سياحة

سوق السفر العربي: التوزيع العادل للّقاح يدعم تعافي السياحة

انطلقت،الإثنين، فعاليات النسخة الافتراضية من معرض سوق السفر العربي 2021، بعد ختام النسخة الحية من المعرض في دبي.
وأقيمت الأسبوع الماضي، النسخة الحية من المعرض، الذي يعتبر أضخم حدث للسفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط 2021، في مركز دبي التجاري العالمي.وانطلق الحدث الافتراضي الذي يستمر على مدار 3 أيام، تحت الشعار نفسه “بزوغ فجر جديد للسفر والسياحة”، والذي يقام للمتخصصين في هذا القطاع الذين لم يتمكنوا من حضور شخصياً في النسخة الحية من معرض سوق السفر العربي.وشدد مشاركون على أهمية  التوزيع العادل لـ اللقاح ما يدعم تعافي قطاع السياحة حول العالم.وحسب وكالة أنباء الإمارات، قدم تيم كلارك رئيس طيران الإمارات، خلال الحدث الافتراضي، تطلعات أكيدة حول تعافي صناعة الطيران.وخلال محادثة افتراضية مع جون ستريكلاند مستشار الطيران المستقل الذي أجرى مقابلة حصرية من لندن قدم كلارك، رأيه في البداية حول الجدول الزمني لتعافي قطاع الطيران.

وقال كلارك، إن الوضع المثالي يتلخص في أن يتمكن برنامج اللقاح من التغلب على الفيروس بحلول خريف هذا العام لنحظى بذلك بالراحة، وليعود الطلب بعد ذلك بمعدل مذهل.وأكد، أن شركات الطيران منخفضة التكلفة ستستفيد من السفر داخل أوروبا والسوق المحلية الأمريكية والسوق المحلية الصينية كما أن رحلات السفر الدولية ستعود أيضاً بأعداد كبيرة.واعتبر، أن المشكلة في هذا السيناريو ذات شقين، تتجسد بقدرة شركات الطيران على تلبية الطلب عند العودة، والشروط التي ستفرض للدخول إلى الدول المختلفة.وفيما يتعلق بالنقطة الأخيرة أوضح كلارك، أنه رغم وجود قدر كبير من الطلب المكبوت فقد تكون هناك مثبطات أخرى أيضاً، قد يشعر بعض الركاب بالتوتر، والقلق، بشأن سلالات مختلفة من فيروس كورونا كما هو الوضع في الهند حيث أفاد كلارك، أنه يحدث تأثيراً مضاعفاً ضمن الاقتصاد العالمي.وأضاف، أنه رغم أن شركات الطيران والمطارات عملت بجد “لتعقيم” إدارتها من أجل حماية المسافرين وتخفيف المخاطر من خلال البروتوكولات المفروضة فإن هذا وحده لن يكون كافياً.

وتابع” الأمر يتعلق بالكيفية التي ستكون عليها الأشهر الستة المقبلة.. موضحا” إذا قمنا بالعمل بشكل صحيح من خلال التوزيع العادل للقاح وأنظمة الاختبار المبسطة وجعلها أقل تكلفة فكل هذا سيساهم في تحقيق النظرية التي تقول إنه بحلول نهاية العام سنعود في مجال الأعمال التجارية إلى حد ما”وحول السفر بغرض الأعمال، أوضح، أن السفر سيعود بغرض العمل إلى حد كبير لكن القطاعات ستتغير، وسيتعين على شركات الطيران التكيف مع الطبيعة المتغيرة للطلب.ولفت أن القائمة الانتقائية المتاحة في درجة رجال الأعمال، والتي تضمن للمسافرين انتقاء واختيار المنتجات بنقاط مختلفة تتناسب مع الأسعار تعتبر فكرة ذكية.وعندما سأل عن التوقعات على المدى الطويل في مجال سوق السفر أجاب كلارك، بتعليق مليء بالتحدي والإيجابية حيث قال: “مع مرور الوقت سيختفي كل ذلك ( يقصد فيروس كورونا)” وسيكون من الماضي”.وضمن برنامج فعاليات المعرض الافتراضي أجرى ويلي والش المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي “إياتا” جلسة حوار مع جون ستريكلاند أيضاً وسلط الضوء على القضايا ذات الأولوية ضمن أجندة ويلي والش وتحدث عن الكيفية التي يحتاج إليها اتحاد النقل الجوي الدولي من أجل رفع مستوى المشاركات واتساق التوجهات للسماح لشركات الطيران ببدء عملية التعافي.

