سياحة

سياحة المؤتمرات تشق عتمة كورونا.. أخبار سارة للفنادق و”الطيران”

عادت المؤتمرات ذات الحضور الشخصي للمشاركين فيها، بصورة أسرع مما كان متوقعا في الولايات المتحدة،
يأتي ذلك في إطار جزء بسيط من الأخبار السارة المتعلقة لقطاعات مثل الطيران والفندقة، التي تعتمد على سفر المسؤولين في الشركات من أجل التعافي بصورة كاملة.وذكرت وكالة “بلومبرج” للأنباء أنه من المتوقع أن يقوم نحو نصف الحاضرين في اجتماع سنوي ضخم للمحاسبين، برحلة إلى لاس فيجاس هذا الشهر، وهو ما يزيد كثيرا عما توقعه المنظمون في مطلع العام.مؤتمرات الخريفكما أن بعض المؤتمرات التي تم التخطيط لإقامتها في الخريف، تحمل سمات كاملة لفترة ما قبل تفشي جائحة كورونا، حيث يخطط جميع المتحدثين في تلك المؤتمرات والحاضرين تقريبا، للوجود بصفة شخصية في مكان انعقاد المؤتمرات، بدلا من اللجوء إلى منصة “زووم” لعقد مؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت.
ومن جانبه، قال جون فاينر، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤتمر “إتش إل تي إتش” للرعاية الصحية عبر البريد الإلكتروني: “إننا نقدم تذاكر رقمية فقط، إلا أننا نتوقع أن يحضر نحو 95% من المشاركين بصورة شخصية”.

أضاف أن “مبيعات الحضور تلقى رواجا، مثلما حدث في آخر مرة أقيم فيها حدث تمت المشاركة فيه بصورة شخصية (وذلك في عام 2019)، وتباع عروض /رعاية الفعاليات/ بصورة سريعة.”
ومن المقرر أن ينعقد اجتماع هذا العام في بوسطن في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
استطلاع التوقعات الاقتصاديةوقد وجد “اتحاد المحاسبين المهنيين المعتمدين دوليا” في استطلاع التوقعات الاقتصادية للربع الثاني من العام، أن حوالي ثلث قادة الأعمال يقدرون أن سفر المسؤولين في الشركات قد عاد أو سيعود إلى المستويات التي كان عليها قبل تفشي جائحة كورونا بحلول نهاية العام.
ونقلت وكالة “بلومبرج” عن آش نواه، نائب رئيس “اتحاد المحاسبين المهنيين المعتمدين دوليا”، القول: “لقد كان هناك استهانة بالانتعاش” في صناعة الخدمات، إلا أن سفر المسؤولين في الشركات مازال أمامه طريق طويل، حيث أنه يعمل بنسبة تتراوح بين 30% و35% من مستويات ما قبل تفشي الوباء، بحسب ما ذكرته شركة “جيه بي مورجان تشيز آند كو”.
كما سوف يستغرق الأمر وقتا أطول بالنسبة لرحلات الطيران الدولية بغرض العمل، في ظل فرض الكثير من القيود على رحلات الطيران بالنسبة للقادمين من الدول التي لا تزال معدلات التطعيم فيها متخلفة عن باقي الدول، وحيث تنتشر سلالة فيروس “دلتا” المسببة لمرض “كوفيد -19” بصورة سريعة.

