سياحة

رحلات عبر الأطلسي والسفر غير الضروري.. العالم يتحدى كورونا

رغم تزايد الإصابات بفيروس كوورنا في عدد من دول العالم إلا أن الدعوات لإعادة فتح سوق السفر، وفتح الحدود أمام السفر غير الضروري تتزايد.
وواصلت شركات للطيران والسياحة ضغوطها المستمرة لإعادة فتح سوق السفر الأمريكي-البريطاني، في وقت اقترحت فيه المفوضية الأوروبية فتح حدود التكتل أمام السفر غير الضروري.ودعا تحالف لاتحادات وشركات السفر والطيران ومطارات أمريكية وأوروبية اليوم الإثنين إلى إعادة فتح كاملة لسوق السفر بين الولايات المتحدة وبريطانيا “بأسرع ما يمكن وبأكبر قدر من الأمان”.رسالة إلى بايدن وجونسونوفي رسالة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قالت المجموعات إن اجتماع الزعيمين المقرر في أوائل يونيو/ حزيران “سيكون فرصة مثالية لإعلان مشترك عن إعادة فتح كاملة لسوق السفر الأمريكية-البريطانية لكل من مواطني الولايات المتحدة والمملكة المتحدة.”
تمنع الولايات المتحدة منذ مارس/ آذار 2020 معظم غير الأمريكيين الذين زاروا بريطانيا حديثا من دخول الأراضي الأمريكية.
عودة الرحلات عبر الأطلسيوقالت الرسالة “عودة الرحلات الجوية عبر الأطلسي لن يكون لها أثر إيجابي على اقتصادينا فحسب، بل ستجمع شمل من افترقوا عن أحبتهم لأكثر من عام”.

وقعت الرسالة غرفة التجارة الأمريكية واتحاد إيرلاينز فور أمريكا وجمعية جلوبال بيزنس ترافل ورابطة إير لاين للطيارين وفيرجن أتلانتك واتحاد شركات الطيران البريطانية وجمعية الصناعات الجوية وآخرون.
وقالوا إن “إعادة فتح الحدود على نحو آمن بين الولايات المتحدة وبريطانيا ضرورية للتعافي الاقتصادي لكلا البلدين من كوفيد-19”.تخفيف القيودأوصت المفوضية الأوروبية اليوم بتخفيف قيود السفر المفروضة لمكافحة كوفيد-19 من الشهر المقبل بما يسمح للزوار الأجانب من مزيد من الدول بدخول الاتحاد الأووربي، على أمل تعزيز قطاع السياحة المكروب هذا الصيف.
ويتعلق أحد الأسئلة المطروحة بما إذا كانت الحكومة الأمريكية ستساعد الأمريكيين لكي يقدموا لحكومات الدول الأخرى ما يثبت تلقيهم اللقاح حتى يتسنى لهم السفر.
وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض “لن تكون هناك قاعدة بيانات اتحادية للتطعيمات ولا قرار اتحادي يلزم الجميع بالحصول على شهادة تطعيم موحدة.”

وثمة قيود صارمة على السفر تمنع غير الأمريكيين من دخول الولايات المتحدة إذا زاروا الهند والبرازيل والصين وإيران وجنوب إفريقيا وإيرلندا و26 دولة أخرى في أوروبا تسمح بالتنقل عبر الحدود خلال 14 يوما قبل تاريخ الوصول.
قرار ترامبوفي يناير/ كانون الثاني، ألغى بايدن قرارا للرئيس السابق دونالد ترامب كان يلغي حظر دخول القادمين من بريطانيا ودول أوروبية أخرى.
تحظر جميع الدول الأوروبية تقريبا دخول معظم الأمريكيين، بينما تسمح لهم بريطانيا بالزيارة شريطة الخضوع للحجر الصحي لعشرة أيام لدى الوصول وإجراء اختبارين للكشف عن كوفيد-19.
السفر غير الضروريمن ناحية أخرى، اقترحت المفوضية الأوروبية الإثنين فتح حدود الاتحاد الأوروبي أمام الرحلات غير الضرورية للمسافرين الذين تم تطعيمهم ضد كورونا، ما رفع آمال السائحين في أن يتمكنوا من العودة إلى التكتل في المستقبل القريب.
ولا ينطبق هذا إلا على المسافرين الذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل من أحد اللقاحات المعتمدة من الاتحاد الأوروبي: وهي “فايزر/بيونتك” و”موديرنا” و”أسترازينيكا” و”جونسون آند جونسون”.

