سياحة

رحلات عبر الأطلسي والسفر غير الضروري.. العالم يتحدى كورونا

رغم تزايد الإصابات بفيروس كوورنا في عدد من دول العالم إلا أن الدعوات لإعادة فتح سوق السفر، وفتح الحدود أمام السفر غير الضروري تتزايد.
وواصلت شركات للطيران والسياحة ضغوطها المستمرة لإعادة فتح سوق السفر الأمريكي-البريطاني، في وقت اقترحت فيه المفوضية الأوروبية فتح حدود التكتل أمام السفر غير الضروري.ودعا تحالف لاتحادات وشركات السفر والطيران ومطارات أمريكية وأوروبية اليوم الإثنين إلى إعادة فتح كاملة لسوق السفر بين الولايات المتحدة وبريطانيا “بأسرع ما يمكن وبأكبر قدر من الأمان”.رسالة إلى بايدن وجونسونوفي رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قالت المجموعات إن اجتماع الزعيمين المقرر في أوائل يونيو/ حزيران “سيكون فرصة مثالية لإعلان مشترك عن إعادة فتح كاملة لسوق السفر الأمريكية-البريطانية لكل من مواطني الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.”
تمنع الولايات المتحدة منذ مارس/ آذار 2020 معظم غير الأمريكيين الذين زاروا بريطانيا حديثا من دخول الأراضي الأمريكية.
عودة الرحلات عبر الأطلسيوقالت الرسالة “عودة الرحلات الجوية عبر الأطلسي لن يكون لها أثر إيجابي على اقتصادينا فحسب، بل ستجمع شمل من افترقوا عن أحبتهم لأكثر من عام”.

وقعت الرسالة غرفة التجارة الأمريكية واتحاد إيرلاينز فور أمريكا وجمعية جلوبال بيزنس ترافل ورابطة إير لاين للطيارين وفيرجن أتلانتك واتحاد شركات الطيران البريطانية وجمعية الصناعات الجوية وآخرون.
وقالوا إن “إعادة فتح الحدود على نحو آمن بين الولايات المتحدة وبريطانيا ضرورية للتعافي الاقتصادي لكلا البلدين من كوفيد-19”.تخفيف القيودأوصت المفوضية الأوروبية اليوم بتخفيف قيود السفر المفروضة لمكافحة كوفيد-19 من الشهر المقبل بما يسمح للزوار الأجانب من مزيد من الدول بدخول الاتحاد الأووربي، على أمل تعزيز قطاع السياحة المكروب هذا الصيف.
ويتعلق أحد الأسئلة المطروحة بما إذا كانت الحكومة الأمريكية ستساعد الأمريكيين لكي يقدموا لحكومات الدول الأخرى ما يثبت تلقيهم اللقاح حتى يتسنى لهم السفر.
وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض “لن تكون هناك قاعدة بيانات اتحادية للتطعيمات ولا قرار اتحادي يلزم الجميع بالحصول على شهادة تطعيم موحدة.”

وثمة قيود صارمة على السفر تمنع غير الأمريكيين من دخول الولايات المتحدة إذا زاروا الهند والبرازيل والصين وإيران وجنوب إفريقيا وإيرلندا و26 دولة أخرى في أوروبا تسمح بالتنقل عبر الحدود خلال 14 يوما قبل تاريخ الوصول.
قرار ترامبوفي يناير/ كانون الثاني، ألغى بايدن قرارا للرئيس السابق دونالد ترامب كان يلغي حظر دخول القادمين من بريطانيا ودول أوروبية أخرى.
تحظر جميع الدول الأوروبية تقريبا دخول معظم الأمريكيين، بينما تسمح لهم بريطانيا بالزيارة شريطة الخضوع للحجر الصحي لعشرة أيام لدى الوصول وإجراء اختبارين للكشف عن كوفيد-19.
السفر غير الضروريمن ناحية أخرى، اقترحت المفوضية الأوروبية الإثنين فتح حدود الاتحاد الأوروبي أمام الرحلات غير الضرورية للمسافرين الذين تم تطعيمهم ضد كورونا، ما رفع آمال السائحين في أن يتمكنوا من العودة إلى التكتل في المستقبل القريب.
ولا ينطبق هذا إلا على المسافرين الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من أحد اللقاحات المعتمدة من الاتحاد الأوروبي: وهي “فايزر/بيونتك” و”موديرنا” و”أسترازينيكا” و”جونسون آند جونسون”.

