براءة اختراع خاصة، وهي عصا تحكم تتيح لقائد القارب عمل المناورات في الأماكن الضيقة بسهولة.
وقال أوستريجا: “لقد انجذبت إلى قوارب هينكلي، لأنها في رأيي أجمل زوارق سريعة رأيتها تبحر في الماء”. واختتم: “يمكن للمراكب الشراعية الأحادية الجميلة فقط أن تبدو أفضل منها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬353٬923
إجمالي الحالات: 35٬353٬923
وفيات: 627٬351
تم شفاؤها: 29٬571٬434
نشطة: 5٬155٬138
الهند 31٬484٬605
إجمالي الحالات: 31٬484٬605
وفيات: 422٬054
تم شفاؤها: 30٬663٬147
نشطة: 399٬404
البرازيل 19٬749٬073
إجمالي الحالات: 19٬749٬073
وفيات: 551٬906
تم شفاؤها: 18٬466٬822
نشطة: 730٬345
روسيا 6٬172٬812
إجمالي الحالات: 6٬172٬812
وفيات: 155٬380
تم شفاؤها: 5٬526٬950
نشطة: 490٬482
فرنسا 6٬026٬115
إجمالي الحالات: 6٬026٬115
وفيات: 111٬695
تم شفاؤها: 5٬682٬970
نشطة: 231٬450
المملكة المتحدة 5٬745٬526
إجمالي الحالات: 5٬745٬526
وفيات: 129٬303
تم شفاؤها: 4٬470٬224
نشطة: 1٬145٬999
تركيا 5٬638٬178
إجمالي الحالات: 5٬638٬178
وفيات: 51٬048
تم شفاؤها: 5٬433٬841
نشطة: 153٬289
الأرجنتين 4٬875٬927
إجمالي الحالات: 4٬875٬927
وفيات: 104٬352
تم شفاؤها: 4٬519٬922
نشطة: 251٬653
كولومبيا 4٬747٬775
إجمالي الحالات: 4٬747٬775
وفيات: 119٬482
تم شفاؤها: 4٬526٬917
نشطة: 101٬376
إسبانيا 4٬368٬453
إجمالي الحالات: 4٬368٬453
وفيات: 81٬323
تم شفاؤها: 3٬701٬195
نشطة: 585٬935
إيطاليا 4٬325٬046
إجمالي الحالات: 4٬325٬046
وفيات: 127٬995
تم شفاؤها: 4٬126٬741
نشطة: 70٬310
ألمانيا 3٬766٬482
إجمالي الحالات: 3٬766٬482
وفيات: 92٬078
تم شفاؤها: 3٬649٬100
نشطة: 25٬304
إيران 3٬758٬197
إجمالي الحالات: 3٬758٬197
وفيات: 89٬479
تم شفاؤها: 3٬291٬979
نشطة: 376٬739
إندونيسيا 3٬239٬936
إجمالي الحالات: 3٬239٬936
وفيات: 86٬835
تم شفاؤها: 2٬596٬820
نشطة: 556٬281
بولندا 2٬882٬327
إجمالي الحالات: 2٬882٬327
وفيات: 75٬249
تم شفاؤها: 2٬653٬407
نشطة: 153٬671
المكسيك 2٬771٬846
إجمالي الحالات: 2٬771٬846
وفيات: 239٬079
تم شفاؤها: 2٬171٬095
نشطة: 361٬672
جنوب أفريقيا 2٬391٬223
إجمالي الحالات: 2٬391٬223
وفيات: 70٬388
تم شفاؤها: 2٬180٬494
نشطة: 140٬341
أوكرانيا 2٬250٬061
إجمالي الحالات: 2٬250٬061
وفيات: 52٬891
تم شفاؤها: 2٬185٬339
نشطة: 11٬831
بيرو 2٬106٬371
إجمالي الحالات: 2٬106٬371
وفيات: 196٬058
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬910٬313
هولندا 1٬851٬329
إجمالي الحالات: 1٬851٬329
وفيات: 17٬804
تم شفاؤها: 1٬665٬467
نشطة: 168٬058
التشيك 1٬673٬017
إجمالي الحالات: 1٬673٬017
وفيات: 30٬362
تم شفاؤها: 1٬639٬698
نشطة: 2٬957
تشيلي 1٬611٬090
إجمالي الحالات: 1٬611٬090
وفيات: 35٬151
تم شفاؤها: 1٬566٬138
نشطة: 9٬801
العراق 1٬577٬013
إجمالي الحالات: 1٬577٬013
وفيات: 18٬418
تم شفاؤها: 1٬429٬542
نشطة: 129٬053
الفلبين 1٬562٬420
إجمالي الحالات: 1٬562٬420
وفيات: 27٬318
تم شفاؤها: 1٬478٬625
نشطة: 56٬477
كندا 1٬427٬917
إجمالي الحالات: 1٬427٬917
وفيات: 26٬560
تم شفاؤها: 1٬396٬192
نشطة: 5٬165
بنغلاديش 1٬194٬752
إجمالي الحالات: 1٬194٬752
وفيات: 19٬779
تم شفاؤها: 1٬022٬414
نشطة: 152٬559
بلجيكا 1٬119٬030
إجمالي الحالات: 1٬119٬030
وفيات: 25٬230
تم شفاؤها: 1٬058٬072
نشطة: 35٬728
السويد 1٬098٬154
إجمالي الحالات: 1٬098٬154
وفيات: 14٬617
تم شفاؤها: 1٬074٬780
نشطة: 8٬757
رومانيا 1٬082٬551
إجمالي الحالات: 1٬082٬551
وفيات: 34٬273
تم شفاؤها: 1٬047٬388
نشطة: 890
ماليزيا 1٬044٬071
إجمالي الحالات: 1٬044٬071
وفيات: 8٬408
تم شفاؤها: 865٬439
نشطة: 170٬224