الرغبة في العودةوتشير “بلومبرج” إلى أن الرغبة في العودة إلى عقد اجتماعات الحضور الشخصي، ترتبط بالانتعاش الاقتصادي السريع الذي حدث في الولايات المتحدة بعد تكثيف حملات التطعيم، وتخفيف القيود التي كانت مفروضة على تحرك المواطنين، إلى جانب الملل الذي أصاب الكثيرين بسبب اللجوء إلى استخدام تطبيق “زووم” الالكتروني.
وقال بعض المسؤولين التنفيذيين في شركات الطيران، إنهم يتوقعون حدوث انتعاش قوي في سفر الشركات بالولايات المتحدة بعد احتفالات عيد العمال، عندما يعود الكثير من العاملين إلى المكاتب.
وبالنظر إلى التعافي غير المتكافئ لسفر مسؤولي الشركات، سنجد أن الحجوزات العالمية لرحلات سفر للشركات تتعافى بمعدل 10% على مدار الأسبوع، بحسب شركة “تريب أكشنز”، وهي شركة تعمل في مجال إدارة رحلات السفر، حيث تجمع الأسعار من أنظمة لتوزيع التذاكر. وقد ارتفعت بنسبة تزيد على 300 % منذ مطلع العام، اعتبارا من الشهر الماضي.
وتسارعت وتيرة التطعيمات في شهر حزيران/يونيو، حيث ارتفعت المعدلات وأعيد فتح المكاتب ، بحسب بيانات “تريب أكشنز”.
حجوزات رحلات السفروتعتبر الزيادات كبيرة للغاية بصورة جزئية، بسبب تقييد السفر بصورة كبيرة جدا في صيف عام 2020. وما زالت حجوزات رحلات السفر بعيدة عن المستويات التي تم تسجيلها في عام 2019، إلا أنها تشير إلى وجود ارتفاع حاد في الطلب.