وقالت رئيسة المفوضة الأوروبية أورزولا فون دير لاين إنها تأمل أن هذا سوف يعطي صناعة السياحة الأوروبية دفعة.
وقالت في تغريدة: “آن الوقت لإنعاش صناعة السياحة بالاتحاد الأوروبي وتنشيط الصداقات العابرة الحدود. نقترح الترحيب مجددا بالزوار الملقحين وهؤلاء من الدول ذات الوضع الصحي الجيد”.
قواعد جديدةولا يزال يجب أن توافق دول الاتحاد الأوروبي الـ27 على الخطط لتصبح حقيقة. وقال مسؤول من المفوضية إن مؤسسته تأمل سريان القواعد الجديدة بحلول نهاية مايو/آيار إذا ما وافقت الدول الأعضاء.
وقال المسؤول إن المفوضية تريد أيضا “زيادة كبيرة” في عدد الدول التي يمكن السماح بالسفر منها.
وتحقيقا لهذه الغاية، اقترحت المفوضية رفع عتبة معدلات الإصابات بفيروس كورونا التي تحدد البلدان التي سيكون من الممكن السفر منها إلى معدل 100 حالة لكل 100 ألف شخص من السكان على مدار أسبوعين.
لكن الأمر متروك في النهاية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتحديد من يُسمح له بالسفر إلى أراضيها.
الوقف الطارئوقال المسؤول الأوروبي: “حقيقة أن الشخص الذي تلقى التطعيم مؤهل للسفر إلى الاتحاد الأوروبي لا يعني بالضرورة أنه هذا الفرد سوف يدخل التكتل بدون أي شرط آخر”.
ولكن بينما تؤيد المفوضية رفع القيود المفروضة على السفر غير الضروري بشكل عام، فقد اقترحت أيضا إدخال “الوقف الطارئ” في حالة ظهور سلالات جديدة من الفيروس.
باستخدام مثل هذه الأداة، تتصور المفوضية أن تحد الدول الأعضاء مؤقتا من جميع الرحلات، باستثناء الحد الأدنى الخاضع لقيود صارمة، من البلدان المتضررة بطريقة منسقة.
وقالت المفوضية إن المناقشات الأولى بشأن المقترح سوف تجرى الأسبوع الجاري مع سفراء الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 67٬633٬140
إجمالي الحالات: 67٬633٬140
وفيات: 874٬347
تم شفاؤها: 43٬170٬743
نشطة: 23٬588٬050
الهند 37٬618٬271
إجمالي الحالات: 37٬618٬271
وفيات: 486٬784
تم شفاؤها: 35٬394٬882
نشطة: 1٬736٬605
البرازيل 23٬083٬297
إجمالي الحالات: 23٬083٬297
وفيات: 621٬261
تم شفاؤها: 21٬710٬831
نشطة: 751٬205
المملكة المتحدة 15٬399٬300
إجمالي الحالات: 15٬399٬300
وفيات: 152٬513
تم شفاؤها: 11٬617٬031
نشطة: 3٬629٬756
فرنسا 14٬274٬528
إجمالي الحالات: 14٬274٬528
وفيات: 127٬263
تم شفاؤها: 9٬198٬995
نشطة: 4٬948٬270
روسيا 10٬865٬512
إجمالي الحالات: 10٬865٬512
وفيات: 322٬678
تم شفاؤها: 9٬902٬935
نشطة: 639٬899
تركيا 10٬522٬099
إجمالي الحالات: 10٬522٬099
وفيات: 84٬920
تم شفاؤها: 9٬737٬610
