سياحة

دار الدباغ بفاس المغربية.. “أغلق أنفك وافتح عينيك” أنت في حضرة الإبداع

تجد ريحها على بُعد كيلومترات، وكُلما اخترقت أزقة مدينة فاس القديمة، زادت الرائحة قوة وشدة، وارتفع الإبداع لأنك وصلت “دار الدباغ”.
في هذه الأزقة الصغيرة لا مكان للسيارات والدراجات، السلطة المُطلقة هُنا للدواب فقط، عليها تُحمل سلع التُجار، وعند مرورها يقف الجميع، ويُفسح لها قسراً طريق ضيق أصلاً.تزداد الرائحة قوة، والدواب القادمة والذاهبة عدداً، فتعود بك الأجواء إلى قُرون خلت. كان فيها للجلد مكانة لا تحظى بها غيره من المواد الطبيعية الأخرى، فهو ورق لرسائل الملوك والأمراء، وغلاف للكتب وموسوعات العلم وما يخطه العلماء، كما أنه لباس يقي الناس الحر، ويتباهي بارتدائها الرجال والنساء.تضيق الطريق، ثم تنفرج على ساحة واسعة مساحتها، عديدة غُرفها، تتوسطها دوائر عدة، من بعيد تراها كأقراص زاهية الألوان، وإذا اقتربت تكتشف أنها حُفر إسمنتية غمرتها مياه مُلونة، يتوسطها رجل، بُسريل قصير، ورجلان مغموران كُلياً في الماء الملون.على جنبات الحُفرة جُلود أرختها المياه وأثقلت وزنها، وفي أعماقها، جُلود أخرى، ينهمك الرجل في غسلها، أو تلوينها، كُل بحسب المرحلة التي وصلت إليها.

لوحة فنية مُتعددة الألوان، تُبهج الناظر، وتهمس في أذنك: “أغلق أنفك، فأنت في حضرة الجُلود ورائحتها القوية”.مدينة تحمل تاريخ قرون عدةدار الدباغ، بمدينة فاس المغربية، هي فضاء تاريخي عريق، لازال إلى اليوم يُعيل الآلاف من الأسر المغربية، وتُبهج منتجاته ملايين السياح وعشاق الملابس والأكسسوارات الجلدية.ليست الوحيدة في المدينة، لكنها الأكبر على الإطلاق في المغرب، عمرها يفوق الإثني عشرة قرناً، ومساحتها تناهز الـ 7.200 متر مربع، ضمنها 4 آلاف متر مربع مغطاة، وتشمل 193 ورشة مستغلة من طرف أزيد من 600 صانع تقليدي، وتنتج يوميا بين 3000 و5000 من الجلود الجاهزة.بالإضافة إلى “دار الدباغ شوارة”، تضم مدينة فاس العريقة داري دباغ غيرها، إلا أنها تبقى الأقدم والأكبر، فإحداثها مربتط بتأسيس مدينة فاس عام  789 ميلادية، على يد إدريس الثاني الذي جعلها عاصمة الدولة الإدريسية آنذاك.

قيمة الدار التُراثية والتاريخية، جعلها موضوع ترميمات عدة، جددت صلابة جُدرانها ومرافقها، مُحافظة على أصالتها، وجمالية منظرها، دون تحريف معالمها التاريخية الخالدة.جهد جهيدقطعة الجلد التي نرتديها معطفاً أو حذاء، وغيرها من المنتجات، تتطلب جهداً جهيداً لسلسلة من العاملين في دور الدباغة، خاصة التقليدية منها، والتي لا تتدخل الآلات الحديثة في عملها.هُنا بفاس، العملية تقليدية لا تتدخل الآلات الحديثة فيها، والمواد المتخدمة فيها نباتية وطبيعية بالكامل، رشيد، واحد من العاملين بالدار، يوضح للعين أن هذا الورش التقليدية العريق يضم أكثر من عشرة آلاف عامل بمختلف التخصصات.”لكل منا هنا مهمة محددة، نبدأ في ساعات مبكرة جداً، ولا نُغادر المكان إلا في ساعات مُتأخرة”، يقول رشيد مُنهمكاً في مُعالجتة قطعة جلد كبيرة كانت تحت أشعة الشمس.

