سياحة

سحر الليالي العربية.. السياحة في السعودية بـ”عصرها الذهبي”

مع تفاقم جائحة كورونا عالميا، فضل السعوديون التنزه في بلادهم وعدم السفر، ما منح السياحة الداخلية فرصة مثالية قادتها إلى “عصر ذهبي”.
عندما افتتح الطاهي الأمريكي الشهير ديفيد بيرك مطعمه الثاني في الرياض هذا الشهر، توافد مئات السعوديين والسعوديات على المكان للاستمتاع بأطباقه ومزيج مشروباته المصنوع من الفاكهة والمياه الغازية وسط إيقاع مزيج من موسيقى البوب العربية والغربية.
كان السعوديون يسافرون عادة خلال الصيف الذي قد تصل درجة الحرارة فيه إلى 50 درجة مئوية، لكن الجائحة دفعتهم للتوافد إلى المطاعم والمقاهي في مركز (ذا زون) التجاري المقام في الهواء الطلق، مما دعم القطاع الاستهلاكي في المملكة.

وقالت نورا (21 سنة) التي تعمل في الضيافة بأحد المطاعم الراقية إنها تحجز الطاولات قبل الموعد بأسابيع.
وأضافت “كان هذا مستحيلا في السابق في أغسطس آب إذ لم يكن هناك أحد… الآن لدينا بعض الرواد المنتظمين الذين يأتون وينفقون المئات كل أسبوع”.
وسمحت السعودية في مايو أيار للمواطنين بالسفر إلى الخارج دون إذن رسمي مسبق بعد حظر استمر أكثر من عام، لكنها لا تزال تحتفظ “بقائمة حمراء” بالدول التي لا يمكنهم زيارتها، لذا فإن كثيرين يفضلون قضاء العطلات في بلدهم.

السياحة تدعم الاقتصاد
ونما الاستهلاك الخاص 1.3 % في الربع الأول مقارنة مع نفس الفترة في 2020، وهو ما يزيد كثيرا عن القراءات الفصلية قبل الجائحة ومن المتوقع أن يظل قويا بفضل انخفاض الإنفاق في الخارج.
وقفزت قيمة معاملات نقاط البيع في البلد الخليجي، وهي من المؤشرات على الإنفاق الاستهلاكي، 71.7 % على أساس سنوي في مايو أيار، الشهر المفضل لقضاء العطلات، إلى 40.27 مليار ريال (10.7 مليار دولار).
وصعدت من جديد 4.6 % على أساس سنوي في يونيو حزيران مدفوعة بالأساس بقفزة 96.7 % في الإنفاق بالمطاعم والفنادق وزيادة 6.6 % في الإنفاق على الطعام والمشروبات، بحسب الراجحي المالية.
وقالت مونيكا مالك كبيرة الاقتصاديين في بنك أبوظبي التجاري “انتعش الاستهلاك الخاص بقوة كبيرة ويُتوقع أن يكون محركا رئيسيا للتعافي في 2021.
وتابعت: “يعكس هذا إنفاقا محاصرا وأولى مراحل النمو في القطاع السياحي”.