وقالت رئيسة المفوضة الأوروبية أورزولا فون دير لاين إنها تأمل أن هذا سوف يعطي صناعة السياحة الأوروبية دفعة.
وقالت في تغريدة: “آن الوقت لإنعاش صناعة السياحة بالاتحاد الأوروبي وتنشيط الصداقات العابرة الحدود. نقترح الترحيب مجددا بالزوار الملقحين وهؤلاء من الدول ذات الوضع الصحي الجيد”.
قواعد جديدةولا يزال يجب أن توافق دول الاتحاد الأوروبي الـ27 على الخطط لتصبح حقيقة. وقال مسؤول من المفوضية إن مؤسسته تأمل سريان القواعد الجديدة بحلول نهاية مايو/آيار إذا ما وافقت الدول الأعضاء.
وقال المسؤول إن المفوضية تريد أيضا “زيادة كبيرة” في عدد الدول التي يمكن السماح بالسفر منها.
وتحقيقا لهذه الغاية، اقترحت المفوضية رفع عتبة معدلات الإصابات بفيروس كورونا التي تحدد البلدان التي سيكون من الممكن السفر منها إلى معدل 100 حالة لكل 100 ألف شخص من السكان على مدار أسبوعين.
لكن الأمر متروك في النهاية للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتحديد من يُسمح له بالسفر إلى أراضيها.
الوقف الطارئوقال المسؤول الأوروبي: “حقيقة أن الشخص الذي تلقى التطعيم مؤهل للسفر إلى الاتحاد الأوروبي لا يعني بالضرورة أنه هذا الفرد سوف يدخل التكتل بدون أي شرط آخر”.
ولكن بينما تؤيد المفوضية رفع القيود المفروضة على السفر غير الضروري بشكل عام، فقد اقترحت أيضا إدخال “الوقف الطارئ” في حالة ظهور سلالات جديدة من الفيروس.
باستخدام مثل هذه الأداة، تتصور المفوضية أن تحد الدول الأعضاء مؤقتا من جميع الرحلات، باستثناء الحد الأدنى الخاضع لقيود صارمة، من البلدان المتضررة بطريقة منسقة.
وقالت المفوضية إن المناقشات الأولى بشأن المقترح سوف تجرى الأسبوع الجاري مع سفراء الاتحاد الأوروبي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 33٬552٬055
إجمالي الحالات: 33٬552٬055
وفيات: 596٬989
تم شفاؤها: 26٬558٬229
نشطة: 6٬396٬837
الهند 23٬557٬676
إجمالي الحالات: 23٬557٬676
وفيات: 256٬617
تم شفاؤها: 19٬574٬406
نشطة: 3٬726٬653
البرازيل 15٬285٬048
إجمالي الحالات: 15٬285٬048
وفيات: 425٬711
تم شفاؤها: 13٬847٬191
نشطة: 1٬012٬146
فرنسا 5٬800٬170
إجمالي الحالات: 5٬800٬170
وفيات: 106٬935
تم شفاؤها: 4٬951٬745
نشطة: 741٬490
تركيا 5٬059٬433
إجمالي الحالات: 5٬059٬433
وفيات: 43٬589
تم شفاؤها: 4٬766٬124
نشطة: 249٬720
روسيا 4٬905٬059
إجمالي الحالات: 4٬905٬059
وفيات: 114٬331
تم شفاؤها: 4٬518٬529
نشطة: 272٬199
المملكة المتحدة 4٬441٬975
إجمالي الحالات: 4٬441٬975
وفيات: 127٬640