كما عادت اليوم أيضاً قمة السياحة في المملكة العربية السعودية بنسختها الافتراضية ، ويسلط هذا الحدث الضوء بشكل أوسع على مستقبل المشهد الفندقي في المملكة العربية السعودية.ومع ازدياد التفاؤل بتوقعات تعافي السياحة الطويلة الأمد أكثر من أي وقت مضى التقى عدد من القادة في الشركات الكبيرة ذات الثقل في صناعة الفنادق،ومن ضمنهم مارك ويليس الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لمجموعة “أكور”، وحسان الأحدب الرئيس التنفيذي للتشغيل الفندقي في “دور للضيافة”، وكريستوفر لوند مدير فنادق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى شركة “كوليرز إنترناشيونال” حيث ناقشوا الإمكانات الهائلة لمفاهيم الضيافة الجديدة، والمبتكرة التي تواكب الطلب والتغير السريع في التركيبة الديموغرافية للمسافرين.وضمن الفعاليات الأخرى التي يشهدها الحدث الافتراضي للمعرض خلال هذا الأسبوع ستبحث قمة الصناعة الفندقية توجهات الضيافة مثل: العافية والصحة، والاستدامة.وستشمل فعاليات اليوم الثالث من الحدث الافتراضي للمعرض يوم الأربعاء 26 مايو/ أيار الجاري، مناقشات هامة حول: السياحة الثقافية من أجل النمو والتكنولوجيا المسؤولة عن السفر، والسياحة بالإضافة إلى مؤتمر رابطة سفر الأعمال العالمية تحت عنوان “مستعدون للسفر الآمن”.كما تنعقد قمة الاستثمار السياحي التي ينظمها المؤتمر الدولي للسياحة والاستثمار بالشراكة مع معرض سوق السفر العربي افتراضياً في 27 مايو/ أيار الجاري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 46٬294٬927
إجمالي الحالات: 46٬294٬927
وفيات: 756٬215
تم شفاؤها: 36٬033٬887
نشطة: 9٬504٬825
الهند 34٬188٬229
إجمالي الحالات: 34٬188٬229
وفيات: 454٬728
تم شفاؤها: 33٬557٬434
نشطة: 176٬067
البرازيل 21٬723٬559
إجمالي الحالات: 21٬723٬559
وفيات: 605٬569
تم شفاؤها: 20٬895٬886
نشطة: 222٬104
المملكة المتحدة 8٬773٬674
إجمالي الحالات: 8٬773٬674
وفيات: 139٬533
تم شفاؤها: 7٬142٬116
نشطة: 1٬492٬025
روسيا 8٬241٬643
إجمالي الحالات: 8٬241٬643
وفيات: 230٬600
تم شفاؤها: 7٬165٬921
نشطة: 845٬122
تركيا 7٬827٬013
إجمالي الحالات: 7٬827٬013
وفيات: 68٬917
تم شفاؤها: 7٬259٬585
نشطة: 498٬511
فرنسا 7٬120٬863
إجمالي الحالات: 7٬120٬863
وفيات: 117٬463
تم شفاؤها: 6٬909٬596
نشطة: 93٬804
إيران 5٬860٬844
إجمالي الحالات: 5٬860٬844
وفيات: 125٬223
تم شفاؤها: 5٬416٬691
نشطة: 318٬930
