سياحة

توقعات “وردية” للسياحة الفرنسية.. هل تتحقق؟

تأمل فرنسا في استقبال 50 مليون سائح أجنبي هذا الصيف معظمهم من أوروبا.
وقال جان-بابتيست ليموين، وزير الدولة للسياحة الفرنسي، في مقابلة مع “جورنال دو ديمانش”، إن فرنسا تتوقع استقبال 50 مليون سائح أجنبي هذا الصيف معظمهم من أوروبا، بينما سيبقى الزوار الدوليون “البعيدون” غائبين.50 مليون أوروبيوأوضح ليموين:” نأمل بأن نستقبل هذا العام 50 مليون سائح أجنبي، مقارنة بـ35 مليونا العام الماضي، و90 مليونا في العام 2019″.وأضاف:” هناك سياح أوروبيون من بينهم ألمان، وهولنديون، وبلجيكيون… في المقابل، يأتي عدد أقل من البريطانيين، مثل العام الماضي، لأن حكومتهم فرضت عليهم أسبوعين من الحجر الصحي بعد عودتهم”، وذلك حسب وكالة فرانس برس.وتابع: أما الزوار الدوليون “البعيدون” الذين يعتبرون حيويين لباريس، قد يبقون غائبين إلى حد كبير.عودة ضعيفة للأمريكيينوأوضح الوزير الفرنسي:” عاد عدد قليل من الأمريكيين منذ يوليو/تموز الماضي، لكن السياح الآسيويين لن يأتوا مجددا قبل 2022. وما زالت باريس تعاني من ضعف سياحة الأعمال”.

لكن هناك أخبار سارة حسب ليموين الذي قال أنه “تم التخطيط للعديد من النشاطات التجارية بين سبتمبر/أيلول، وديسمبر/كانون الأول المقبلين كما كان الحال في 2019 “.وأشار إلى “وجود جانب سلبي لأن المتخصصين في تنظيم النشاطات يتوقعون انخفاضا بنسبة 50% في مساحة الأجنحة المستأجرة”.الفرنسيون يفضلون السياحة الداخليةكذلك، يتوقع أن يختار عدد من الفرنسيين تمضية عطلاتهم في فرنسا.وأوضح وزير الدولة للسياحة بفرنسا:” في 2020، اختار 94% من الفرنسيين تمضية إجازتهم في فرنسا.. وهذا العام، بلغت نسبتهم 80%”.وتابع:” ومع انتشار الموجة الرابعة من الفيروس في أنحاء العالم، اختار كثر السياحة الداخلية.. وسترتفع تلك النسبة بلا شك إلى حوالى 85%”.

المغتربون الفرنسيونوأضاف ليموين، أن المغتربين الفرنسيين الراغبين في العودة إلى أرض الوطن سيتمكنون أيضا من تقديم طلبات “اعتبارا من الأسبوع الجاري” للحصول على تصريح صحي.ومن الناحية العملية، يكفي إرسال وثيقة تثبت حصولهم على لقاح معتمد من الاتحاد الأوروبي، أو ما يعادله، وأوراق تثبت إقامته في الخارج من أجل الحصول على رمز استجابة سريعة.لكن ليموين أوضح أنه رغم ذلك، لن يكون التصريح الصحي بالضرورة مرادفا لرفع كلي للقيود الصحية.وتابع: أن “التصريح الصحي هو الأداة الأساسية لمكافحة الوباء، ومبدأه يقوم على تجنب الإجراءات التقليدية.. مع ذلك، لا يمكن دائما التكهن ب(تطورات) الفيروس وسنواصل إدارة إقليمية للاستجابة”.شرط دخول جميع السياحوأصدرت فرنسا وثيقة بعنوان “استراتيجية إعادة فتح الحدود”، في 9 يونيو/حزيران الماضي، بشرط وحيد.

