سياحة

فرنسا تفتح أبوابها لـ” الملقحين” وتشدد القيود على آخرين

تعتزم الحكومة الفرنسية تشديد القيود المفروضة على المسافرين من بعض الدول لمواجهة زيادة الإصابات بكوفيد-19. 

وبدءا من يوم غد الأحد، سيحتاج القادمون من المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال وقبرص وهولندا واليونان ممن لم يتلقوا التطعيم إلى تقديم نتيجة اختبار للكشف عن كوفيد-19 بتاريخ لا يزيد عن 24 ساعة قبل السفر لدخول فرنسا. ويمكن أن تجرى الاختبارات حاليا قبل 48 ساعة للمسافرين من المملكة المتحدة وقبل 72 ساعة للدول الأخرى المذكورة.
وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس اليوم السبت إن المسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل من أي بلد يمكنهم دخول فرنسا دون اختبار.
يأتي ذلك بعد أن قالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية في بيان إن أي شخص يصل من فرنسا إلى إنجلترا يجب أن يستمر في الحجر الصحي لمدة 10 أيام في المنزل أو في أماكن إقامة أخرى، حتى لو تم تطعيمه بالكامل ضد كوفيد-19.
وفقا لما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء أمس الجمعة ، وذلك بعد استمرار وجود حالات إصابة بسلالة “بيتا” لفيروس كورونا.

فتح برج إيفل
وأمس الجمعة، عاد برج إيفل الشهير في فرنسا ليستقبل زائريه مجددا بعد أشهر من الإغلاق بسبب قيود مكافحة وباء كورونا.
وتم بيع تذاكر دخول المزار الباريسي الشهير مسبقا عبر الإنترنت، إلا أن زائرين متواجدين بشكل عفوي تمكنوا من حجز تذاكر لزيارة البرج في أوقات الظهيرة والمساء.
ونشر على حساب برج إيفل على موقع تويتر: “إنه لمن الرائع رؤيتك مرة أخرى”.
وأغلق البرج أمام الزوار أواخر العام الماضي وذلك بعد أن تسببت الجائحة في إغلاق العديد من المواقع التي قد يتجمع فيها حشود من الناس ما يتسبب في انتشار المرض. وكان من المتوقع إعادة افتتاح البرج أمام الزوار في ديسمبر/كانون الأول، لكن الظروف الصحية لم تسمح بذلك.
وكان هذا ثاني إغلاق للبرج بسبب الفيروس، حيث كان تم إغلاقه أيضا لفترات في ربيع عام 2020، في الوقت الذي بدأ فيه الفيروس في الانتشار لأول مرة عبر أوروبا.

وفي الوقت الراهن، يجب على الزائرين استخدام الكمامات والحفاظ على التباعد الاجتماعي.
وتدخل القواعد المشددة في فرنسا حيز التنفيذ اعتبارا من 21 يوليو/تموز الجاري مما يعني أنه سيتعين على الزوار إظهار نتيجة فحص سلبية أو شهادة الحصول على التطعيم أو الشفاء من المرض.
ومع ذلك، فإن الشباب والأطفال سيجري اعفاؤهم من هذه القيود في الوقت الراهن.
وعادة ما يزور برج إيفل، الذي تم إنشاؤه قبل أكثر من 130 عامًا بالقرب من نهر السين، حوالي 7 ملايين شخص سنويا.
وتضررت فرنسا بشدة من جائحة فيروس كورونا، حيث دخلت البلاد في إغلاق عدة مرات. وأعلنت الحكومة الفرنسية عن أول تخفيف للقيود الصارمة لمكافحة تفشي الوباء في الربيع.