رحلة الجُلود بعد وصولها مُملحة إلى الدار، تبدأ بحمام ساخن من الجير الطبيعي، قبل أن تتم تنقيتها من الصورف والوبر العالق بها، قبل أن تتم صباغتها بحسب الطلب، ثم تجفيفها تحت أشعة الشمس.هذه الرحلة التي تبدو قصيرة حينما نتحدث عنها، يقول رشيد، تتطلب ما بين عشر أيام وأسبوعين، قبل أن تُنقل إلى الحرفيين الذين يصنعونها منها منتجات مختلفة بحسب الطلب في رحلة أخرى.عملية التنظيف، تتم باستعمال الجير النباتي وفضلات الحمام، فيما ترتكز عمليات التلوين على مواد نباتية أخرى، كقشور الرمان والزعفران الحُر، وهي مراحل يُكابد فيها العُمال شدة رائحة الجلد وما يُستخدم من مواد لإعداده، بغرض إخراج أزياء وأكسسوارات بهية.مزار سياحيلا يُمكن لزائر مدينة فاس أن لا يُعرج على دار الدباغ، فزيارتها رُكن لا يجوز إسقاطه عند التجول بالمدينة العتيقة، يقول الحاج الفاطمي، وهو أحد العاملين في مجال السياحة بالمدينة.الفاطمي، قال لـ”العين الإخبارية”، إن العديد من السياح يُصرون على زيارة دار الدباغ أولاً، وذلك للتعرف على أسرار صناعة الجلد في المغرب، والوقوف على عمليات تحويل الجلود ودباغتها.وشدد على أن العديد من مُصممي الأزياء العالميين، قدموا إلى فاس، وقطعوا آلاف الكيلومترات، لا لشيء سوى التعرف على دور الدباغة وطريقة اشتغالها، وما يعقبها من عمليات لتصنيع الجلود وتصميمها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 43٬750٬920
إجمالي الحالات: 43٬750٬920
وفيات: 706٬313
تم شفاؤها: 33٬186٬136
نشطة: 9٬858٬471
الهند 33٬678٬243
إجمالي الحالات: 33٬678٬243
وفيات: 447٬225
تم شفاؤها: 32٬924٬420
نشطة: 306٬598
البرازيل 21٬351٬972
إجمالي الحالات: 21٬351٬972
وفيات: 594٬443
تم شفاؤها: 20٬333٬908
نشطة: 423٬621
المملكة المتحدة 7٬664٬230
إجمالي الحالات: 7٬664٬230
وفيات: 136٬168
تم شفاؤها: 6٬185٬570
نشطة: 1٬342٬492
روسيا 7٬420٬913
إجمالي الحالات: 7٬420٬913
وفيات: 203٬900
تم شفاؤها: 6٬604٬604
نشطة: 612٬409
تركيا 7٬039٬500
إجمالي الحالات: 7٬039٬500
وفيات: 63٬166
تم شفاؤها: 6٬497٬275
نشطة: 479٬059
فرنسا 6٬994٬319
إجمالي الحالات: 6٬994٬319
وفيات: 116٬463
تم شفاؤها: 6٬723٬045
نشطة: 154٬811
إيران 5٬533٬520
إجمالي الحالات: 5٬533٬520
وفيات: 119٬360
تم شفاؤها: 4٬944٬087
نشطة: 470٬073
الأرجنتين 5٬250٬402
إجمالي الحالات: 5٬250٬402
وفيات: 114٬862
تم شفاؤها: 5٬111٬596
نشطة: 23٬944
كولومبيا 4٬951٬675
إجمالي الحالات: 4٬951٬675
وفيات: 126٬145
تم شفاؤها: 4٬791٬715
نشطة: 33٬815
إسبانيا 4٬946٬601
إجمالي الحالات: 4٬946٬601
وفيات: 86٬229
تم شفاؤها: 4٬708٬167
نشطة: 152٬205
إيطاليا 4٬660٬314
إجمالي الحالات: 4٬660٬314
وفيات: 130٬697
تم شفاؤها: 4٬427٬373
نشطة: 102٬244
إندونيسيا 4٬208٬013
إجمالي الحالات: 4٬208٬013
وفيات: 141٬467
تم شفاؤها: 4٬023٬777
نشطة: 42٬769
ألمانيا 4٬206٬257
إجمالي الحالات: 4٬206٬257
وفيات: 93٬979
تم شفاؤها: 3٬958٬000
نشطة: 154٬278
المكسيك 3٬628٬812
إجمالي الحالات: 3٬628٬812
وفيات: 275٬299
تم شفاؤها: 2٬978٬300
نشطة: 375٬213
بولندا 2٬903٬234
إجمالي الحالات: 2٬903٬234
وفيات: 75٬572
تم شفاؤها: 2٬661٬349
نشطة: 166٬313
جنوب أفريقيا 2٬896٬943
إجمالي الحالات: 2٬896٬943
وفيات: 87٬052
تم شفاؤها: 2٬760٬093
نشطة: 49٬798
الفلبين 2٬490٬858
إجمالي الحالات: 2٬490٬858
وفيات: 37٬405
تم شفاؤها: 2٬292٬006
نشطة: 161٬447
أوكرانيا 2٬392٬397
إجمالي الحالات: 2٬392٬397
وفيات: 55٬626
تم شفاؤها: 2٬244٬192
نشطة: 92٬579
ماليزيا 2٬198٬235
إجمالي الحالات: 2٬198٬235
وفيات: 25٬437
تم شفاؤها: 1٬989٬509
نشطة: 183٬289
بيرو 2٬172٬261
إجمالي الحالات: 2٬172٬261
وفيات: 199٬228
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬973٬033
هولندا 1٬996٬498
إجمالي الحالات: 1٬996٬498
وفيات: 18٬150
تم شفاؤها: 1٬913٬684
نشطة: 64٬664
العراق 1٬993٬767
إجمالي الحالات: 1٬993٬767
وفيات: 22٬110
تم شفاؤها: 1٬896٬071
نشطة: 75٬586
اليابان 1٬692٬387
إجمالي الحالات: 1٬692٬387
وفيات: 17٬453
تم شفاؤها: 1٬633٬775
نشطة: 41٬159
التشيك 1٬689٬364
إجمالي الحالات: 1٬689٬364
وفيات: 30٬453
تم شفاؤها: 1٬652٬827
نشطة: 6٬084
تشيلي 1٬651٬750
إجمالي الحالات: 1٬651٬750
وفيات: 37٬440
تم شفاؤها: 1٬606٬961
نشطة: 7٬349
كندا 1٬602٬273
إجمالي الحالات: 1٬602٬273
وفيات: 27٬648
تم شفاؤها: 1٬528٬212
نشطة: 46٬413
تايلاند 1٬561٬638
إجمالي الحالات: 1٬561٬638
وفيات: 16٬268
تم شفاؤها: 1٬422٬907
نشطة: 122٬463
بنغلاديش 1٬551٬351
إجمالي الحالات: 1٬551٬351
وفيات: 27٬414
تم شفاؤها: 1٬511٬479
نشطة: 12٬458
إسرائيل 1٬266٬206
إجمالي الحالات: 1٬266٬206
وفيات: 7٬675
تم شفاؤها: 1٬196٬658
نشطة: 61٬873