نشطة: 699٬569
إيطاليا 9٬018٬425
إجمالي الحالات: 9٬018٬425
وفيات: 141٬825
تم شفاؤها: 6٬314٬444
نشطة: 2٬562٬156
إسبانيا 8٬518٬975
إجمالي الحالات: 8٬518٬975
وفيات: 91٬277
تم شفاؤها: 5٬364٬534
نشطة: 3٬063٬164
ألمانيا 8٬082٬168
إجمالي الحالات: 8٬082٬168
وفيات: 116٬465
تم شفاؤها: 7٬050٬100
نشطة: 915٬603
الأرجنتين 7٬197٬323
إجمالي الحالات: 7٬197٬323
وفيات: 118٬231
تم شفاؤها: 6٬193٬473
نشطة: 885٬619
إيران 6٬227٬849
إجمالي الحالات: 6٬227٬849
وفيات: 132٬113
تم شفاؤها: 6٬068٬983
نشطة: 26٬753
كولومبيا 5٬568٬068
إجمالي الحالات: 5٬568٬068
وفيات: 131٬130
تم شفاؤها: 5٬258٬204
نشطة: 178٬734
المكسيك 4٬385٬415
إجمالي الحالات: 4٬385٬415
وفيات: 301٬469
تم شفاؤها: 3٬478٬130
نشطة: 605٬816
بولندا 4٬343٬130
إجمالي الحالات: 4٬343٬130
وفيات: 102٬686
تم شفاؤها: 3٬806٬139
نشطة: 434٬305
إندونيسيا 4٬273٬783
إجمالي الحالات: 4٬273٬783
وفيات: 144٬183
تم شفاؤها: 4٬120٬036
نشطة: 9٬564
أوكرانيا 3٬768٬088
إجمالي الحالات: 3٬768٬088
وفيات: 98٬549
تم شفاؤها: 3٬561٬923
نشطة: 107٬616
هولندا 3٬642٬696
إجمالي الحالات: 3٬642٬696
وفيات: 21٬168
تم شفاؤها: 2٬958٬845
نشطة: 662٬683
جنوب أفريقيا 3٬560٬921
إجمالي الحالات: 3٬560٬921
وفيات: 93٬451
تم شفاؤها: 3٬375٬859
نشطة: 91٬611
الفلبين 3٬270٬758
إجمالي الحالات: 3٬270٬758
وفيات: 52٬962
تم شفاؤها: 2٬933٬338
نشطة: 284٬458
ماليزيا 2٬810٬689
إجمالي الحالات: 2٬810٬689
وفيات: 31٬808
تم شفاؤها: 2٬738٬262
نشطة: 40٬619
كندا 2٬801٬446
إجمالي الحالات: 2٬801٬446
وفيات: 31٬679
تم شفاؤها: 2٬438٬396
نشطة: 331٬371
بيرو 2٬631٬826
إجمالي الحالات: 2٬631٬826
وفيات: 203٬550
تم شفاؤها:
نشطة: 2٬428٬276
التشيك 2٬624٬121
إجمالي الحالات: 2٬624٬121
وفيات: 36٬910
تم شفاؤها: 2٬443٬230
نشطة: 143٬981
بلجيكا 2٬484٬027
إجمالي الحالات: 2٬484٬027
وفيات: 28٬661
تم شفاؤها: 1٬971٬152
نشطة: 484٬214
تايلاند 2٬337٬811
إجمالي الحالات: 2٬337٬811
وفيات: 21٬959
تم شفاؤها: 2٬233٬903
نشطة: 81٬949
العراق 2٬125٬266
إجمالي الحالات: 2٬125٬266
وفيات: 24٬262
تم شفاؤها: 2٬071٬120
نشطة: 29٬884
فيتنام 2٬062٬128
إجمالي الحالات: 2٬062٬128
وفيات: 35٬972
تم شفاؤها: 1٬756٬154
نشطة: 270٬002
البرتغال 1٬950٬620
إجمالي الحالات: 1٬950٬620
وفيات: 19٬380
تم شفاؤها: 1٬598٬454
نشطة: 332٬786
رومانيا 1٬928٬306
إجمالي الحالات: 1٬928٬306
وفيات: 59٬327
تم شفاؤها: 1٬784٬107
نشطة: 84٬872