لكن معدل الإصابات يرتفع مرة أخرى في فرنسا، إذ سجلت العاصمة باريس مؤخرًا حوالي 97 إصابة جديدة بين كل 100 ألف من سكانها في غضون سبعة أيام.
وبالمقارنة مع موجات العدوى الكبيرة بالفيروس في الخريف والربيع، لا يزال هذه المعدل منخفضا إلى حد ما.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 45٬792٬532
إجمالي الحالات: 45٬792٬532
وفيات: 744٬546
تم شفاؤها: 35٬374٬595
نشطة: 9٬673٬391
الهند 34٬081٬315
إجمالي الحالات: 34٬081٬315
وفيات: 452٬321
تم شفاؤها: 33٬439٬331
نشطة: 189٬663
البرازيل 21٬644٬464
إجمالي الحالات: 21٬644٬464
وفيات: 603٬324
تم شفاؤها: 20٬794٬497
نشطة: 246٬643
المملكة المتحدة 8٬449٬165
إجمالي الحالات: 8٬449٬165
وفيات: 138٬584
تم شفاؤها: 6٬916٬439
نشطة: 1٬394٬142
روسيا 7٬992٬687
إجمالي الحالات: 7٬992٬687
وفيات: 223٬312
تم شفاؤها: 7٬000٬624
نشطة: 768٬751
تركيا 7٬654٬277
إجمالي الحالات: 7٬654٬277
وفيات: 67٬623
تم شفاؤها: 7٬089٬766
نشطة: 496٬888
فرنسا 7٬089٬052
إجمالي الحالات: 7٬089٬052
وفيات: 117٬265
تم شفاؤها: 6٬878٬363
نشطة: 93٬424
إيران 5٬784٬815
إجمالي الحالات: 5٬784٬815
وفيات: 124٬075
تم شفاؤها: 5٬324٬108
نشطة: 336٬632
الأرجنتين 5٬272٬551
إجمالي الحالات: 5٬272٬551
وفيات: 115٬666
تم شفاؤها: 5٬139٬615
نشطة: 17٬270
إسبانيا 4٬984٬386
إجمالي الحالات: 4٬984٬386
وفيات: 86٬974
تم شفاؤها: 4٬825٬794
نشطة: 71٬618
كولومبيا 4٬981٬532
إجمالي الحالات: 4٬981٬532
وفيات: 126٬865
تم شفاؤها: 4٬825٬265
نشطة: 29٬402
إيطاليا 4٬717٬899
إجمالي الحالات: 4٬717٬899
وفيات: 131٬541
تم شفاؤها: 4٬508٬789
نشطة: 77٬569
ألمانيا 4٬393٬221
إجمالي الحالات: 4٬393٬221
وفيات: 95٬454
تم شفاؤها: 4٬155٬000
نشطة: 142٬767
إندونيسيا 4٬234٬758
إجمالي الحالات: 4٬234٬758
وفيات: 142٬952
تم شفاؤها: 4٬073٬418
نشطة: 18٬388
المكسيك 3٬757٬056
إجمالي الحالات: 3٬757٬056
وفيات: 284٬381
تم شفاؤها: 3٬117٬254
نشطة: 355٬421
بولندا 2٬939٬590
إجمالي الحالات: 2٬939٬590
وفيات: 76٬112
تم شفاؤها: 2٬675٬821
نشطة: 187٬657
جنوب أفريقيا 2٬916٬593
إجمالي الحالات: 2٬916٬593
وفيات: 88٬612
تم شفاؤها: 2٬805٬186
نشطة: 22٬795
الفلبين 2٬720٬368
إجمالي الحالات: 2٬720٬368
وفيات: 40٬675
تم شفاؤها: 2٬598٬052
نشطة: 81٬641
أوكرانيا 2٬644٬694
إجمالي الحالات: 2٬644٬694
وفيات: 60٬810
تم شفاؤها: 2٬329٬418
نشطة: 254٬466
ماليزيا 2٬390٬687
إجمالي الحالات: 2٬390٬687
وفيات: 27٬921
تم شفاؤها: 2٬270٬520
نشطة: 92٬246
بيرو 2٬190٬009
إجمالي الحالات: 2٬190٬009
وفيات: 199٬843
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬990٬166
هولندا 2٬047٬711
إجمالي الحالات: 2٬047٬711
وفيات: 18٬248
تم شفاؤها: 1٬963٬004
نشطة: 66٬459
العراق 2٬035٬453
إجمالي الحالات: 2٬035٬453
وفيات: 22٬756
تم شفاؤها: 1٬967٬862
نشطة: 44٬835
تايلاند 1٬793٬812
إجمالي الحالات: 1٬793٬812
وفيات: 18٬336
تم شفاؤها: 1٬668٬250
نشطة: 107٬226
اليابان 1٬714٬308
إجمالي الحالات: 1٬714٬308
وفيات: 18٬092
تم شفاؤها: 1٬688٬299
نشطة: 7٬917
التشيك 1٬709٬716
إجمالي الحالات: 1٬709٬716
وفيات: 30٬554
تم شفاؤها: 1٬662٬948
نشطة: 16٬214
كندا 1٬679٬869
إجمالي الحالات: 1٬679٬869
وفيات: 28٬493
تم شفاؤها: 1٬615٬992
نشطة: 35٬384
تشيلي 1٬670٬750
إجمالي الحالات: 1٬670٬750
وفيات: 37٬609
تم شفاؤها: 1٬622٬168
نشطة: 10٬973
بنغلاديش 1٬565٬488
إجمالي الحالات: 1٬565٬488
وفيات: 27٬768
تم شفاؤها: 1٬527٬862
نشطة: 9٬858
رومانيا 1٬457٬260
إجمالي الحالات: 1٬457٬260
وفيات: 41٬781
تم شفاؤها: 1٬238٬832
نشطة: 176٬647