سياحة

الجائحة تعطل قلب “مراكش”.. صمت في ساحة جامع الفنا

يخيم الصمت على ساحة جامع الفنا القلب النابض لعاصمة السياحة المغربية مراكش منذ هجرها الحكواتيون والموسيقيون الهواة ومروضو الأفاعي.
وحرمت حالة الطوارئ الصحية الناتجة عن فيروس كورونا المستجد من الحكواتيون والموسيقيون الهواة ومروضو الأفاعي من مورد رزقهم. في العام 2019، توافد 3 ملايين سائح على المدينة الحمراء لكن إغلاق الحدود منذ 15 شهرا والقيود المفروضة على التنقل، أغرقها في أزمة غير مسبوقة.
واكتوى كل العاملين في القطاع السياحي عموما بنيران الأزمة الصحية مع تراجع مداخيله بنسبة 65% مطلع هذا العام، بعدما بلغت حوالى 9 مليارات دولار العام 2019.
ولم تستقبل المملكة المغربية العام الماضي سوى 2.2 مليون سائح بانخفاض يعادل 78% مقارنة مع العام 2019، وفق أرقام رسمية.

وتبدو الأجواء كئيبة في الساحة، المدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية، بالقرب عن مسجد الكتبية التاريخي في مشهد مناقض تماما للمألوف.
وعبر الجيلالي، وهو أحد باعة مياه الشرب المتجولين في أرجاء الساحة بأزياء مزركشة والقرب الجلدية التي يضعونها على ظهورهم ،عن يأسه قائلا “نشعر أن الجميع تخلوا عنا رغم أن الصورة السياحية للمدينة تعتمد علينا”، ويضيف الرجل الخمسيني “كنت أعيش بفضل السياح الأجانب والآن بفضل مساعدات المحسنين”.
إنقاذ الموسم الصيفي
وخصصت السلطات منذ يوليو/تموز الماضي مساعدات مالية لدعم القطاع الذي يمثل نحو 7% من إجمالي الناتج الداخلي، غير أنها تبقى بعيدة عن تعويض الخسائر.
يراهن العاملون في قطاع السياحة حاليا في مراكش على موسم الصيف لتحقيق انتعاش يخفف من وطأة الأزمة، لكن النهوض المأمول يبدو “مهددا” في غياب برنامج واضح لفتح الحدود وتخفيف القيود المفروضة على التنقل، على ما يؤكد مدير أحد الفنادق.

ويشير مسؤول فندق آخر في المدينة إلى أن نصف فنادقها البالغ عددها نحو 200 مغلقة حاليا، “إذا لم تظهر رؤية واضحة بالنسبة لموسم الصيف ستضطر فنادق أخرى كثيرة للإقفال”.
ويضيف “العام الماضي كان كارثيا وهذا العام سيكون أيضا كذلك إذا استمر إغلاق الحدود”، لافتا إلى أن السياح الأجانب يشكلون حوالى 70% من زبائن الخدمات السياحية في المدينة الحمراء.
وخففت السلطات في الفترة الأخيرة حظر التجوال الليلي ما يسمح لمطاعم بالعمل لوقت أطول نسبيا، في حين لم تتسرب بعد أي معلومات عن فتح الحدود واستئناف الرحلات الجوية التي تظل معلقة مع 54 بلدا حتى 10 يونيو/حزيران على الأقل.
بموازاة ذلك، يبقى قدوم المغاربة المقيمين في الخارج هذا الصيف غير مؤكد أيضا. وبلغ عددهم في العام 2019 نحو 3 ملايين قبل أن تمنعهم الجائحة من المجيء العام الماضي. وهم لا يزالون بانتظار ما يمكن أن يقع هذا الصيف.

