سياحة

متاحف الحرب العالمية الأولى في مواجهة كورونا

تكافح متاحف الحرب العالمية الأولى بشمال فرنسا التي تحظى بشعبية كبيرة، لكي تُبقي سياحة الذكرى حية في مواجهة الأزمة الصحية.
والأسبوع الأخير من أبريل/نيسان، كان احتفال “أنزاك داي” يجمع في الأعوام الأخيرة نحو 3500 شخص عند النصب التذكاري الأسترالي في فيليه بريتونو بمنطقة لاسوم، قبل جائحة كوفيد-19 وما تبعها من إجراءات إقفال.  وكان الأستراليون يشكلون نحو 70% من الزوار، إذ يأتون إلى  المدينة التي استولى عليها جنود بلادهم من الألمان في أبريل/نيسان 1918.
وبالنسبة للأستراليين فإن زيارة فيليه بريتونو “رحلة العمر”، على ما لاحظت ريبيكا دويل، مديرة مركز السير جون موناش الذي يتضمن أيضاً، إلى جانب النصب التذكاري، تاريخ الأستراليين على الجبهة الغربية.
فقبل 3 سنوات من معركة فيليه بريتونو، حارب الجنود الأستراليون مع النيوزيلنديين في غاليبولي بتركيا، وكانت هذه المعركة بمثابة “معمودية النار” التي كرست “أنزاك داي” عيداً وطنياً رئيسياً لكلا البلدين.
وتتولى الحكومة الأسترالية تمويل المركز المحميّ في الوقت الراهن من تداعيات الوباء، لكنه يكافح من أجل “الحفاظ على الروابط مع السياح”، من خلال تنظيم جولات افتراضية عبر الشبكات الاجتماعية.

متحف بتكنولوجيا رقمية
ولجأ متحف الحرب الكبرى “إيستوريال من لا غراند غير” في بيرون وتييبفال بدوره إلى التكنولوجيا الرقمية، إذ ينشر بانتظام صوراً أرشيفية وينظم مؤتمرات بتقنية الفيديو، آخرها عن “الوجوه المشوهة” للجنود الذين شاركوا في الحرب.
لكنّ مدير المتحف إيرفيه فرنسوا يشدد على أن هذه التكنولوجيا “ينبغي أن تبقى أداة ومكملة وألا تحل محل الزيارات الحقيقية”.
ودرج المتحف على استقبال نحو 110 آلاف زائر سنوياً، نصفهم من الأجانب، وهو يمول نفسه بنسبة 44%، لكنه عانى انخفاضاً بنسبة 84% في حجم مبيعاتها سنة 2020.
وعلى الرغم من المساعدات العامة، لجأ المتحف إلى إجراءات إدارية “صارمة”، بحسب ما وصف مديره، إذ تقاعد بعض الموظفين الثلاثين أو استقالوا من دون استبدالهم.
البطالة تضرب متحف سوم
وفي ألبير، بات الموظفون الثمانية في متحف “سوم 1916″ في البطالة الجزئية. وقال رئيس الاتحاد الذي يدير المتحف تييري غورلان إن نصف زوار المتحف كانوا من البريطانيين، و”كانت تأتي حافلات ممتلئة تقل تلاميذ مدارس أيام الأحد، لكن كل شيء توقف”.

