سياحة

المنازل المتنقلة.. ملاذ السياح في زمن الجائحة

لم يقف البشر مكتوفي الأيدي أمام القيود التي فرضتها الجائحة، وقرروا اللجوء للعديد من الحيل من أجل قضاء عطلاتهم.
“المنازل المتنقلة” كانت واحدة من الملاذات التي لجأ إليها الإنسان في زمن أصبح فيه السفر والتنقل وسط الآخرين أمرا صعب المنال، حيث أنها تشبه إلى حد كبير “الفقاعة الصحية”.هذه النوعية من المنازل، أو كما تعرف بمقطورات التخييم شهدت إقبالا كبيرا في المبيعات في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا خلال الأشهر التي تلت الجائحة.مشاهد غريبة لم يشهدها العالم من قبل، حيث تنتشر “العربات المتنقلة” في  الطرق إلى وجهات العطلات.الإقبال الكبير على “المنازل المتنقلة” يكمن في رغبةً الملايين الخارجين من تدابير الحجر في تمضية إجازاتهم بأمان في المناطق المفتوحة.وبلغة الأرقام، ووفقاً لبيانات اتحاد البيوت المتنقلة الأوروبي، فقد سجلت مبيعات “المنازل المتنقلة” رقماً قياسياً تاريخيا عام 2020 وبلغت 234 ألف وحدة، بزيادة 12%.

وفي القارة العجوز التي تأثرت بشكل كبير بالجائحة، يفضل هواة السفر الشاحنات المعدّلة للإقامة أو سيارات “الفان” التي تشكل 44,8% من السوق.الصورة لم تختلف في الولايات المتحدة، التي سجلت فيها مبيعات البيوت المتنقلة أرقاما قياسية في مارس/آذار الماضي، وخير مثال على ذلك لوائح طلبات مقطورات التخييم الفاخرة المصنوعة من الألومنيوم لدى شركة “إيرستريم” والمحجوزة حتى حتى سنة 2022.لكن الأرقام الأعلى سجلت في أستراليا، حيث ينتشر التخييم على نطاق واسع، من خلال 750 ألف سيارة متنقلة.

بالإضافة للخصوصية التي توفرها “العربات المتنقلة” وحالة الأمان بسبب الجائحة، فهي تعد أيضا نوعا من الاستثمار، مقارنة بسعر تذاكر السفر، والإيجارات، وكلفة الإقامة في الفنادق، فثمنها يصل إلى 50 ألف يورو.وبعيدا عن مخاوف كورونا، فالعديد من السياح يفضلون هذه النوعية من السيارات كونها تتيح لهم الانتقال من موقع تخييم إلى آخر، والإقامة وسط الطبيعة.وتعد شركة “نوماديسم” واحدة من أبرز الشركات التي تقوم بتأجير “المنازل المتنقلة”، وتقول، جولي فينيو مالكة الشركة: “لاحظنا أن المنزل المتنقل يشبه إلى حد ما الفقاعة الصحية.. السفر بواسطة هذه المركبات يوفر انطباعاً للمرء عن نمط الحياة في الماضي، ولكن في سيارته”.وفي فرنسا وتحديدا في منطقة “أنجيه” يوجد مصنع “بيلوت”، حيث يقوم العمال إدخال تعديلات على عربات “الفان” من طرازي “فيات” و”رينو” وإضافة الأسرّة والكهرباء والمطبخ والمراحيض إليها.