وتفيد بيانات البنك الدولي أن إنفاق الأسر ساهم بنحو 43 % في الاقتصاد السعودي في 2020.”لحظة مثالية”
تكتظ المطاعم والمقاهي ودور العرض السينمائي بالرواد في العاصمة الرياض، وتظهر أماكن جديدة باستمرار.
وفي مطعم بيرك، وهو الثاني من ستة مطاعم ينوي الطاهي افتتاحها في المملكة، يتحرك طاقم عمل سعودي من الشباب والشابات في أنحاء المكان الأنيق بطرازه الصناعي فيما تنسق فتاة إيقاع الدي.جيه.
وقال أسامة حسين الشريك السعودي في مطعم بيرك “قبل عشر سنوات، ما كنا لنفكر أبدا في افتتاح نشاط للطعام والمشروبات، في ظل الفصل بين الجنسين في المطاعم والقواعد الصارمة، لم يكن نشاطا جذابا ولم يتمتع الناس بالتجربة كثيرا”.
وأضاف حسين الذي يملك مطاعم وفنادق في أنحاء المملكة “الآن لحظة مثالية”.
ولا يزال الكحول محظورا في السعودية لكن السلطات صارت تسمح بالترفيه العام مثل إقامة الحفلات الغنائية وفعاليات الموسيقى الحية والرياضة وتشغيل دور العرض السينمائي.
وتناول عبد الله منصور (28 عاما) وزوجته ريم الطعام في مطعم تشيبرياني الإيطالي الراقي خلال زيارة للرياض قادمين من الدمام بالمنطقة الشرقية حيث يعيشان.
وقال منصور “في السنوات الماضية، كنا نذهب إلى أوروبا مع آبائنا لعدة أسابيع. لكن لأننا لا نستطيع السفر خلال (جائحة) كوفيد، قررنا استغلال وقتنا الاستغلال الأمثل وقضاء عطلات نهاية الأسبوع في شتى أنحاء البلد”.
ويتردد الزوجان خلال زيارتهما للرياض على المطاعم الجديدة بالعاصمة مثل نوبو ومامو.
وقالت ريم “إنها باهظة الثمن، لكن من الرائع وجودها أصلا في السعودية. اعتدنا الذهاب إلى لندن لنرتاد نوبو، الآن هو موجود هنا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 43٬107٬628
إجمالي الحالات: 43٬107٬628
وفيات: 694٬619
تم شفاؤها: 32٬675٬982
نشطة: 9٬737٬027
الهند 33٬504٬534
إجمالي الحالات: 33٬504٬534
وفيات: 445٬416
تم شفاؤها: 32٬749٬574
نشطة: 309٬544
البرازيل 21٬247٬667
إجمالي الحالات: 21٬247٬667
وفيات: 591٬034
تم شفاؤها: 20٬280٬294
نشطة: 376٬339
المملكة المتحدة 7٬465٬448
إجمالي الحالات: 7٬465٬448
وفيات: 135٬252
تم شفاؤها: 6٬010٬879
نشطة: 1٬319٬317
روسيا 7٬294٬672
إجمالي الحالات: 7٬294٬672
وفيات: 198٬996
تم شفاؤها: 6٬510٬674
نشطة: 585٬002
فرنسا 6٬956٬848
إجمالي الحالات: 6٬956٬848
وفيات: 116٬050
تم شفاؤها: 6٬649٬658
نشطة: 191٬140
تركيا 6٬874٬947
إجمالي الحالات: 6٬874٬947
وفيات: 61٬805
تم شفاؤها: 6٬365٬019
نشطة: 448٬123
إيران 5٬442٬232
إجمالي الحالات: 5٬442٬232
وفيات: 117٬526
تم شفاؤها: 4٬792٬117
نشطة: 532٬589
الأرجنتين 5٬241٬394
إجمالي الحالات: 5٬241٬394
وفيات: 114٬518
تم شفاؤها: 5٬099٬157
نشطة: 27٬719
كولومبيا 4٬942٬249
إجمالي الحالات: 4٬942٬249
وفيات: 125٬924
تم شفاؤها: 4٬781٬654
نشطة: 34٬671
إسبانيا 4٬935٬534
إجمالي الحالات: 4٬935٬534
وفيات: 85٬901
تم شفاؤها: 4٬672٬102
نشطة: 177٬531
إيطاليا 4٬638٬516
إجمالي الحالات: 4٬638٬516
وفيات: 130٬354
تم شفاؤها: 4٬395٬648
نشطة: 112٬514
إندونيسيا 4٬192٬695
إجمالي الحالات: 4٬192٬695
وفيات: 140٬634
تم شفاؤها: 3٬996٬125
نشطة: 55٬936
ألمانيا 4٬157٬113
إجمالي الحالات: 4٬157٬113
وفيات: 93٬632
تم شفاؤها: 3٬909٬300
نشطة: 154٬181
المكسيك 3٬573٬044
إجمالي الحالات: 3٬573٬044
وفيات: 271٬765
تم شفاؤها: 2٬934٬610
نشطة: 366٬669
بولندا 2٬898٬299
إجمالي الحالات: 2٬898٬299
وفيات: 75٬488
تم شفاؤها: 2٬659٬912
نشطة: 162٬899
جنوب أفريقيا 2٬884٬134
إجمالي الحالات: 2٬884٬134
وفيات: 86٬216
تم شفاؤها: 2٬735٬340
نشطة: 62٬578
الفلبين 2٬385٬616
إجمالي الحالات: 2٬385٬616
وفيات: 36٬934
تم شفاؤها: 2٬171٬832
نشطة: 176٬850
أوكرانيا 2٬355٬805
إجمالي الحالات: 2٬355٬805
وفيات: 55٬056
تم شفاؤها: 2٬233٬573
نشطة: 67٬176
بيرو 2٬167٬652
إجمالي الحالات: 2٬167٬652
وفيات: 199٬036
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬968٬616
ماليزيا 2٬112٬175
إجمالي الحالات: 2٬112٬175
وفيات: 23٬744
تم شفاؤها: 1٬880٬733
نشطة: 207٬698
هولندا 1٬986٬241
إجمالي الحالات: 1٬986٬241
وفيات: 18٬123
تم شفاؤها: 1٬898٬193
نشطة: 69٬925
العراق 1٬978٬412
إجمالي الحالات: 1٬978٬412
وفيات: 21٬869
تم شفاؤها: 1٬867٬818
نشطة: 88٬725
التشيك 1٬686٬364
إجمالي الحالات: 1٬686٬364
وفيات: 30٬431
تم شفاؤها: 1٬650٬853
نشطة: 5٬080
اليابان 1٬676٬711
إجمالي الحالات: 1٬676٬711
وفيات: 17٬204
تم شفاؤها: 1٬586٬196
نشطة: 73٬311
تشيلي 1٬647٬746
إجمالي الحالات: 1٬647٬746
وفيات: 37٬367
تم شفاؤها: 1٬604٬353
نشطة: 6٬026
كندا 1٬581٬910
إجمالي الحالات: 1٬581٬910
وفيات: 27٬434
تم شفاؤها: 1٬508٬654
نشطة: 45٬822
بنغلاديش 1٬544٬238
إجمالي الحالات: 1٬544٬238
وفيات: 27٬251
تم شفاؤها: 1٬503٬106
نشطة: 13٬881
تايلاند 1٬500٬105
إجمالي الحالات: 1٬500٬105
وفيات: 15٬612
تم شفاؤها: 1٬352٬838
نشطة: 131٬655
إسرائيل 1٬235٬064
إجمالي الحالات: 1٬235٬064
وفيات: 7٬555
تم شفاؤها: 1٬152٬776
نشطة: 74٬733