وتحدد الوثيقة الخطوط العريضة لما يعتبر فعليًا جواز سفر، وتوضح كيف يمكن للمسافرين المحصنين من الاتحاد الأوروبي، وكذلك الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، دخول فرنسا.وتقدم فرنسا اعتبارًا من 9 يونيو/حزيران تصنيفًا للسفر، سيحدد قواعد الدخول إلى البلاد للمسافرين المحصنين وأولئك غير الملقحين.وستزيل القيود مثل الحجر الصحي الإلزامي، وحظر السفر غير الضروري للمسافرين الذين تم تطعيمهم بالكامل من دول خارج الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة.ويقسم التصنيف البلدان إلى ثلاث قوائم، وهي  القائمة الخضراء، والقائمة البرتقالية، والقائمة الحمراء، ويفرض قواعد للمسافرين المحصنين وغير الملقحين من كل قائمة من المستويات الثلاثة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 43٬251٬185
إجمالي الحالات: 43٬251٬185
وفيات: 696٬982
تم شفاؤها: 32٬830٬056
نشطة: 9٬724٬147
الهند 33٬554٬697
إجمالي الحالات: 33٬554٬697
وفيات: 445٬979
تم شفاؤها: 32٬799٬669
نشطة: 309٬049
البرازيل 21٬247٬094
إجمالي الحالات: 21٬247٬094
وفيات: 591٬518
تم شفاؤها: 20٬250٬198
نشطة: 405٬378
المملكة المتحدة 7٬496٬543
إجمالي الحالات: 7٬496٬543
وفيات: 135٬455
تم شفاؤها: 6٬043٬557
نشطة: 1٬317٬531
روسيا 7٬333٬557
إجمالي الحالات: 7٬333٬557
وفيات: 200٬625
تم شفاؤها: 6٬542٬213
نشطة: 590٬719
فرنسا 6٬964٬699
إجمالي الحالات: 6٬964٬699
وفيات: 116٬251
تم شفاؤها: 6٬682٬989
نشطة: 165٬459
تركيا 6٬904٬285
إجمالي الحالات: 6٬904٬285
وفيات: 62٬065
تم شفاؤها: 6٬388٬380
نشطة: 453٬840
إيران 5٬477٬229
إجمالي الحالات: 5٬477٬229
وفيات: 118٬191
تم شفاؤها: 4٬846٬771
نشطة: 512٬267
الأرجنتين 5٬243٬231
إجمالي الحالات: 5٬243٬231
وفيات: 114٬579
تم شفاؤها: 5٬101٬146
نشطة: 27٬506
كولومبيا 4٬943٬622
إجمالي الحالات: 4٬943٬622
وفيات: 125٬962
تم شفاؤها: 4٬783٬334
نشطة: 34٬326
إسبانيا 4٬937٬984
إجمالي الحالات: 4٬937٬984
وفيات: 85٬983
تم شفاؤها: 4٬684٬552
نشطة: 167٬449
إيطاليا 4٬641٬890
إجمالي الحالات: 4٬641٬890
وفيات: 130٬421
تم شفاؤها: 4٬401٬956
نشطة: 109٬513
إندونيسيا 4٬198٬678
إجمالي الحالات: 4٬198٬678
وفيات: 140٬954
تم شفاؤها: 4٬008٬062
نشطة: 49٬662
ألمانيا 4٬167٬891
إجمالي الحالات: 4٬167٬891
وفيات: 93٬736
تم شفاؤها: 3٬921٬500
نشطة: 152٬655
المكسيك 3٬585٬565
إجمالي الحالات: 3٬585٬565
وفيات: 272٬580
تم شفاؤها: 2٬944٬030
نشطة: 368٬955
بولندا 2٬899٬888
إجمالي الحالات: 2٬899٬888
وفيات: 75٬523
تم شفاؤها: 2٬659٬840
نشطة: 164٬525
جنوب أفريقيا 2٬886٬331
إجمالي الحالات: 2٬886٬331
وفيات: 86٬376
تم شفاؤها: 2٬743٬865
نشطة: 56٬090
الفلبين 2٬417٬419
إجمالي الحالات: 2٬417٬419
وفيات: 37٬228
تم شفاؤها: 2٬217٬611
نشطة: 162٬580
أوكرانيا 2٬362٬559
إجمالي الحالات: 2٬362٬559
وفيات: 55٬161
تم شفاؤها: 2٬235٬668
نشطة: 71٬730
بيرو 2٬168٬431
إجمالي الحالات: 2٬168٬431
وفيات: 199٬060
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬969٬371
ماليزيا 2٬127٬934
إجمالي الحالات: 2٬127٬934
وفيات: 24٬078
تم شفاؤها: 1٬897٬383
نشطة: 206٬473
هولندا 1٬989٬805
إجمالي الحالات: 1٬989٬805
وفيات: 18٬132
تم شفاؤها: 1٬903٬031
نشطة: 68٬642
العراق 1٬984٬399
إجمالي الحالات: 1٬984٬399
وفيات: 21٬949
تم شفاؤها: 1٬877٬261
نشطة: 85٬189
التشيك 1٬687٬448
إجمالي الحالات: 1٬687٬448
وفيات: 30٬446
تم شفاؤها: 1٬651٬422
نشطة: 5٬580
اليابان 1٬681٬120
إجمالي الحالات: 1٬681٬120
وفيات: 17٬276
تم شفاؤها: 1٬603٬833
نشطة: 60٬011
تشيلي 1٬648٬026
إجمالي الحالات: 1٬648٬026
وفيات: 37٬374
تم شفاؤها: 1٬604٬718
نشطة: 5٬934
كندا 1٬585٬732
إجمالي الحالات: 1٬585٬732
وفيات: 27٬488
تم شفاؤها: 1٬512٬791
نشطة: 45٬453
بنغلاديش 1٬547٬176
إجمالي الحالات: 1٬547٬176
وفيات: 27٬313
تم شفاؤها: 1٬506٬136
نشطة: 13٬727
تايلاند 1٬511٬357
إجمالي الحالات: 1٬511٬357
وفيات: 15٬753
تم شفاؤها: 1٬366٬533
نشطة: 129٬071
إسرائيل 1٬244٬580
إجمالي الحالات: 1٬244٬580
وفيات: 7٬582
تم شفاؤها: 1٬161٬949
نشطة: 75٬049