وروى مدير المتحف الفرنسي الأسترالي في فيليه بريتونو إيف تاتي أنه رأى “مراهقين يبكون أمام” مجموعة المتحف، ملاحظاً أهمية واجب الذاكرة للأستراليين “على عكس الفرنسيين”.  ولا يعرف بعد ما إذا كان المتحف سيتمكن من الاحتفاظ بموظفيه، ويخطط لتقليل ساعات العمل قائلاً “صندوقنا التعاوني مستنفد، قدمنا طلباً للحصول على مساعدة” من السلطات المحلية.
جذب الفرنسيين
ورأت مسؤولة التواصل في هيئة السياحة في منطقة لا سوم أوريلي واليه أن التحدي يكمن في جذب زوار فرنسيين.
وشددت على أهمية هذا الأمر ولو لم تكن لدى الفرنسيين “الثقافة نفسها” التي لدى البريطانيين والأستراليين، إذ أنهم “لا ينظرون إلى زيارة مواقع الحرب العظمى على أنها عطلة ترفيهية أو استرخاء”.
وأضافت واليه “نحن نتواصل مع عدد من مشاهير وسائل التواصل ومستخدمي يوتيوب والمدونين”، بينهم النجم على “يوتيوب” بنجامان بريو الملقب “نوتا بينيه” الذي يتابعه 1,6 مليون مشترك، ومن المتوقع أن يزور المنطقة بعد أسابيع قليلة عقب زيارة أولى له قبل عامين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 34٬449٬004
إجمالي الحالات: 34٬449٬004
وفيات: 618٬294
تم شفاؤها: 28٬846٬304
نشطة: 4٬984٬406
الهند 30٬082٬778
إجمالي الحالات: 30٬082٬778
وفيات: 392٬014
تم شفاؤها: 29٬063٬740
نشطة: 627٬024
البرازيل 18٬170٬778
إجمالي الحالات: 18٬170٬778
وفيات: 507٬240
تم شفاؤها: 16٬483٬635
نشطة: 1٬179٬903
فرنسا 5٬762٬322
إجمالي الحالات: 5٬762٬322
وفيات: 110٬862
تم شفاؤها: 5٬583٬214
نشطة: 68٬246
تركيا 5٬387٬545
إجمالي الحالات: 5٬387٬545
وفيات: 49٬358
تم شفاؤها: 5٬248٬862
نشطة: 89٬325
روسيا 5٬368٬513
إجمالي الحالات: 5٬368٬513
وفيات: 130٬895
تم شفاؤها: 4٬902٬110
نشطة: 335٬508
المملكة المتحدة 4٬667٬870
إجمالي الحالات: 4٬667٬870
وفيات: 128٬027
تم شفاؤها: 4٬308٬504
نشطة: 231٬339
الأرجنتين 4٬326٬101
إجمالي الحالات: 4٬326٬101
وفيات: 90٬986
تم شفاؤها: 3٬944٬323
نشطة: 290٬792
إيطاليا 4٬255٬434
إجمالي الحالات: 4٬255٬434
وفيات: 127٬352
تم شفاؤها: 4٬059٬463
نشطة: 68٬619
كولومبيا 4٬027٬016
إجمالي الحالات: 4٬027٬016
وفيات: 101٬947
تم شفاؤها: 3٬741٬459
نشطة: 183٬610
إسبانيا 3٬773٬032
إجمالي الحالات: 3٬773٬032
وفيات: 80٬748
تم شفاؤها: 3٬567٬842
نشطة: 124٬442
ألمانيا 3٬732٬423
إجمالي الحالات: 3٬732٬423
وفيات: 91٬146
تم شفاؤها: 3٬614٬500
نشطة: 26٬777
إيران 3٬128٬395
إجمالي الحالات: 3٬128٬395
وفيات: 83٬329
تم شفاؤها: 2٬784٬014
نشطة: 261٬052
بولندا 2٬879٬192
إجمالي الحالات: 2٬879٬192
وفيات: 74٬893
تم شفاؤها: 2٬650٬839
نشطة: 153٬460
المكسيك 2٬487٬747
إجمالي الحالات: 2٬487٬747
وفيات: 231٬847
تم شفاؤها: 1٬979٬823
نشطة: 276٬077
أوكرانيا 2٬231٬914
إجمالي الحالات: 2٬231٬914
وفيات: 52٬181
تم شفاؤها: 2٬157٬732
نشطة: 22٬001
بيرو 2٬036٬449
إجمالي الحالات: 2٬036٬449
وفيات: 191٬073
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬845٬376
إندونيسيا 2٬033٬421
إجمالي الحالات: 2٬033٬421
وفيات: 55٬594
تم شفاؤها: 1٬817٬303
نشطة: 160٬524
جنوب أفريقيا 1٬861٬065
إجمالي الحالات: 1٬861٬065
وفيات: 59٬258
تم شفاؤها: 1٬671٬391
نشطة: 130٬416
هولندا 1٬680٬880
إجمالي الحالات: 1٬680٬880
وفيات: 17٬734
تم شفاؤها: 1٬611٬188
نشطة: 51٬958
التشيك 1٬666٬325
إجمالي الحالات: 1٬666٬325
وفيات: 30٬289
تم شفاؤها: 1٬633٬550
نشطة: 2٬486
تشيلي 1٬528٬409
إجمالي الحالات: 1٬528٬409
وفيات: 31٬746
تم شفاؤها: 1٬462٬966
نشطة: 33٬697
كندا 1٬410٬927
إجمالي الحالات: 1٬410٬927
وفيات: 26٬175
تم شفاؤها: 1٬375٬107
نشطة: 9٬645
الفلبين 1٬372٬232
إجمالي الحالات: 1٬372٬232
وفيات: 23٬928
تم شفاؤها: 1٬298٬442
نشطة: 49٬862
العراق 1٬305٬000
إجمالي الحالات: 1٬305٬000
وفيات: 16٬968
تم شفاؤها: 1٬213٬952
نشطة: 74٬080
السويد 1٬088٬518
إجمالي الحالات: 1٬088٬518
وفيات: 14٬578
تم شفاؤها: 1٬049٬733
نشطة: 24٬207
بلجيكا 1٬081٬061
إجمالي الحالات: 1٬081٬061
وفيات: 25٬149
تم شفاؤها: 1٬021٬987
نشطة: 33٬925
رومانيا 1٬080٬389
إجمالي الحالات: 1٬080٬389
وفيات: 32٬626
تم شفاؤها: 1٬045٬303
نشطة: 2٬460
باكستان 951٬865
إجمالي الحالات: 951٬865
وفيات: 22٬108
تم شفاؤها: 896٬821
نشطة: 32٬936
البرتغال 868٬323
إجمالي الحالات: 868٬323
وفيات: 17٬077
تم شفاؤها: 822٬234
نشطة: 29٬012