من ناحية أخرى، يرى الرئيس التنفيذي لشركة “دلتا” للطيران، أن رحلات السفر المتعلقة بالعمل في الولايات المتحدة، ستتعافى بحلول صيف 2022.
وكانت شركة “يونايتد إيرلاينز هولدينجز” أعلنت الشهر الماضي عن أكبر صفقة لشراء طائرات على مدار تاريخها، إلى جانب تطويرها الطموح لكبائن طائراتها، وتوسيع مراكزها الجوية في وجهتين رئيسيتين للمسافرين من رجال الأعمال، وهما مدينة سان فرانسيسكو في كاليفورنيا، ومدينة نيوارك في نيو جيرسي، بحسب ما ذكرته وكالة “بلومبرج”.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة “دلتا إيرلاين” إد باستيان إنه واثق من أن الولايات المتحدة ستشهد قريبا “نهضة لسفر رجال الأعمال”، حيث ستصل أعداد الرحلات في النهاية إلى المستويات التي كانت عليها قبل تفشي وباء كورونا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬745٬024
إجمالي الحالات: 35٬745٬024
وفيات: 629٬315
تم شفاؤها: 29٬666٬117
نشطة: 5٬449٬592
الهند 31٬655٬824
إجمالي الحالات: 31٬655٬824
وفيات: 424٬384
تم شفاؤها: 30٬820٬521
نشطة: 410٬919
البرازيل 19٬917٬855
إجمالي الحالات: 19٬917٬855
وفيات: 556٬437
تم شفاؤها: 18٬619٬542
نشطة: 741٬876
روسيا 6٬265٬873
إجمالي الحالات: 6٬265٬873
وفيات: 158٬563
تم شفاؤها: 5٬608٬619
نشطة: 498٬691
فرنسا 6٬127٬019
إجمالي الحالات: 6٬127٬019
وفيات: 111٬867
تم شفاؤها: 5٬700٬772
نشطة: 314٬380
المملكة المتحدة 5٬856٬528
إجمالي الحالات: 5٬856٬528
وفيات: 129٬654
تم شفاؤها: 4٬508٬650
نشطة: 1٬218٬224
تركيا 5٬727٬045
إجمالي الحالات: 5٬727٬045
وفيات: 51٬332
تم شفاؤها: 5٬454٬360
نشطة: 221٬353
الأرجنتين 4٬929٬764
إجمالي الحالات: 4٬929٬764
وفيات: 105٬721
تم شفاؤها: 4٬569٬552
نشطة: 254٬491
كولومبيا 4٬785٬320
إجمالي الحالات: 4٬785٬320
وفيات: 120٬723
تم شفاؤها: 4٬578٬519
نشطة: 86٬078
إسبانيا 4٬447٬044
إجمالي الحالات: 4٬447٬044
وفيات: 81٬486
تم شفاؤها: 3٬711٬200
نشطة: 654٬358
إيطاليا 4٬350٬028
إجمالي الحالات: 4٬350٬028
وفيات: 128٬063
تم شفاؤها: 4٬134٬680
نشطة: 87٬285
إيران 3٬871٬008
إجمالي الحالات: 3٬871٬008
وفيات: 90٬630
تم شفاؤها: 3٬367٬272
نشطة: 413٬106
ألمانيا 3٬776٬721
إجمالي الحالات: 3٬776٬721
وفيات: 92٬171
تم شفاؤها: 3٬654٬500
نشطة: 30٬050
إندونيسيا 3٬409٬658
إجمالي الحالات: 3٬409٬658
وفيات: 94٬119
تم شفاؤها: 2٬770٬092
نشطة: 545٬447
بولندا 2٬882٬939
إجمالي الحالات: 2٬882٬939
وفيات: 75٬261
تم شفاؤها: 2٬653٬700
نشطة: 153٬978
المكسيك 2٬848٬252
إجمالي الحالات: 2٬848٬252
وفيات: 240٬906
تم شفاؤها: 2٬215٬884
نشطة: 391٬462
جنوب أفريقيا 2٬447٬454
إجمالي الحالات: 2٬447٬454
وفيات: 72٬013
تم شفاؤها: 2٬222٬338
نشطة: 153٬103
أوكرانيا 2٬253٬269
إجمالي الحالات: 2٬253٬269
وفيات: 52٬951
تم شفاؤها: 2٬186٬994
نشطة: 13٬324
بيرو 2٬111٬393
إجمالي الحالات: 2٬111٬393
وفيات: 196٬353
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬915٬040
هولندا 1٬865٬511
إجمالي الحالات: 1٬865٬511
وفيات: 17٬827
تم شفاؤها: 1٬667٬998
نشطة: 179٬686
التشيك 1٬673٬576
إجمالي الحالات: 1٬673٬576
وفيات: 30٬373
تم شفاؤها: 1٬640٬314
نشطة: 2٬889
العراق 1٬626٬599
إجمالي الحالات: 1٬626٬599
وفيات: 18٬657
تم شفاؤها: 1٬464٬273
نشطة: 143٬669
تشيلي 1٬615٬771
إجمالي الحالات: 1٬615٬771
وفيات: 35٬448
تم شفاؤها: 1٬570٬492
نشطة: 9٬831
الفلبين 1٬588٬965
إجمالي الحالات: 1٬588٬965
وفيات: 27٬889
تم شفاؤها: 1٬500٬189
نشطة: 60٬887
كندا 1٬430٬825
إجمالي الحالات: 1٬430٬825
وفيات: 26٬598
تم شفاؤها: 1٬397٬641
نشطة: 6٬586
بنغلاديش 1٬249٬484
إجمالي الحالات: 1٬249٬484
وفيات: 20٬685
تم شفاؤها: 1٬078٬212
نشطة: 150٬587
بلجيكا 1٬124٬715
إجمالي الحالات: 1٬124٬715
وفيات: 25٬241
تم شفاؤها: 1٬059٬896
نشطة: 39٬578
ماليزيا 1٬113٬272
إجمالي الحالات: 1٬113٬272
وفيات: 9٬024
تم شفاؤها: 914٬639
نشطة: 189٬609
السويد 1٬100٬040
إجمالي الحالات: 1٬100٬040
وفيات: 14٬617
تم شفاؤها: 1٬076٬311
نشطة: 9٬112
رومانيا 1٬083٬189
إجمالي الحالات: 1٬083٬189
وفيات: 34٬281
تم شفاؤها: 1٬047٬723
نشطة: 1٬185