وأكد أنطوان غيريه الناطق باسم المجموعة “نحن في حال استنفار، ولدينا طلب كبير، والكثير من الزبائن يريدون سيارات قبل الصيف”. واضاف “لقد كان سوق المنازل المتنقلة يتطور بشكل مطرد لسنوات عدة، لكن فيروس كورونا أدى إلى تسريع هذا النمو”.
والطلب يشمل كل الأنواع، من الشاحنات المعدّلة إلى الغرف الفندقية المتنقلة التي يبلغ سعرها نحو 200 ألف يورو.بينما، توقعت الشركة “تور إنداستريز” الأولى عالمياً في القطاع، أن يكون ضغط الطلب على السوق كبيراً جداً على الأقل “حتى نهاية سنة 2021”. وحققت المجموعة الأميركية نتائج تاريخية إذا بلغت قيمة مبيعاتها 2,73 مليار دولار بين يناير/ كانون الثاني، ومارس/آذار.
وقالت شركة الاستشارات الأمريكية “أريزتون” أن “عددا متزايدا من الناس يخططون لرحلات برية بينما لا تزال المكاتب مغلقة بسبب الوباء”. وتوقع خبراؤها نمو السوق العالمية بنسبة 7% سنوياً من الآن إلى سنة 2025، بعدما بلغ حجمها 42 مليار دولار عام 2020.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬353٬923
إجمالي الحالات: 35٬353٬923
وفيات: 627٬351
تم شفاؤها: 29٬571٬434
نشطة: 5٬155٬138
الهند 31٬484٬605
إجمالي الحالات: 31٬484٬605
وفيات: 422٬054
تم شفاؤها: 30٬663٬147
نشطة: 399٬404
البرازيل 19٬749٬073
إجمالي الحالات: 19٬749٬073
وفيات: 551٬906
تم شفاؤها: 18٬466٬822
نشطة: 730٬345
روسيا 6٬172٬812
إجمالي الحالات: 6٬172٬812
وفيات: 155٬380
تم شفاؤها: 5٬526٬950
نشطة: 490٬482
فرنسا 6٬026٬115
إجمالي الحالات: 6٬026٬115
وفيات: 111٬695
تم شفاؤها: 5٬682٬970
نشطة: 231٬450
المملكة المتحدة 5٬745٬526
إجمالي الحالات: 5٬745٬526
وفيات: 129٬303
تم شفاؤها: 4٬470٬224
نشطة: 1٬145٬999
تركيا 5٬638٬178
إجمالي الحالات: 5٬638٬178
وفيات: 51٬048
تم شفاؤها: 5٬433٬841
نشطة: 153٬289
الأرجنتين 4٬875٬927
إجمالي الحالات: 4٬875٬927
وفيات: 104٬352
تم شفاؤها: 4٬519٬922
نشطة: 251٬653
كولومبيا 4٬747٬775
إجمالي الحالات: 4٬747٬775
وفيات: 119٬482
تم شفاؤها: 4٬526٬917
نشطة: 101٬376
إسبانيا 4٬368٬453
إجمالي الحالات: 4٬368٬453
وفيات: 81٬323
تم شفاؤها: 3٬701٬195
نشطة: 585٬935
إيطاليا 4٬325٬046
إجمالي الحالات: 4٬325٬046
وفيات: 127٬995
تم شفاؤها: 4٬126٬741
نشطة: 70٬310
ألمانيا 3٬766٬482
إجمالي الحالات: 3٬766٬482
وفيات: 92٬078
تم شفاؤها: 3٬649٬100
نشطة: 25٬304
إيران 3٬758٬197
إجمالي الحالات: 3٬758٬197
وفيات: 89٬479
تم شفاؤها: 3٬291٬979
نشطة: 376٬739
إندونيسيا 3٬239٬936
إجمالي الحالات: 3٬239٬936
وفيات: 86٬835
تم شفاؤها: 2٬596٬820
نشطة: 556٬281
بولندا 2٬882٬327
إجمالي الحالات: 2٬882٬327
وفيات: 75٬249
تم شفاؤها: 2٬653٬407
نشطة: 153٬671
المكسيك 2٬771٬846
إجمالي الحالات: 2٬771٬846
وفيات: 239٬079
تم شفاؤها: 2٬171٬095
نشطة: 361٬672
جنوب أفريقيا 2٬391٬223
إجمالي الحالات: 2٬391٬223
وفيات: 70٬388
تم شفاؤها: 2٬180٬494
نشطة: 140٬341
أوكرانيا 2٬249٬344
إجمالي الحالات: 2٬249٬344
وفيات: 52٬876
تم شفاؤها: 2٬184٬880
نشطة: 11٬588
بيرو 2٬106٬371
إجمالي الحالات: 2٬106٬371
وفيات: 196٬058
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬910٬313
هولندا 1٬851٬329
إجمالي الحالات: 1٬851٬329
وفيات: 17٬804
تم شفاؤها: 1٬665٬467
نشطة: 168٬058
التشيك 1٬672٬764
إجمالي الحالات: 1٬672٬764
وفيات: 30٬362
تم شفاؤها: 1٬639٬429
نشطة: 2٬973
تشيلي 1٬611٬090
إجمالي الحالات: 1٬611٬090
وفيات: 35٬151
تم شفاؤها: 1٬566٬138
نشطة: 9٬801
العراق 1٬577٬013
إجمالي الحالات: 1٬577٬013
وفيات: 18٬418
تم شفاؤها: 1٬429٬542
نشطة: 129٬053
الفلبين 1٬562٬420
إجمالي الحالات: 1٬562٬420
وفيات: 27٬318
تم شفاؤها: 1٬478٬625
نشطة: 56٬477
كندا 1٬427٬917
إجمالي الحالات: 1٬427٬917
وفيات: 26٬560
تم شفاؤها: 1٬396٬192
نشطة: 5٬165
بنغلاديش 1٬194٬752
إجمالي الحالات: 1٬194٬752
وفيات: 19٬779
تم شفاؤها: 1٬022٬414
نشطة: 152٬559
بلجيكا 1٬119٬030
إجمالي الحالات: 1٬119٬030
وفيات: 25٬230
تم شفاؤها: 1٬058٬072
نشطة: 35٬728
السويد 1٬098٬154
إجمالي الحالات: 1٬098٬154
وفيات: 14٬617
تم شفاؤها: 1٬074٬780
نشطة: 8٬757
رومانيا 1٬082٬551
إجمالي الحالات: 1٬082٬551
وفيات: 34٬273
تم شفاؤها: 1٬047٬388
نشطة: 890
ماليزيا 1٬044٬071
إجمالي الحالات: 1٬044٬071
وفيات: 8٬408
تم شفاؤها: 865٬439
نشطة: 170٬224