من جهتها تحاول السلطات تشجيع السياحة الداخلية لتحريك القطاع إذ أعلن قبل فترة قصيرة عن حملة ترويجية في هذا الصدد، لكن “رفع قيود الطوارئ الصحية يظل الوسيلة الوحيدة لإنقاذ السياحة”، على ما يؤكد أحد العاملين في القطاع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
Live Covid-19
الولايات المتحدة 35٬768٬924
إجمالي الحالات: 35٬768٬924
وفيات: 629٬380
تم شفاؤها: 29٬673٬290
نشطة: 5٬466٬254
الهند 31٬695٬958
إجمالي الحالات: 31٬695٬958
وفيات: 424٬808
تم شفاؤها: 30٬857٬467
نشطة: 413٬683
البرازيل 19٬938٬358
إجمالي الحالات: 19٬938٬358
وفيات: 556٬886
تم شفاؤها: 18٬645٬993
نشطة: 735٬479
روسيا 6٬288٬677
إجمالي الحالات: 6٬288٬677
وفيات: 159٬352
تم شفاؤها: 5٬625٬890
نشطة: 503٬435
فرنسا 6٬146٬619
إجمالي الحالات: 6٬146٬619
وفيات: 111٬885
تم شفاؤها: 5٬702٬014
نشطة: 332٬720
المملكة المتحدة 5٬880٬667
إجمالي الحالات: 5٬880٬667
وفيات: 129٬719
تم شفاؤها: 4٬520٬199
نشطة: 1٬230٬749
تركيا 5٬747٬935
إجمالي الحالات: 5٬747٬935
وفيات: 51٬428
تم شفاؤها: 5٬459٬899
نشطة: 236٬608
الأرجنتين 4٬935٬847
إجمالي الحالات: 4٬935٬847
وفيات: 105٬772
تم شفاؤها: 4٬581٬132
نشطة: 248٬943
كولومبيا 4٬794٬414
إجمالي الحالات: 4٬794٬414
وفيات: 120٬998
تم شفاؤها: 4٬587٬754
نشطة: 85٬662
إسبانيا 4٬447٬044
إجمالي الحالات: 4٬447٬044
وفيات: 81٬486
تم شفاؤها: 3٬711٬200
نشطة: 654٬358
إيطاليا 4٬355٬348
إجمالي الحالات: 4٬355٬348
وفيات: 128٬068
تم شفاؤها: 4٬135٬930
نشطة: 91٬350
إيران 3٬903٬519
إجمالي الحالات: 3٬903٬519
وفيات: 90٬996
تم شفاؤها: 3٬385٬195
نشطة: 427٬328
ألمانيا 3٬778٬276
إجمالي الحالات: 3٬778٬276
وفيات: 92٬172
تم شفاؤها: 3٬656٬300
نشطة: 29٬804
إندونيسيا 3٬440٬396
إجمالي الحالات: 3٬440٬396
وفيات: 95٬723
تم شفاؤها: 2٬809٬538
نشطة: 535٬135
بولندا 2٬883٬029
إجمالي الحالات: 2٬883٬029
وفيات: 75٬261
تم شفاؤها: 2٬653٬807
نشطة: 153٬961
المكسيك 2٬854٬992
إجمالي الحالات: 2٬854٬992
وفيات: 241٬034
تم شفاؤها: 2٬215٬884
نشطة: 398٬074
جنوب أفريقيا 2٬456٬184
إجمالي الحالات: 2٬456٬184
وفيات: 72٬191
تم شفاؤها: 2٬230٬871
نشطة: 153٬122
أوكرانيا 2٬253٬534
إجمالي الحالات: 2٬253٬534
وفيات: 52٬955
تم شفاؤها: 2٬187٬170
نشطة: 13٬409
بيرو 2٬113٬201
إجمالي الحالات: 2٬113٬201
وفيات: 196٬438
تم شفاؤها:
نشطة: 1٬916٬763
هولندا 1٬867٬815
إجمالي الحالات: 1٬867٬815
وفيات: 17٬829
تم شفاؤها: 1٬668٬937
نشطة: 181٬049
التشيك 1٬673٬694
إجمالي الحالات: 1٬673٬694
وفيات: 30٬374
تم شفاؤها: 1٬640٬599
نشطة: 2٬721
العراق 1٬635٬993
إجمالي الحالات: 1٬635٬993
وفيات: 18٬734
تم شفاؤها: 1٬472٬093
نشطة: 145٬166
تشيلي 1٬616٬942
إجمالي الحالات: 1٬616٬942
وفيات: 35٬528
تم شفاؤها: 1٬571٬788
نشطة: 9٬626
الفلبين 1٬597٬689
إجمالي الحالات: 1٬597٬689
وفيات: 28٬016
تم شفاؤها: 1٬506٬027
نشطة: 63٬646
كندا 1٬431٬104
إجمالي الحالات: 1٬431٬104
وفيات: 26٬600
تم شفاؤها: 1٬397٬822
نشطة: 6٬682
بنغلاديش 1٬264٬328
إجمالي الحالات: 1٬264٬328
وفيات: 20٬916
تم شفاؤها: 1٬093٬266
نشطة: 150٬146
ماليزيا 1٬130٬422
إجمالي الحالات: 1٬130٬422
وفيات: 9٬184
تم شفاؤها: 925٬965
نشطة: 195٬273
بلجيكا 1٬124٬715
إجمالي الحالات: 1٬124٬715
وفيات: 25٬241
تم شفاؤها: 1٬059٬896
نشطة: 39٬578
السويد 1٬100٬040
إجمالي الحالات: 1٬100٬040
وفيات: 14٬617
تم شفاؤها: 1٬076٬638
نشطة: 8٬785
رومانيا 1٬083٬341
إجمالي الحالات: 1٬083٬341
وفيات: 34٬286
تم شفاؤها: 1٬047٬767
نشطة: 1٬288