الأرجنتين 5٬279٬818
إجمالي الحالات: 5٬279٬818
وفيات: 115٬823
تم شفاؤها: 5٬145٬609
نشطة: 18٬386
إسبانيا 4٬997٬732
إجمالي الحالات: 4٬997٬732
وفيات: 87٬132
تم شفاؤها: 4٬848٬432
نشطة: 62٬168
كولومبيا 4٬989٬681
إجمالي الحالات: 4٬989٬681
وفيات: 127٬032
تم شفاؤها: 4٬833٬552
نشطة: 29٬097
إيطاليا 4٬741٬185
إجمالي الحالات: 4٬741٬185
وفيات: 131٬826
تم شفاؤها: 4٬534٬584
نشطة: 74٬775
ألمانيا 4٬469٬304
إجمالي الحالات: 4٬469٬304
وفيات: 95٬794
تم شفاؤها: 4٬206٬400
نشطة: 167٬110
إندونيسيا 4٬240٬019
إجمالي الحالات: 4٬240٬019
وفيات: 143٬205
تم شفاؤها: 4٬082٬454
نشطة: 14٬360
المكسيك 3٬781٬661
إجمالي الحالات: 3٬781٬661
وفيات: 286٬259
تم شفاؤها: 3٬141٬429
نشطة: 353٬973
بولندا 2٬972٬927
إجمالي الحالات: 2٬972٬927
وفيات: 76٬447
تم شفاؤها: 2٬686٬129
نشطة: 210٬351
جنوب أفريقيا 2٬919٬332
إجمالي الحالات: 2٬919٬332
وفيات: 88٬914
تم شفاؤها: 2٬811٬178
نشطة: 19٬240
أوكرانيا 2٬769٬405
إجمالي الحالات: 2٬769٬405
وفيات: 63٬872
تم شفاؤها: 2٬375٬776
نشطة: 329٬757
الفلبين 2٬756٬923
إجمالي الحالات: 2٬756٬923
وفيات: 41٬793
تم شفاؤها: 2٬654٬173
نشطة: 60٬957
ماليزيا 2٬431٬716
إجمالي الحالات: 2٬431٬716
وفيات: 28٬400
تم شفاؤها: 2٬327٬369
نشطة: 75٬947
بيرو 2٬195٬101
إجمالي الحالات: 2٬195٬101
وفيات: 200٬019
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬995٬082
هولندا 2٬082٬563
إجمالي الحالات: 2٬082٬563
وفيات: 18٬314
تم شفاؤها: 1٬974٬996
نشطة: 89٬253
العراق 2٬046٬274
إجمالي الحالات: 2٬046٬274
وفيات: 22٬961
تم شفاؤها: 1٬986٬578
نشطة: 36٬735
تايلاند 1٬850٬482
إجمالي الحالات: 1٬850٬482
وفيات: 18٬755
تم شفاؤها: 1٬730٬727
نشطة: 101٬000
التشيك 1٬729٬458
إجمالي الحالات: 1٬729٬458
وفيات: 30٬615
تم شفاؤها: 1٬667٬465
نشطة: 31٬378
اليابان 1٬716٬692
إجمالي الحالات: 1٬716٬692
وفيات: 18٬191
تم شفاؤها: 1٬693٬019
نشطة: 5٬482
كندا 1٬697٬036
إجمالي الحالات: 1٬697٬036
وفيات: 28٬745
تم شفاؤها: 1٬639٬081
نشطة: 29٬210
تشيلي 1٬681٬828
إجمالي الحالات: 1٬681٬828
وفيات: 37٬669
تم شفاؤها: 1٬630٬613
نشطة: 13٬546
بنغلاديش 1٬567٬692
إجمالي الحالات: 1٬567٬692
وفيات: 27٬823
تم شفاؤها: 1٬531٬327
نشطة: 8٬542
رومانيا 1٬561٬928
إجمالي الحالات: 1٬561٬928
وفيات: 44٬679
تم شفاؤها: 1٬323٬707
نشطة: 193٬542