تم شفاؤها: 4٬256٬103
نشطة: 58٬232
إيطاليا 4٬131٬078
إجمالي الحالات: 4٬131٬078
وفيات: 123٬544
تم شفاؤها: 3٬655٬112
نشطة: 352٬422
إسبانيا 3٬586٬333
إجمالي الحالات: 3٬586٬333
وفيات: 79٬100
تم شفاؤها: 3٬283٬915
نشطة: 223٬318
ألمانيا 3٬551٬550
إجمالي الحالات: 3٬551٬550
وفيات: 85٬921
تم شفاؤها: 3٬220٬300
نشطة: 245٬329
الأرجنتين 3٬191٬097
إجمالي الحالات: 3٬191٬097
وفيات: 68٬311
تم شفاؤها: 2٬854٬364
نشطة: 268٬422
كولومبيا 3٬031٬726
إجمالي الحالات: 3٬031٬726
وفيات: 78٬771
تم شفاؤها: 2٬848٬153
نشطة: 104٬802
بولندا 2٬842٬339
إجمالي الحالات: 2٬842٬339
وفيات: 70٬679
تم شفاؤها: 2٬582٬519
نشطة: 189٬141
إيران 2٬707٬761
إجمالي الحالات: 2٬707٬761
وفيات: 75٬934
تم شفاؤها: 2٬162٬087
نشطة: 469٬740
المكسيك 2٬368٬393
إجمالي الحالات: 2٬368٬393
وفيات: 219٬323
تم شفاؤها: 1٬891٬052
نشطة: 258٬018
أوكرانيا 2٬129٬073
إجمالي الحالات: 2٬129٬073
وفيات: 46٬987
تم شفاؤها: 1٬797٬136
نشطة: 284٬950
بيرو 1٬858٬239
إجمالي الحالات: 1٬858٬239
وفيات: 64٬691
تم شفاؤها: 1٬720٬665
نشطة: 72٬883
إندونيسيا 1٬728٬204
إجمالي الحالات: 1٬728٬204
وفيات: 47٬617
تم شفاؤها: 1٬584٬878
نشطة: 95٬709
التشيك 1٬648٬667
إجمالي الحالات: 1٬648٬667
وفيات: 29٬787
تم شفاؤها: 1٬586٬400
نشطة: 32٬480
جنوب أفريقيا 1٬599٬272
إجمالي الحالات: 1٬599٬272
وفيات: 54٬896
تم شفاؤها: 1٬519٬258
نشطة: 25٬118
هولندا 1٬577٬754
إجمالي الحالات: 1٬577٬754
وفيات: 17٬399
تم شفاؤها: 1٬339٬957
نشطة: 220٬398
كندا 1٬302٬637
إجمالي الحالات: 1٬302٬637
وفيات: 24٬756
تم شفاؤها: 1٬201٬092
نشطة: 76٬789
تشيلي 1٬256٬546
إجمالي الحالات: 1٬256٬546
وفيات: 27٬356
تم شفاؤها: 1٬193٬927
نشطة: 35٬263
العراق 1٬127٬580
إجمالي الحالات: 1٬127٬580
وفيات: 15٬855
تم شفاؤها: 1٬023٬584
نشطة: 88٬141
الفلبين 1٬118٬359
إجمالي الحالات: 1٬118٬359
وفيات: 18٬714
تم شفاؤها: 1٬046٬431
نشطة: 53٬214
رومانيا 1٬068٬817
إجمالي الحالات: 1٬068٬817
وفيات: 29٬233
تم شفاؤها: 1٬018٬642
نشطة: 20٬942
السويد 1٬027٬934
إجمالي الحالات: 1٬027٬934
وفيات: 14٬267
تم شفاؤها: 862٬235
نشطة: 151٬432
بلجيكا 1٬020٬332
إجمالي الحالات: 1٬020٬332
وفيات: 24٬609
تم شفاؤها: 888٬546
نشطة: 107٬177
باكستان 867٬438
إجمالي الحالات: 867٬438
وفيات: 19٬210
تم شفاؤها: 771٬692
نشطة: 76٬536
البرتغال 840٬008
إجمالي الحالات: 840٬008
وفيات: 16٬994
تم شفاؤها: 801٬306
نشطة: 21٬708